التشوهات الداخلية للأذن تؤدي إلى المشاكل السلوكية
آخر تحديث 08:03:55 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تؤدي إلى تغيرات في منطقة الحركة في الدماغ

التشوهات الداخلية للأذن تؤدي إلى المشاكل السلوكية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - التشوهات الداخلية للأذن تؤدي إلى المشاكل السلوكية

اضطرابات الأذن تؤدي إلى نشاط مفرط
لندن ـ رانيا سجعان

وجدت أبحاث علمية حديثة أن التشوهات الداخلية للأذن يمكن أن تؤدي إلى نشاط مفرط أو غير طبيعي.ويعتقد عادة أن الشذوذ السلوكي ينشأ في الدماغ، ولكن وجد الباحثون أن ضعف الأذن الداخلية يمكن أن يسبب تغيرات عصبية مباشرة.وهذا قد يعني أن النشاط المفرط لدى الأطفال، الذين يعانون من اضطرابات في الأذن الداخلية، قد يمكن السيطرة عليه من خلال الدواء الذي يعالج المنطقة ذات الصلة من الدماغ.لاحظ العلماء أن العديد من الأطفال والمراهقين، الذين يعانون من اضطرابات شديدة في الأذن الداخلية، وخصوصًا الاضطرابات التي تؤثر على كل من: السمع والتوازن، لديهم أيضًا مشاكل سلوكية، مثل النشاط المفرط.ولكن حتى الآن، لم يكن أحد قادر على تحديد ما إذا كان هناك ربط بين الاثنين في الواقع.وقال رئيس الدراسة الدكتور جان هيبرت، وهو أستاذ في كلية ألبرت أينشتاين للطب في نيويورك: دراستنا تقدم الدليل الأول على أن عجز المناطق الحسية، مثل ضعف الأذن الداخلية، يمكن أن يحفز تغيرات جزيئية محددة في الدماغ، والتي تسبب السلوكيات غير القادرة على التأقلم، وكان يعتقد أنها تنشأ تقليديًا في الدماغ.
وتتكون الأذن الداخلية من هيكلين: القوقعة (المسؤولة عن السمع)، و الجهاز الدهليزي (المسؤول عن التوازن).
وعادة ما تنبع اضطرابات الأذن الداخلية من عيوب وراثية ، ولكنها يمكن أن تأتي أيضًا من العدوى أو الإصابة .
جاءت فكرة هذه الدراسة، عندما جاء طالب يقوم بالدراسة للحصول على درجة الدكتوراه في كلية "ألبرت أينشتاين" للطب، وقال: إن بعض الفئران في مختبر الدكتور هيبرت كانت في حالة حركة شبه مستمر، وتطارد ذيولها. وكشف مزيد من التحقيقات أن لديهم مشاكل حادة في الآذن وبعض الفئران كانت صماء.
وقال الباحثون: إن مشاكل الأذن الداخلية للحيوانات، كانت بسبب حدوث طفرة في جين تم العثور عليه أيضًا في البشر. ولتحديد ما إذا كان التحول مرتبط بالنشاط الزائد لدى الحيوانات، أخذ العلماء الفئران السليمة من الناحية الصحية وقاموا بحذف الجين من الأذن الداخلية، وأجزاء مختلفة من الدماغ، التي تسيطر على الحركة أو الجهاز العصبي المركزي بأكمله.
وقال الدكتور هيبرت: كانت دهشتنا عندما حذفنا هذا الجين من الأذن الداخلية، التي لاحظنا فيها زيادة الحركة.
ونتيجة لأبحاثهم التي توصلوا إليها، يشير الباحثون إلى أن "عيوب الأذن الداخلية تؤدي إلى القيام بعمل غير طبيعي في منطقة الدماغ، التي تتحكم في الحركة". فيما كشفت الاختبارات عن زيادة مستويات 2 من البروتينات المشاركة في مسار الإشارات، التي تتحكم في عمل النواقل العصبية، بحيث كان ينظر إلى زيادة المستويات فقط في المنطقة المركزية للحركة التي تسيطرة على الدماغ، وليس في المناطق الأمامية الأخرى في الدماغ.
ولاكتشاف ما إذا كان هذا يسبب في زيادة الحركة غير الطبيعية، تم حقن الفئران التي حذفت منها الجينات لمنع البروتين، فأدت هذه العملية إلى العودة إلى وضعها الطبيعي.
ووفقًا للباحثين، فإن النتائج تشير إلى أن النشاط المفرط لدى الأطفال الذين يعانون من اضطرابات في الأذن الداخلية، قد يمكن السيطرة عليه من خلال الأدوية، التي تمنع بشكل مباشر أو غير مباشر المسار نفسه في المنطقة الوسطى من الدماغ.
قال الدكتور هيبرت: تثير دراستنا أيضًا إمكانية أن تكون الإعاقات الحسية الأخرى غير المرتبطة بعيوب الأذن الداخلية، هي ما يسبب أو يساهم في الاضطرابات النفسية أو الحركية، التي يعتبر أصلها حتى الآن عقلي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التشوهات الداخلية للأذن تؤدي إلى المشاكل السلوكية التشوهات الداخلية للأذن تؤدي إلى المشاكل السلوكية



تمتلك الاثنتان حضورًا استثنائيًا وذوقًا في عالم الموضة

هايلي بيبر وشياو ون جو وجهان إعلاميان لـ "تشارلز آند كيث"

نيويورك - صوت الامارات
تحتفل تشارلز & كيث في هذا الموسم بالتفرّد وقدرة الأزياء على التعبير عن الجمال الخاص لكل شخص فتقدم هذه المجموعة المستوحاة من النساء العصريات القويات اللاتي تجعلهن صفاتهن الفريدة مميزات عن غيرهن،حيث تتصدر حملتها لموسم خريف 2019 نجمتا عروض الأزياء المشهورتان عالمياً ’هايلي بيبر‘ و’شياو ون جو‘ ، وتمتلك الاثنتان حضوراً استثنائياً وذوقاً لا يضاهى في عالم الموضة، ما يجعلهما الملهمتين المثاليتين لهذه التشكيلة الجريئة والعصرية. بالإضافة إلى امتلاكها واحداً من أعلى التصنيفات في مجال عرض الأزياء فإن ’هايلي بيبر‘ أيضاً وجه تلفزيوني مشهور وشخصية مؤثرة على منصات التواصل الاجتماعي، وكثيراً ما أصبحنا نشاهدها مؤخراً على أغلفة مجلات الموضة ومنصات عروض الأزياء، ويعود ذلك إلى هالتها الساحرة وتلقائيتها أمام عدسات التصو...المزيد

GMT 01:08 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

نانت الفرنسي يخطف نجم بيراميدز المصري

GMT 01:23 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تعادل سوري مخيب أمام اليمن في "غرب آسيا"

GMT 01:14 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

البريميرليغ.. موسم جديد بحسابات قديمة

GMT 21:10 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

الكشف عن سبب فشل مفاوضات برشلونة ودي ليخت

GMT 20:58 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

نيتو يوقع رسميًا عقود انتقاله لبرشلونة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates