دراسة أسترالية تؤكد الأطفال رفقة الآباء مثلي الجنس أكثر صحة
آخر تحديث 13:29:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بعد فشل الباحثين في التوصل إلى السبب الحقيقي وراء ذلك

دراسة أسترالية تؤكد الأطفال رفقة الآباء مثلي الجنس أكثر صحة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - دراسة أسترالية تؤكد الأطفال رفقة الآباء مثلي الجنس أكثر صحة

الأطفال رفقة الآباء مثلي الجنس أكثر صحة
سيدني ـ ريتا مهنا

أشارت أبحاث أسترالية جديدة إلى أن الأطفال الذين يعيشون مع أبوين من نفس الجنس، أكثر صحة من أولئك الذين ينشئون وسط آباء وأمهات مع الجنس الآخر.ولفتت الأبحاث إلى أن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين خمسة إلى 17 عامًا والذين يعيشون مع آباء مثلي الجنس يتمتعون بصحة عامة أفضل بكثير من نظرائهم الذين يعيشون مع آباء من الجنسين.
أظهرت الأبحاث أن هناك زيادة في التماسك الأسري داخل الأسر التي يقودها آباء من نفس الجنس.
وقام باحثون من جامعة ملبورن، في أستراليا، بدراسة 500 طفل تتراوح أعمارهم ما بين عام واحد و 17 كجزء من دراسة لصحة الطفل في العائلات من نفس الجنس.
وأظهرت النتائج أن الصحة العامة والأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5-17 عام ، أظهروا  تماسك أسري مع والدين من نفس الجنس بدرجة أفضل بكثير بالمقارنة مع الأطفال الأستراليين من الخلفيات جميعها.
وسجل الأطفال من أزواج من نفس الجنس درجات أعلى من ذلك بكثير في مجال الصحة العامة والتي قال الباحثون إنه يمكن أن يحدث فقط عن طريق الصدفة بنسبة أقل من 1 في 10 آلاف حالة.
وبالنسبة للمجالات الصحية الأخرى، بما في ذلك احترام الذات والسلوك العاطفي، لم تكن هناك فروق ذات دلالة إحصائية، فيما لم يعرف
الباحثين سبب تمتع الأطفال الذين يعيشون مع آباء وأمهات من نفس الجنس بصحة عامة أفضل وتماسك أقوى داخل الأسرة.
وقال الباحث الرئيسي للدراسة الدكتور سيمون كراوتش ، لصحيفة سيدني مورنينغ هيرالد "بسبب الوضع الذي تجد الأسر من نفس الجنس أنفسها فيه ، فإنها عادة ما تكون أكثر استعدادا للتواصل والاقتراب من القضايا التي قد تواجه أي طفل في المدرسة، مثل الإغاظة أو البلطجة، وهذا يعزز الانفتاح ويعني أن الأطفال سيتمتعون بشخصيات أكثر مرونة".
وتأتي هذه الأنباء بعد أيام فقط من كشف النقاب عن أن الأطفال الذين تم تبنيهم من قبل الأزواج من نفس الجنس يتمتعون بشخصيات طبيعية مثل الأطفال الذين يعيشون مع أزواج من جنسين مختلفين.
وأشارت دراسة أجريت من قبل مركز أبحاث الأسرة بجامعة كامبردج إلى أن الأطفال الذين ينشئون مع أهل من نفس الجنس لا يعانون من الحرمان في الحياة والتي لا يعانون من البلطجة.
وقالت البروفيسور سوزان غولومبوك ، مديرة مركز كامبردج والتي شاركت في الدراسة  "ما لا أحبه هو عندما يقدم الناس افتراضات على نوع معين من الأسر ، مثل الآباء مثلي الجنس ، ويستنتجون أن سلوكيات الأطفال ستكون سيئة، إن القلق إزاء الآثار السلبية المحتملة للأطفال من وضع إبائهم من مثلي الجنس ويبدو من دراستنا، أن لا أساس له".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة أسترالية تؤكد الأطفال رفقة الآباء مثلي الجنس أكثر صحة دراسة أسترالية تؤكد الأطفال رفقة الآباء مثلي الجنس أكثر صحة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة أسترالية تؤكد الأطفال رفقة الآباء مثلي الجنس أكثر صحة دراسة أسترالية تؤكد الأطفال رفقة الآباء مثلي الجنس أكثر صحة



أكملت طلّتها بانتعالها حذاءً مصنوعًا من جلد الغزال

الملكة ماكسيما تثير الجدل بسبب عدم ارتداء قبعة رأس

لندن - كاتيا حداد
وصلت الملكة ماكسيما، ملكة هولندا، الإثنين، بصحبة زوجها، الملك فيليم-ألكسندر، إلى المملكة المتحدة لحضور مراسم حفل "فرسان الرباط" في كنيسة سانت جورج بقلعة ويندسور، بحضور الملكة إليزابيث الثانية ولفيف من أفراد العائلات الملكية في بريطانيا وأوروبا. ولفتت ماكسيما الانتباه إليها بفضل إطلالتها التي جاءت باللون الوردي، ولعل أبرز ما علّق عليه المتابعون على السوشيال ميديا بمجرد نشر بعض الصور لها من المراسم هو عدم ارتدائها قبعة رأس في البداية، ما بدا غريبًا بالنسبة للمتابعين بعض الشيء، وهو الأمر الذي تداركته ماكسيما لاحقًا، بعد ظهورها مجددًا في فترة ما بعد الظهيرة. واختارت ماكسيما لإطلالتها فستانًا على شكل رداء مزوّد بحزام ورقبته مصممة من أعلى على شكل حرف V، وجاء ليُبرز قوامها الطويل الممشوق، وأكملت طلتها بانتعالها حذاءً مح...المزيد

GMT 13:17 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019
 صوت الإمارات - عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019

GMT 18:58 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند
 صوت الإمارات - اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند

GMT 19:48 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

ديكورات عصرية للجلسات الخارجية في حديقة المنزل
 صوت الإمارات - ديكورات عصرية للجلسات الخارجية في حديقة المنزل

GMT 12:09 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

كتاب يكشف أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية
 صوت الإمارات - كتاب يكشف أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية

GMT 19:26 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

أطفال يستضيفون المشاهير في برنامج "Facing The Classroom"
 صوت الإمارات - أطفال يستضيفون المشاهير في برنامج "Facing The Classroom"

GMT 10:56 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عطلة الصيف
 صوت الإمارات - أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عطلة الصيف

GMT 11:31 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال
 صوت الإمارات - 7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال

GMT 17:34 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

منتخب بلجيكا يفوز على نظيره الكازاخستاني 3-0

GMT 20:47 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

"ريال مدريد" يطلب ساديو ماني من ليفربول

GMT 20:51 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

الإصابة تغيّب نيمار عن الملاعب أربعة أسابيع

GMT 03:47 2019 الإثنين ,10 حزيران / يونيو

"مونتينيغرو" يطيح بمدربه الصربي تومباكوفيتش

GMT 00:41 2019 الخميس ,06 حزيران / يونيو

بايرن ميونيخ يُوضّح حقيقة التعاقد مع يورغن كلوب
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates