النوادي الترفيهية في كوبنهاجن تتسم بالأجواء المبتهجة
آخر تحديث 03:29:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تتميز بنوادي "اندرجرواند" التي لا تزال في مرحلة النمو

النوادي الترفيهية في "كوبنهاجن" تتسم بالأجواء المبتهجة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - النوادي الترفيهية في "كوبنهاجن" تتسم بالأجواء المبتهجة

النوادي الترفيهية في "كوبنهاجن"
واشنطن ـ يوسف مكي

أكد ويل كولدويل من صحيفة "الجارديان" أنّ النوادي الترفيهية في العاصمة الدنماركية كوبنهاجن تزدهر بشكل رائع، حيث تتميز بخليط متنوع من الأماكن، وأشار إلى أنه نفذ جولة في هذه المراكز الترفيهية.

وأوضح كولدويل أنّ جولته بدأت في الساعة 11:00 ليلاً في شوارع نوربرو، مع فريق عمل راديو دنكل "Dunkel" الذي يشمل منتجين ومنسقي الموسيقى الإلكترونية وأحد من أسسوا إذاعة "ناجاراك فيسبيترك".

وأضاف أنّ العاصمة الدنماركية تتميز بنوادي "اندرجرواند" التي لا تزال في مرحلة النمو و الازدهار، وليس فقط من ناحية الإنتاج ولكن الأسماء وطبيعة الجمهور الذي يقوم بدخولها.

ونوه إلى أنّ نقطة اللقاء كانت في نادي  "Vibes Apotek" الذي تم افتتاحه  منذ عامين من قبل رجل معروف بتجوله في النوادي وهو يرتدي زي الغوريلا.

وأشار إلى أنه كان مكانًا جيدًا لبدء الأمسية، حيث تسلل الفريق إلى غرفة خلفية صغيرة يوجد بها سجادة فارسية ومجموعة من الأثاث العتيقة، وكان منسق الأغاني ماهر جداً والمكان كان به العديد من الشباب.

وأبرز أنهم اتجهوا إلى "Mesteren & Lærlingen" لشرب المزيد من المشروبات، مشيرًا إلى أنّ جزءًا من المكان كان مضاء بالمصابيح الملونة، لافتًا إلى أنّ منسق الأغاني شغّل موسيقى الفانك.

وأفاد ويل بأنه صُدم عندما لاحظ أن الوقت أصبح الواحدة بعد منتصف الليل لكنه أدرك أن الناس ما زالوا في الشارع للشرب والتدخين حتى وقت متأخر.

وأشار إلى أنّ نادي "Jolene" كان جهتهم التالية الذي يتسم بالعصرية والأجواء المبتهجة وكان يعمل به منسق الأغاني لوثر فندروس وكان الزوار يحصلون على المشروبات وهم يرقصون على حلبة الرقص.

ولفت إلى أنهم ذهبوا إلى نادٍ آخر مختلف تماماً وهو "Kb18" المظلم وكان منسق الألعاب يلعب موسيقى تكنو، والجلوس في الغرفة الرئيسية يكون على منصات خشبية وأرائك قديمة، وبعض الأركان مضاءة بالشموع.

وبيّن أنّ محطتهم التالية كانت "Log Lady" الذي يقع خلف شارع التسوق الرئيسي في المدينة، ويعمل به الكثير من منسقي الأغاني ولكن لا يتم فيه تشغيل موسيقى التكنو حيث من المسموح فقط تشغيل أغاني الديسكو والفانك، مشيرًا إلى أنه جاء بعده "Blue Velvet" وهو نادي الطابق السفلي الذي يتميز بالقدرات الصغيرة ويقع أيضًا في وسط المدينة وتم افتتاحه في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، ثم زاروا نادي "Culture Box" الذي يعتبر مكان الموسيقى الإلكترونية ويدخل الآن عامه العاشر.

وذكر أنهم في نهاية الليل زاروا "Søndagsvenner" الذي تم افتتاحه منذ ثلاثة أعوام، ويتميز بالناحية الإبداعية، ويناسب لإقامة الحفلات الصيفية في العاصمة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النوادي الترفيهية في كوبنهاجن تتسم بالأجواء المبتهجة النوادي الترفيهية في كوبنهاجن تتسم بالأجواء المبتهجة



بفُستانٍ كلاسيكيّ داكن جاء بقصّة ضيّقة احتضن مُنحنيات جسدها

سيلينا غوميز تقود حشد وصيفات العروس في حفل زفاف ابنة عمتها

واشنطن - صوت الامارات
في يومِ الجُمعة الماضية، احتفلت بريسيلا ديلون، ابنة عمّة النّجمة العالميّة، سيلينا غوميز، بحفل زفافها في مدينة دالاس، الواقعة في ولاية تكساس الأمريكيّة، وقادتْ سيلينا غوميز حشدَ وصيفات العروس، بحُكم علاقة الصّداقة القويّة، التي تجمعها بابنة عمّتها، إذ أعلنت بريسيلا، أنّ سيلينا هي وصيفتها في شهر يوليو من عام 2017. وتلبيةً لنداء العروس، أدّتْ غوميز واجبات الوصيفة المُترتّبة عليها، ابتداءً من إطلالتها، إذْ أبرزت جمالها بفُستانٍ كلاسيكيّ داكن، جاء بقصّة ضيّقة احتضن مُنحنيات جسدها، وكشف عن أكتافها بقصّة الأوف شولدر. أكملت سيلينا إطلالتها، بوضع مكياج عيونٍ دخّاني، مع القليل من البلاش، وأحمر الشّفاه بلون النيود، وأبرزت معالم وجهها الطّفوليّ بقصّة المموّج القصير. وإلى جانب اهتمامها بإطلالتها، كان على عاتق المُغنّية العالمي...المزيد

GMT 13:47 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

فان غال يهاجم ميسي ويذكّره بفشله في دوري الأبطال

GMT 22:44 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

تصرفات نيمار تتسبب في تحذير باريس سان جرمان له

GMT 05:19 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

برشلونة يستهدف أصغر لاعب في "البريميرليغ"

GMT 22:25 2019 الثلاثاء ,28 أيار / مايو

إيدن هازارد يتحدث عن "مسك الختام" مع تشلسي
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates