العين السخنة تبحث عن مطار لتوضع على خريطة السياحة العالمية
آخر تحديث 16:13:58 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مدينة تمتلك كل مقومات النجاح

"العين السخنة" تبحث عن مطار لتوضع على خريطة السياحة العالمية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "العين السخنة" تبحث عن مطار لتوضع على خريطة السياحة العالمية

العين السخنة الساحرة
القاهرة ـ محمد عبد الله

كشف رئيس لجنة السياحة الخارجية في الاتحاد المصري للغرف السياحية عادل عبدالرازق، عن أن مدينة "العين السخن" تعد كنزاً مصرياً مفقوداً، وذلك لعدم وجود مطار في المدينة، وهو ما تسبب في غياب العين السخنة عن خريطة السياحة الخارجية، وعدم إقبال السياح الأجانب إليها، رغم المقومات الهائلة التي تمتاز بها المدينة. أضاف في تصريحات لـ"مصر اليوم" أن العين السخنة هي منتجع سياحي وإستثماري وصناعي على ساحل خليج السويس في البحر الأحمر، فضلاً عن ثروتها المتمثلة في حقول للبترول والغاز ومشاريع للتكرير وإسالة الغاز، إضافة لميناء السخنة البحري، الذي استحوذت عليه شركة موانئ دبي العالمية، كما توجد قرب الميناء مصفاة كبيرة لتكرير السكر والوقود النباتي ومصنع لإنتاج الأمونيا.
وأوضح أن قربها من القاهرة، جعلها مصيفاً ومشتى مفضلاً للمصريين خصوصاً لرحلة اليوم الواحد، ورغم ذلك فإن معدلات الإشغال فيها خلال الوقت الحالي تتراوح بين 10% و 15%، وهي معدلات متدنية وسيئة للغاية، ولكن فرضتها الظروف التي تمر بها مصر.
واتخذت العين السخنة هذا الاسم لكثرة العيون الكبريتية الساخنة بها، والتي تستخدم للاستشفاء، وبها شواطئ غير صخرية ذات رمال بيضاء، كما أنها تعتبر مصيفاً طوال أشهر السنة صيفاً وشتاءً، ويوجد بها عدة مناطق وقرى سياحية تضم فنادق وشاليهات ويعد فندق العين السخنة الذي تم إنشاؤه في أوائل الستينيات أقدمها على الإطلاق.
وأثريا، عثرت البعثة الفرنسية للآثار في العين السخنة في العام 2006 على كنز أثري يرجع لفترة الدولتين الحديثة والوسطي في مصر، حيث يرجع عمره لأكثر من 4 آلاف عام خلت في منطقة جبل الجلالة، كما اكتشفت بعثة ألمانية مشابهة تمثالاً ضخماً للملك أمنحتب الثالث.
وتعقد في منتجعات العين السخنة العديد من المؤتمرات والفعاليات الدولية والمحلية المهمة، ومن بينها مؤتمر حول مصر والتغيرات المناخية، والذي نظمه مركز "حابي" للحقوق البيئية في العام 2007.
وتضم العين السخنة مجموعة شهيرة من أقدم أديرة الرهبان في العالم وذلك غربي الزعفرانة على الطريق إلى الكريمات، ومن أكثر هذه الأديرة شهرة دير الأب أنطونيوس، والذي يعتبره المؤرخون رائد الحياة الرهبانية، وكذلك دير الأب بول الشهير، وتم تشييد هذين الديرين قبل 16 قرناً، ولاتزال تمارس في هذه الأديرة طقوساً دينيةً لم تتغير منذ مئات السنين.
من ناحية أخرى، يعتقد مجموعة من المؤرخين بأن الجزء الشمالي من جل الجلاة البحرية هو النقطة التي عبر منها سيدنا موسى وبنو إسرائيل في خروجهم من أرض مصر إلى شبه جزيرة سيناء، ويستشهد هؤلاء المؤرخون في نظرياتهم هذه بحقيقة أن قاع البحر الأحمر وشواطئه وموانيه تتمتع بتاريخ بحري غني ومتنوع إذ كان الطريق الرئيسي المؤدي إلى الهند وجنوب آسيا بالنسبة لقدماء المصريين والفينيقيين.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العين السخنة تبحث عن مطار لتوضع على خريطة السياحة العالمية العين السخنة تبحث عن مطار لتوضع على خريطة السياحة العالمية



بقصة الصدر مع الخصر المزموم من توقيع دار "كارولينا هيريرا"

ليتيزيا ملكة إسبانيا تتألق بأجمل الفساتين الصيفية الفاخرة والعصرية

مدريد - صوت الارض
ها هي ليتيزيا ملكة إسبانيا تتألق بأجمل الفساتين الصيفية الفاخرة والعصرية التي تليق بقامتها، من خلال اختيار القصات المريحة التي تبرز بألوانها وزخرفاتها التي سحرتنا من خلاله. فلا بد أن تستوحي من هذه الفساتين ما يناسب ذوقك، فمن خلال رصدنا لصور إطلالات ليتيزيا ملكة إسبانيا، لاحظي كيف تألقت بهذه الفساتين الكاجوال، وتابعي أي دار نسّقت هذه الموضة. أتت إطلالات ليتيزيا ملكة إسبانيا عصرية وصيفية خصوصاً أنها تتّجه في الآونة الأخيرة نحو اختيار الألوان المشرقة. وهذه المرة تمايلت بفستان واسع يتعدى حدود الكاحل بلوني الأبيض والأحمر، مع النقشات المتداخلة والمزخرفة التي ميّزت أناقتها بشكل بارز. فهذا الفستان الذي حمل توقيع دار كارولينا هيريرا Carolina Herrera تميّز بقصة الصدر التي تبرز على شكل V مع الخصر المزموم الذي يتّسع بشكل مريح وعفوي. كما نس...المزيد

GMT 13:47 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

فان غال يهاجم ميسي ويذكّره بفشله في دوري الأبطال

GMT 22:44 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

تصرفات نيمار تتسبب في تحذير باريس سان جرمان له

GMT 05:19 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

برشلونة يستهدف أصغر لاعب في "البريميرليغ"

GMT 22:25 2019 الثلاثاء ,28 أيار / مايو

إيدن هازارد يتحدث عن "مسك الختام" مع تشلسي
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates