البريطانيون يخاطرون بصحتهم عند تشخيص مرضهم عبر مواقع الإنترنت
آخر تحديث 18:51:38 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

43% من النساء يؤخرن زيارتهن والرجال لا يحبذون إضاعة الوقت

البريطانيون يخاطرون بصحتهم عند تشخيص مرضهم عبر مواقع الإنترنت

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - البريطانيون يخاطرون بصحتهم عند تشخيص مرضهم عبر مواقع الإنترنت

البريطانيون يخاطرون بصحتهم عند تشخيص مرضهم عبر الإنترنت
لندن ـ سامر شهاب

وجد الاستطلاع البريطاني، الذي قامت به الوكالة الدولية للرقابة الصحية، أن الكثير من هؤلاء الذين سعوا أخيرًا للمشورة الطبية المناسبة كانوا محظوظين، حيث بيَّن أن أربعة من كل عشرة أشخاص اعترفوا بتأجيل الذهاب إلى الأطباء، و أكثر من نصف هؤلاء قالوا أنهم استخدموا الإنترنت عوضًا عن ذلك. وأوضحت مدير التوعية العامة في مؤسسة "إنفورميشن ستاندرد" آن روبنسون أنه "كان هناك معلومات صحية لا يمكن الاعتماد عليها على شبكة الإنترنت"، مشيرة إلى أن "الناس يؤخرون زيارة الطبيب لأسباب مختلفة، ولكن بغض النظر عن السبب، لدينا قلق من قيام الأشخاص بتشخيص وعلاج أنفسهم ذاتيًا، المعلومات الصحية، على المواقع الإلكترونية، لا يمكن الاعتماد عليها، ويمكن أن يكون لها تأثير ضار على صحتهم"، لافتة إلى أنه "إذا كان الناس يبحثون عن المعلومات الصحية، ينبغي أن يتأكدوا من أنها جديرة بالثقة، حتى يتمكنوا من اتخاذ قرار مستنير تمامًا وآمن".
وقال 20% ممن شملهم الاستطلاع، الذي تموله حكومة المعلومات القياسية، أنهم "يبحثون عن مشورة  على شبكة الإنترنت، وببساطة شخصوا أمراضهم بأنفسهم"، وأكدوا أن "المعلومات، التي تقدمها منظمات الصحة والرعاية، تعتبر مصادر موثوقة للمعلومات، ويمكن الحصول عليها على الفور من المواقع والنشرات". ووجدت الدراسة أن "هناك اختلاف في المواقف بين المرأة والرجل عند زيارة الطبيب، حيث أن 43% من السيدات يؤخرن زيارتهن للطبيب، مقارنة بـ 37% من الرجال"، وأضافت أن "النساء كن أيضًا أكثر احتمالاً للتوجه إلى شبكة الإنترنت، بغية الحصول على معلومات صحية"، في حين أظهرت أن "الرجال أكثر عرضة لتأجيل الذهاب إلى الطبيب لأنهم يعتقدون أن أعراضهم سوف تزول من تلقاء نفسها، وأن الذهاب للطبيب إضاعة لوقته، بينما اختارات النساء العلاج الذاتي، والتشخيص الذاتي".
وقالت الطبيبة لويز نيوسن من سوليهال "لقد سعى العديد من مرضاي للمشورة من أماكن أخرى قبل المجيء لرؤيتي، عندما قرأت المعلومات الصحية الموثوقة وجدتها مفيدة، كما أنهم قادرين على إجراء محادثة أكثر استنارة بشأن خيارات العلاج"، لافتة إلى أنه "مع ذلك، يمكن للتأخر في طلب المشورة، بسبب قلة المعلومات، أن يكون له آثار صحية خطيرة، ونصيحتي للمرضى هو التحقق دائمًا مما تقرأ، وهل هو شيء موثوق أم لا، وأسهل طريقة للقيام بذلك هي البحث عن المعلومات ذات علامة الجودة القياسية".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البريطانيون يخاطرون بصحتهم عند تشخيص مرضهم عبر مواقع الإنترنت البريطانيون يخاطرون بصحتهم عند تشخيص مرضهم عبر مواقع الإنترنت



ظهرت دون مكياج معتمدة تسريحة الكعكة وأقراط هوب

جينيفر لوبيز بحقيبة من هيرميس ثمنها 20 ألف دولار

واشنطن - صوت الامارات
لا خلاف على جاذبية النجمة العالمية "جينيفر لوبيز"، فعلى الرغم من بلوغها سن الـ 50، إلا أنها تحتفظ بشبابها ورشاقتها المثيرين لغيرة الجميع داخل الوسط الفني وخارجه. هذا ولا تتخلى جينيفر عن أناقتها، حتى إذا كانت ذاهبة للجيم، فقد رصدتها عدسات الباباراتزي الخميس، وهي تذهب إلى الجيم في "ميامي" بإطلالة أثارت دهشة الكثيرين. فبالإضافة إلى ما ارتدته من ليغينغ أسود أبرز رشاقة ساقيها وتوب أبيض من علامة Guess، أكملت جينيفر إطلالتها الرياضية بحقيبة هيرميس فاخرة تبلغ قيمتها 20 ألف دولار، ما أثار دهشة واستغراب رواد الإنترنت، فقال أحدهم: "تحلم الكثيرات باقتناء مثل تلك الحقيبة"، كما قال آخر: "ما هذا، أتذهبين إلى الجيم بحقيبة ثمنها 20 ألف دولار!". وجنبًا إلى جنب مع حقيبتها الباهظة، لم تفوت "جيه لو" الفرصة لاستعراض سيارتها ال...المزيد

GMT 01:08 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

نانت الفرنسي يخطف نجم بيراميدز المصري

GMT 01:23 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تعادل سوري مخيب أمام اليمن في "غرب آسيا"

GMT 01:14 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

البريميرليغ.. موسم جديد بحسابات قديمة

GMT 21:10 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

الكشف عن سبب فشل مفاوضات برشلونة ودي ليخت

GMT 20:58 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

نيتو يوقع رسميًا عقود انتقاله لبرشلونة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates