التبرع بالدم يحد من مخاطر الأزمات القلبية والسرطان
آخر تحديث 08:03:55 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

يلعب دورًا كبيرًا في إنقاذ حياة الأشخاص

التبرع بالدم يحد من مخاطر الأزمات القلبية والسرطان

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - التبرع بالدم يحد من مخاطر الأزمات القلبية والسرطان

التبرع بالدم يحد من السرطان
واشنطن ـ رولا عيسى

كشفت دراسة حديثة أن التبرع بالدم، لم يعد يلعب دورا كبيرا في إنقاذ حياة من هم بحاجة إليه فقط، بل يعود بالفائدة على صحة المتبرع نفسه وذكرت الدراسة أن التبرع بالدم يقلل من مخاطر الإصابة بالأزمات القلبية والسرطان، مشيرة إلى أن التبرع بنصف لتر من الدم تساعد على حرق 650 سعر حراري وذلك أثناء عملية قيام الجسم بتجديد الدم الذي تم التبرع به. وتسعد تلك النتائج بنوك الدم، بخاصة البريطانية التي تستهلك يوما ما يقرب من7 آلاف عبوة من الدم في المتوسط .
ويعتقد أن فوائد التبرع بالدم هذه تعود إلى انخفاض معدلات الحديد العالية، حيث أن الحديد يلعب دوره في التأثير على مدى كثافة ولزوجة الدم، كما أن المعدلات المرتفعة من الحديد تتسبب في زيادة كثافة الدم، وتزيد من سرعة عملية أكسدة الكوليسترول.
ويؤثر ذلك على درجة كثافة الدم كما يزيد من الاحتكاكات أثناء انتقال الدم في الأوعية الدموية، ونظرا لأن ذلك الاحتكاك يزيد من تأكل الجوانب المبطنة للشرايين، فإنه يسهم بذلك في الإصابة بأمراض الشرايين والأوعية الدمية التي تؤثر على القلب.
ونظرا لإزالة التبرع بالدم بعض من نسب الحديد، فإن ذلك يكون بمثابة عاملا وقائيا وفائدة، حال حدوث ذلك على أسس ملائمة من خلال الحد من كثافة قوام الدم ولزوجته.
وقال فريق العلماء الذي قام بالدراسة التي نشرتها دورية الجمعية الطبية الأميركية أن هؤلاء الذين كانت تتراوح أعمارهم ما بين 43 إلى 61 سنة كانوا أقل تعرض للأزمات القلبية، والسكتات الدماعية بسبب تبرعهم للدم كل ستة أشهر.
وكانت دراسة أخري أجريت على 2682 رجل من فنلندا كشفت انخفاض معدلات الإصابة بالأزمات القلبية بنسبة 88 بالمائة في أوساط هؤلاء الذين كانوا يتبرعون بالدم مقارنة بغيرهم ممن لا يتبرعون.
وربطت دراسة أخرى بين معدلات الحديد في الدم وزيادة مخاطر السرطان، فيما كشفت دراسة قبل أكثر من أربع سنوات أن معدلات الإصابة بالسرطان والوفيات قد انخفضت في أوساط الذين كانوا يتبرعون مرتين بالدم سنويا مقارنة بغيرهم الأقل تبرعا بالدم بسبب انخفاض معدلات الحديد في الدم.
ومع ذلك فإن فوائد التبرع بالدم تعتمد في الأساس على انتظام عملية التبرع بصورة منتظمة وليس التبرع مرة أو مرتين.
يشار إلى أن الجسم يتمكن من استعادة كمية الدم التي تم التبرع بها خلال 48 ساعة كما يستعيد خلايا الدم الحمراء كافة، خلال فترة تتراوح ما بين أربعة إلى ثمانية أسابيع.
ورغم تلك الفوائد إلا أن مراكز التبرع بالدم تطالب المتبرعين بأن يضعوا في الاعتبار أن الأولوية في التبرع من أجل المحتاجين وليس من أجل تحقيق مزايا وفوائد صحية لأنفسهم.
يذكر أن مركز خدمات التبرع بالدم في بريطانيا يحصل سنويا على مليوني عبوة دم من 1.3 مليون متبرع بريطاني.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التبرع بالدم يحد من مخاطر الأزمات القلبية والسرطان التبرع بالدم يحد من مخاطر الأزمات القلبية والسرطان



تمتلك الاثنتان حضورًا استثنائيًا وذوقًا في عالم الموضة

هايلي بيبر وشياو ون جو وجهان إعلاميان لـ "تشارلز آند كيث"

نيويورك - صوت الامارات
تحتفل تشارلز & كيث في هذا الموسم بالتفرّد وقدرة الأزياء على التعبير عن الجمال الخاص لكل شخص فتقدم هذه المجموعة المستوحاة من النساء العصريات القويات اللاتي تجعلهن صفاتهن الفريدة مميزات عن غيرهن،حيث تتصدر حملتها لموسم خريف 2019 نجمتا عروض الأزياء المشهورتان عالمياً ’هايلي بيبر‘ و’شياو ون جو‘ ، وتمتلك الاثنتان حضوراً استثنائياً وذوقاً لا يضاهى في عالم الموضة، ما يجعلهما الملهمتين المثاليتين لهذه التشكيلة الجريئة والعصرية. بالإضافة إلى امتلاكها واحداً من أعلى التصنيفات في مجال عرض الأزياء فإن ’هايلي بيبر‘ أيضاً وجه تلفزيوني مشهور وشخصية مؤثرة على منصات التواصل الاجتماعي، وكثيراً ما أصبحنا نشاهدها مؤخراً على أغلفة مجلات الموضة ومنصات عروض الأزياء، ويعود ذلك إلى هالتها الساحرة وتلقائيتها أمام عدسات التصو...المزيد

GMT 01:08 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

نانت الفرنسي يخطف نجم بيراميدز المصري

GMT 01:23 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تعادل سوري مخيب أمام اليمن في "غرب آسيا"

GMT 01:14 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

البريميرليغ.. موسم جديد بحسابات قديمة

GMT 21:10 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

الكشف عن سبب فشل مفاوضات برشلونة ودي ليخت

GMT 20:58 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

نيتو يوقع رسميًا عقود انتقاله لبرشلونة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates