مراكش المغربية تسعى إلى إنعاش سياحتها بخفض الأسعار
آخر تحديث 16:26:13 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الفرنسيون على رأس قائمة الزوار رغم حالة الركود

مراكش المغربية تسعى إلى إنعاش سياحتها بخفض الأسعار

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مراكش المغربية تسعى إلى إنعاش سياحتها بخفض الأسعار

مراكش المغربية
مراكش ـ سعاد المدراع

شهدت مدينة مراكش المغربية تراجعًا ملحوظًا على مستوى زوارها القادمين من الخارج، حيث بات معظم السياح وبخاصة الأوروبيين منهم، يفضلون التوجه إلى مدن سياحية أخرى كورزازات وأكادير، ومع ذلك استطاع هذا القطاع الصمود في وجه هذه المصاعب، من خلال التوجه إلى السياحة الداخلية.وقال وزير السياحة المغربي لحسن حداد، في أول ظهور له أمام وسائل الإعلام في شباط/فبراير 2013، "لقد نما قطاع السياحة الوطني هذا العام بمعدل 1%، وذلك يرجع إلى تداعيات أحداث (الربيع العربي)، والهجوم على مقهى (أركانة)".وقد رصد "العرب اليوم" مجموعة من الآراء بشأن السياحة في مراكش في السطور التالية:د فنادق الدرجة الأولى في مراكش، أن "لكل فندق سياسته الخاصة التي يطبقها على الأسعار لمواجهة المشاكل التي يعاني منها هذا القطاع، وذلك استجابة لقانون العرض والطلب، وفي ما يتعلق بالفندق قمنا بمراجعة أسعار الغرف، ونوعنا كذلك عروضنا الموجهة للأسر المغربية، كما قمنا بتحسين الاتصالات الإلكترونية الخاصة بالإنترنت، من خلال تقديم منصة جديدة للمعلومات وخدمة الحجز الالكتروني".وأكد محمد، مرشد سياحي، لـ"العرب اليوم" أن "غالبية الفنادق بعد أحداث (أركانة) والأزمة الاقتصادية العالمية، لجأت إلى خفض أسعارها وتقديم عروض زهيدة لجذب السياح إلى المدينة، سواء سياح خارجيين أو داخليين، وخلق وإظهار المزيد من الابتكار والأفكار الجديدة لجذب السياح الأجانب"، فيما قالت لوسيا، إحدى السائحات الفرنسيات، "إنها تأتي إلى مدينة مراكش أكثر من مرة في السنة، والأحداث التي جرت في المدينة لم تؤثر على حبها لها أو المغرب عمومًا، وبخاصة أن الأسعار أصبحت منخفضة بالنسبة لها الآن، فذلك يشجعها على القدوم إلى المغرب، وأن الجو والمناظر الخلابة في كل نواحي المدينة، كل ذلك يشدها إلى الاستقرار في هذه المدينة الرائعة". ورأى يوسف، أحد سكان مراكش "مدينة الفقير والغني"، على حد تعبيره، لا يجد زوارها في كل طبقاتهم حرجًا في الأثمنة المعروضة عليهم، سواء تعلق الأمر بالطعام، أو المبيت، أو الترفيه، وأنه بإمكان السائح الاستمتاع بمآثرها التاريخية ومناظرها الخلابة، وزيارة المناطق الطبيعية المجاورة كـ أوريكا و تحناوت وقمة أوكايمدن وآسني وفضاء مولاي إبراهيم، إضافة إلى شاطئها الاصطناعي وازيريا، الذي يجذب السائح برماله الذهبية والجلوس أسفل أشعة الشمس، والمخطط الذي وضع من طرف وزارة السياحة والجهات المسؤولة بخفض السعر سيساعد على جلب أكبر عدد من السياح.وعلى النقيض، أكد صلاح، سائق سيارة أجرة، أن السياحة الخارجية شبه منعدمة، لسبب فشل مخططات الحكومة المغربية الجديدة والأزمات المتتالية عليها، مما أثر سلبًا على قطاع النقل والفنادق، وأتمنى إعادة النظر في المنظومة السياحية وتشجيعها سواء من ناحية الإعلام أو المسؤولين.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مراكش المغربية تسعى إلى إنعاش سياحتها بخفض الأسعار مراكش المغربية تسعى إلى إنعاش سياحتها بخفض الأسعار



بقصة الصدر مع الخصر المزموم من توقيع دار "كارولينا هيريرا"

ليتيزيا ملكة إسبانيا تتألق بأجمل الفساتين الصيفية الفاخرة والعصرية

مدريد - صوت الارض
ها هي ليتيزيا ملكة إسبانيا تتألق بأجمل الفساتين الصيفية الفاخرة والعصرية التي تليق بقامتها، من خلال اختيار القصات المريحة التي تبرز بألوانها وزخرفاتها التي سحرتنا من خلاله. فلا بد أن تستوحي من هذه الفساتين ما يناسب ذوقك، فمن خلال رصدنا لصور إطلالات ليتيزيا ملكة إسبانيا، لاحظي كيف تألقت بهذه الفساتين الكاجوال، وتابعي أي دار نسّقت هذه الموضة. أتت إطلالات ليتيزيا ملكة إسبانيا عصرية وصيفية خصوصاً أنها تتّجه في الآونة الأخيرة نحو اختيار الألوان المشرقة. وهذه المرة تمايلت بفستان واسع يتعدى حدود الكاحل بلوني الأبيض والأحمر، مع النقشات المتداخلة والمزخرفة التي ميّزت أناقتها بشكل بارز. فهذا الفستان الذي حمل توقيع دار كارولينا هيريرا Carolina Herrera تميّز بقصة الصدر التي تبرز على شكل V مع الخصر المزموم الذي يتّسع بشكل مريح وعفوي. كما نس...المزيد

GMT 13:47 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

فان غال يهاجم ميسي ويذكّره بفشله في دوري الأبطال

GMT 22:44 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

تصرفات نيمار تتسبب في تحذير باريس سان جرمان له

GMT 05:19 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

برشلونة يستهدف أصغر لاعب في "البريميرليغ"

GMT 22:25 2019 الثلاثاء ,28 أيار / مايو

إيدن هازارد يتحدث عن "مسك الختام" مع تشلسي
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates