العيش قريبًا من المطار يصيب بالسَّكتة الدِّماغيَّة
آخر تحديث 00:23:07 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

يثير هرمون الإجهاد الذي يرفع الضغط الدَّم

العيش قريبًا من المطار يصيب بالسَّكتة الدِّماغيَّة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - العيش قريبًا من المطار يصيب بالسَّكتة الدِّماغيَّة

العيش قريبًا من المطار له آثار سلبية على الصحة
لندن ـ سامر شهاب

كشفت دراسة نشرت في الصحيفة الطبية البريطانيةBritish Medical" Journal"، بشأن توسيع مطار هيثرو ومطارات أخرى، لزيادة قدرة الطيران في المملكة المتحدة أن "العيش في القرب من المطار، قد يزيد لديك فرص الموت بالسكتة الدماغية، والقلب وأمراض الدورة الدموية، بحيث أن من يتعرضون لمستويات عالية من ضوضاء الطائرة، هم الأكثر عرضة بنسبة تزيد عن الخمس، باحتمال احتياجهم إلى العلاج في المستشفى ، أو الموت، من الأمراض".قام العلماء في أمبريال كوليدج في لندن وكلية كينج لندن بإجراء دراسة تبحث 3.6 مليون شخص، يعيشون في القرب من مطار هيثرو في غرب لندن. وقارنوا البيانات على ضوضاء الطائرات ليلا ونهارًا، ودخول المستشفيات ومعدلات الوفيات، فأظهرت الدراسة مخاطر الأوضاع التي تهدد الحياة بنسبة تتراوح من 10 إلى 20% أعلى في المناطق التي تتعرض لمستويات أعلى من ضوضاء الطائرات، وتغطي قرابة 70 ألف شخص، مقارنة بالمناطق التي تتعرض لضوضاء أقل.وقال الباحثون: إن الضجيج قد يؤدي إلى إثارة استجابة هرمونات الإجهاد، الذي يرفع ضغط الدم، أو يعكر صفو نوم الناس. ودعوا إلى "مزيد من البحث، خصوصًا في الرحلات الليلية".
ودرس الباحثون مستويات الضوضاء من عام 2001، المقدمة من هيئة الطيران المدني، ونسبة دخول المستشفى والوفيات في الفترة من 2001 و2005.
وأخذوا بعين الاعتبار عوامل أخرى ترتبط بأمراض القلب، مثل الحرمان الاجتماعي، التركيب العرقي، ضجيج حركة المرور على الطرق، وتلوث الهواء ومعدلات الإصابة بسرطان الرئة.
وعلى سبيل المثال، شكلت عرق آسيا الجنوبية، والذي يعرف بتحمل مخاطر أعلى من أمراض القلب، الجزء الكبر الذي يشهد دخول المستشفيات بسبب أمراض القلب ومستويات الضوضاء بسبب الكثافة السكانية العالية، التي تبحث فيها الدراسة.
وشملت الدراسة 12 منطقة إدراية في لندن و9 مناطق خارج لندن، بحيث تتجاوز ضوضاء الطائرات 50 ديسيبل.
وقال القائم على الدراسة الدكتور آنا هانسل، من أمبريال: لم يتم تحديد الدور الدقيق الذي يلعبه التعرض للضوضاء وتأثيره على اعتلال الصحة بشكل جيد، ومع ذلك، فمن المعقول أنه قد يسهم، على سبيل المثال، عن طريق رفع ضغط الدم أو عن طريق تعكير نوم الناس.
وأشار الدكتور المؤلف بول إليوت إلى أن "سوء التغذية، والتدخين وعدم ممارسة الرياضة والحالات الطبية مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري جميعا لهم التأثير الأكبر على أمراض القلب، ويضاعفون المخاطر ضعفين أو 3 أضعاف، لكنه أضاف "تثير دراستنا أسئلة مهمة بشأن الدور المحتمل للضجيج على صحة القلب والأوعية الدموية".
وقال أستاذ الإحصاء التطبيقية في الجامعة المفتوحة كيفن ماكونواي: داخل أحد المناطقة، لا يمكن لهذه الدراسات أن تقول لنا ما إذا كان الناس الأكثر تضررًا من ضوضاء الطائرات هم على الأرجح يتعرضون لأمراض القلب أو السكتات الدماغية. وأضاف "لذا لا يمكن للدراسات أن تقول لنا بشكل مباشر ما إذا كان ضوضاء الطائرات هو الذي يؤثر على مخاطر الإصابة بهذه الأمراض.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العيش قريبًا من المطار يصيب بالسَّكتة الدِّماغيَّة العيش قريبًا من المطار يصيب بالسَّكتة الدِّماغيَّة



يمنح من ترتديه الشعور بالانتعاش مع مكملات موضة رقيقة

الجاكيت الطويل والفستان القصير باللون الأبيض لإطلالة شبابية

نيويورك - صوت الامارات
في الصيف يتربع اللون الأبيض على عرش الموضة، فهو الأكثر ملائمة للأجواء الحارة حيث يمنح من ترتديه الشعور بالانتعاش، وحسب موقع " glaminati" فإن اللون الأبيض يمكن أن يرتدى فى جميع الأوقات والمناسبات الصيفية.    البنطلون الأبيض مع تى شيرت أو بلوزة من نفس اللون من الاختيارات الأنيقة للفتاة المميزة لأوقات النهار.   موديلات الفساتين بسيطة التصميم والملائمة لأجواء المصيف والبحر من اللون الأبيض يمكن معها ارتداء مكملات موضة رقيقة وصغيرة الحجم.    لا تترددى أن يكون اللون الأبيض رفيقك فى جميع المناسبات السعيدة خاصة لو كانت نهارية.    الجاكيت الطويل والفستان القصير من اللون الأبيض أحد الأنماط الشبابية الأنيقة والتى تلائم أوقات المصايف.    مع اللون الأبيض كونى أكثر انطلاقًا بتصميم مميز من البنطلون والتوب الرقيق الذي ...المزيد

GMT 01:23 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تعادل سوري مخيب أمام اليمن في "غرب آسيا"

GMT 01:29 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

ليفربول يدعم صفوفه بحارس مرمى جديد

GMT 01:17 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تركي آل الشيخ: "الإشاعات دي بتطلع منين"؟

GMT 01:14 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

البريميرليغ.. موسم جديد بحسابات قديمة

GMT 01:08 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

نانت الفرنسي يخطف نجم بيراميدز المصري

GMT 01:21 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

لبنان يتعادل مع فلسطين في منافسات غرب آسيا

GMT 01:13 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رونالدو يكشف: من هنا بدأ احتفال "سي"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates