انطلاق أعمال الجمعية العامة لاتحاد النقل الجوي العربيّ بحضور 300 مشارك
آخر تحديث 01:52:30 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكّد أحمد بن سعيد مساهمة قطاع الطيران بـ26.7% في ناتج دبي المحلي

انطلاق أعمال الجمعية العامة لاتحاد النقل الجوي العربيّ بحضور 300 مشارك

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - انطلاق أعمال الجمعية العامة لاتحاد النقل الجوي العربيّ بحضور 300 مشارك

الشيخ احمد بن سعيد
دبي - صوت الإمارات

افتتحت الجمعية العامة 47 للاتحاد العربي للنقل الجوي في دبي، بدعوة من رئيس طيران الإمارات، ورئيس الجمعية العامة لهذا العام، تيم كلارك، وبمشاركة أكثر من 300 من قادة صناعة الطيران المدني في العالم العربي والدولي.

وتأتي الجمعية العامة الـ47 للاتحاد العربي للنقل الجوي تحت رعاية رئيس هيئة دبي للطيران المدني، الرئيس الأعلى والرئيس لمجموعة طيران الإمارات، رئيس مطارات دبي الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم.

واستعرض المجتمعون تقريرًا من الأمين العام للاتحاد العربي للنقل الجوي عن حال صناعة الطيران، واستمعوا إلى كلمة لمدير عام الهيئة العربية للطيران المدني محمد الشريف، عن المواضيع المشتركة بين الاتحاد والهيئة، ومن ثم اجتمع أعضاء الاتحاد في جلسة عمل مغلقة، لبحث واتخاذ قرارات بشأن الشؤون الداخلية والإدارية الخاصة بالاتحاد والشؤون الاستراتيجية المشتركة بين الأعضاء.

وتوقعت الدراسة، التي كشفت عنها مطارات دبي وطيران الإمارات، أنّ تصل مساهمة الطيران المدني في ناتج دبي المحلي إلى 5 .37%، أو ما يقدر بنحو 53 مليار دولار، وأن ترتفع هذه المساهمة إلى 1 .88 مليار دولار في عام 2030.

وأوضح رئيس هيئة الطيران المدني في دبي، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم أنّ "قطاع الطيران المدني في دبي بات يساهم بنسبة 7 .26% في الناتج الإجمالي المحلي لإمارة دبي، ودعم أكثر من 400 ألف فرصة عمل".

وأكّد أنّ "هذه الأرقام تمثل برهانًا قويًا على التأثير الإيجابي الهائل لقطاع الطيران في الاقتصادات، إذا كان هناك رؤية استراتيجية واضحة وبيئة داعمة"، مشيرًا إلى أنه "قبل سبعة وأربعين عامًا، أي في 1967، لم يكن عدد المسافرين على متن الطائرات يتجاوز 300 مليون راكب، بل إن طائرة البوينغ 747 لم تكن قد دخلت الخدمة بعد، أما اليوم، فهناك أكثر من 240 ناقلة جوية مسجلة لدى الأياتا، وتخدم ما يقدر بنحو 3 .3 مليار راكب".

وأعلن أنّ "الناقلات الـ31 الأعضاء في الاتحاد العربي للنقل الجوي تلعب الآن دورًا أكبر بكثير من ذي قبل في صناعة النقل الجوي العالمية"، موضحًا أنه "وفقًا لأرقام إيرباص، فإن عدد الركاب الذين نقلتهم شركات طيران شرق أوسطية وشمال أفريقية، ارتفع بنسبة 300%، بين عامي 2003 و2013".

وبيّن أنه "بعد أن كانت المطارات الأوروبية في الماضي تلعب دورًا محوريًا ورئيسيًا في حركة السفر جوًا بين الشرق والغرب، وبين الشمال والجنوب، أصبحت هناك أعداد متزايدة من المسافرين، تختار السفر عبر مراكز في منطقتنا، لأننا نوفر تجربة سفر أفضل، ولأن مواصلة الرحلات لدينا تتم بمنتهى السلاسة واليسر"، مشيرًا إلى أنّ "هذا التحول الهائل في صناعة الطيران المدني العالمية أصبح يشكل قصة نجاح لنا. فقد أرست ناقلاتنا ودولنا معاييرًا رفيعة، اضطر العالم إلى احترامها واتباعها بحيث أصبح قطاع الطيران المدني في العديد من دولنا محركًا رئيسًا للاقتصاد الوطني".

ولفت إلى أنّ "لدبي نموذجها الخاص في التحول لكنها بالتأكيد ليست وحدها في المنطقة التي ترى في الطيران المدني محركًا اقتصاديًا رئيسًا، فالكثيرون في هذه القاعة دائمو البحث عن طائرات جديدة ذات كفاءة عالية، وتقنيات جديدة، ويعكفون على تطوير منتجات وخدمات جوية أفضل".

وأضاف "إن العالم العربي يشهد تنفيذ العديد من أكبر وأحدث مشاريع البنية الأساسية في قطاع الطيران على مستوى العالم"، مشيرًا إلى أنه "وفقًا لتوقعات الأياتا فإن صناعتنا سوف تواصل النمو بقوة في الأعوام العشرين المقبلة، ومع حلول عام 2034، فإن عدد المسافرين جوًا سوف يصل إلى نحو 7 مليارات راكب، ومن المتوقع أن تستأثر منطقة الشرق الأوسط بأعلى معدلات النمو، وبنسبة 9 .4% سنويًا، ويماثلها منطقة حوض المحيط الهادي الآسيوية، على الرغم من أنه ليس لدينا في المنطقة أعداد سكان توازي الصين أو الهند مثلاً، كما ستشهد أفريقيا نموًا بنسبة 7 .4% سنويًا".

وأبرز أنّ "توقعات كل من إيرباص وبوينغ تشير إلى أن المنطقة سوف تحتاج إلى أكثر من 2000 طائرة جديدة، في الأعوام العشرين المقبلة، يقدر ثمنها بنحو 550 مليار دولار على الأقل، ولنا أن نتخيل تأثير مثل هذه المبالغ الضخمة في الدورة الاقتصادية".

وأعلن الشيخ أحمد بن سعيد أنّ "الآفاق المستقبلية أمام الناقلات العربية لم تكن يوما بمثل هذا الازدهار والنمو"، لافتًا إلى "إننا نتنافس مع بعضنا في القضايا التجارية، فالمنافسة جيدة لنا، وللصناعة عامة، غير أننا، كممثلين لصناعة الطيران في العالم العربي، ندرك أن هناك أمورًا لا بد من بحثها والتعامل معها جماعيًا، وكلي أمل في أن نواصل العمل سويًا في القضايا ذات الاهتمام المشترك".

وأوضح الشيخ أحمد بن سعيد "إن دورنا في صناعة الطيران المدني العالمي يشهد نموًا متواصلاً، وعليه فإن صوتنا وآراءنا تكتسب مزيدًا من القوة والزخم في مختلف القضايا العالمية في شأن هذه الصناعة، وأصبحنا تحت مجهر الناقلات العالمية الرئيسية، فصناع السياسات وصناعة السفر والشركات الكبيرة والمنظمات التجارية، يراقبون الآن عن كثب كل ما نفعله، بعضهم يريد العمل معنا، والبعض الآخر ينتهج سياسات حمائية".

وأردف "إضافة إلى السياسات الحمائية والعوامل الاقتصادية العالمية، فإننا نواجه أيضًا مخاطر انتشار الأوبئة، والنزاعات المسلحة، وتحديات أخرى عديدة".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انطلاق أعمال الجمعية العامة لاتحاد النقل الجوي العربيّ بحضور 300 مشارك انطلاق أعمال الجمعية العامة لاتحاد النقل الجوي العربيّ بحضور 300 مشارك



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انطلاق أعمال الجمعية العامة لاتحاد النقل الجوي العربيّ بحضور 300 مشارك انطلاق أعمال الجمعية العامة لاتحاد النقل الجوي العربيّ بحضور 300 مشارك



أكملت طلّتها بانتعالها حذاءً مصنوعًا من جلد الغزال

الملكة ماكسيما تثير الجدل بسبب عدم ارتداء قبعة رأس

لندن - كاتيا حداد
وصلت الملكة ماكسيما، ملكة هولندا، الإثنين، بصحبة زوجها، الملك فيليم-ألكسندر، إلى المملكة المتحدة لحضور مراسم حفل "فرسان الرباط" في كنيسة سانت جورج بقلعة ويندسور، بحضور الملكة إليزابيث الثانية ولفيف من أفراد العائلات الملكية في بريطانيا وأوروبا. ولفتت ماكسيما الانتباه إليها بفضل إطلالتها التي جاءت باللون الوردي، ولعل أبرز ما علّق عليه المتابعون على السوشيال ميديا بمجرد نشر بعض الصور لها من المراسم هو عدم ارتدائها قبعة رأس في البداية، ما بدا غريبًا بالنسبة للمتابعين بعض الشيء، وهو الأمر الذي تداركته ماكسيما لاحقًا، بعد ظهورها مجددًا في فترة ما بعد الظهيرة. واختارت ماكسيما لإطلالتها فستانًا على شكل رداء مزوّد بحزام ورقبته مصممة من أعلى على شكل حرف V، وجاء ليُبرز قوامها الطويل الممشوق، وأكملت طلتها بانتعالها حذاءً مح...المزيد

GMT 22:37 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

فيكتوريا بيكهام معجبةٌ بإطلالة ميغان ماركل
 صوت الإمارات - فيكتوريا بيكهام معجبةٌ بإطلالة ميغان ماركل

GMT 18:58 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند
 صوت الإمارات - اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند

GMT 19:48 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

ديكورات عصرية للجلسات الخارجية في حديقة المنزل
 صوت الإمارات - ديكورات عصرية للجلسات الخارجية في حديقة المنزل

GMT 21:12 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

ترامب يدفع بمارك إسبر وزيرًا للدفاع
 صوت الإمارات - ترامب يدفع بمارك إسبر وزيرًا للدفاع

GMT 19:26 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

أطفال يستضيفون المشاهير في برنامج "Facing The Classroom"
 صوت الإمارات - أطفال يستضيفون المشاهير في برنامج "Facing The Classroom"

GMT 13:17 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019
 صوت الإمارات - عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019

GMT 10:56 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عطلة الصيف
 صوت الإمارات - أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عطلة الصيف

GMT 11:31 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال
 صوت الإمارات - 7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال

GMT 04:16 2019 الخميس ,30 أيار / مايو

صلاح يستعد لنهائي دوري الأبطال في مدريد
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates