سكان الأزواد شمال مالي يترقبون اتفاق سلام مع الرئيس الجديد المنتخب
آخر تحديث 21:45:35 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

خبير في الشؤون الأفريقيةلـ"مصر اليوم": الحل الأمني للأزمة مستحيلاً

سكان الأزواد شمال مالي يترقبون اتفاق سلام مع الرئيس الجديد المنتخب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - سكان الأزواد شمال مالي يترقبون اتفاق سلام مع الرئيس الجديد المنتخب

سكان الأزواد شمال مالي
نواكشوط ـ محمد شينا

اعتبرت "الحركة العربية الأزوادية"، أن الانتخابات الرئاسية في جمهورية مالي، خطوة مهمة على طريق السلام، وأنها سارت في أجواء جيدة، وخلت من أي حوادث يمكن أن تشوّش عليها، فيما أكد خبراء في الشؤون الأفريقية استحالة الخيار الأمني لحل الأزمة. وقال مسؤول العلاقات الخارجية في الحركة محمد مولود رمضان، "إن الحركة تعول على الرئيس المنتخب في إجراء مفاوضات تُنهي مشكلة الشعب في أزواد، وهي المشلكة التي استمرت لعقود عدة"، مشددًا على التزام حركتهم بـ"اتفاق واغادوغو"، واستعدادهم للتفاوض فورًا مع الرئيس المنتخب، معتبرًا أن "العالم كان يتحدث باستمرار عن ضرورة وجود رئيس منتخب بشكل ديمقراطي في مالي للتعامل معه، وللإشراف على عملية سياسية ومفاوضات مع الحركات الأزوادية.
ويأمل سكان الأقاليم الشمالية في مالي، لا سيما في كيدال وغاو وتيمبكتو، في خلق ظروف ملائمة من أجل تعايش سلمي، من خلال سلام دائم مع الحكومة المركزية في باماكو، في ظل الرئيس الجديد، حيث ينتظر العديد من السكان في تلك المناطق مفاوضات السلام التي سيتعين على الرئيس المقبل أن يُباشرها بعد تنصيبه، كما ينص على ذلك الاتفاق المرحلي المُبرم في حزيران/يونيو في بوركينا فاسو، ومن شأن تلك المفاوضات أن تشمل إضافة إلى المتمردين الطوارق، بقية الحركات المسلحة ومجمل القوميات.
وأظهرت نتائج جزئية للدور الأول من انتخابات الرئاسة في مالي، تقدّم المرشح إبراهيم أبو بكر كيتا, وهو رئيس وزراء أسبق عارض الانقلاب العسكري، الذي أدخل البلاد في أتون اضطرابات وفوضى العام الماضي.
ويرى الخبير في الشؤون الأفريقية سيدي عبدالمالك، في حديث إلى "مصر اليوم"، أن الرئيس المالي الجديد سيكون عليه مواجهة مشاكل لا حصر لها، منها الجانب المتعلق بخلق سلام دائم مع الحركات الأزوادية، ومحاولة إدماج الأقاليم الشمالية، وأن موضع الأزمة في الشمال المالي، موضوع غير مستقر تلعب فيه العوامل الإقليمية والجبهة الداخلية في المنطقة، مضيفا "تعرفون أن الرئيس السابق توماني توري، كان الأكثر احتواءً للجبهات الأزوادية سكان الشمال، ومع ذلك لم يفلح في رأب الصدع".
ويؤكد عبدالمالك، "على الرئيس الجديد لمالي أن يسارع إلى احتواء الحركات الأزوادية، التي بدأت تظهر رغبتها في السلام والدخول في مفاوضات مع الحكومة المالية، والسؤال الذي يطرح نفسه حاليًا في هذا الشأن، هو هل ما تعلنه هذه الحركات من غربة في السلام حاليًا مجرد استراحة محارب، أم جنوح وخيار نهائي للسلم والمصالحة الوطنية، شخصيًا لا اعتقد ذلك، لاعتبار مستوى الشحن الذي كان قائمًا واكتواء الأزواديين بجروح نازفة لا يمكن أن تندمل في عام أو عامين، ومع ذلك يظل كل شيء وارد، والتشاؤم في هذا الشأن غير وارد".
ويضيف المحلل السياسي، أن "المعطيات الحالية تشير إلى أن الانتخابات ستفرز، إما المرشح إبراهيما كيتا، أو سيمانو سيسي، وكل من هذين الرجلين له قصة مع الشعب والأقاليم الأزوادية، فالمرشح كيتا له حكمة سياسية ويعرف أن الإقليم يجب أن تحل مشاكله،وهو رجل دولة وله علاقات ببعض الوجهاء في أوزاد، وعمل هناك كموظف لفترة طويلة، وقد يكون الأكثر قدرة على احتواء الوضع، أما المشرح سيسي، فهو أيضًا من مواليد تمبكتو في الشمال المالي، وزوجته من أهل المنطقة، وهو رجل اقتصاد، واعتقد أنه على يقين أن الحل الأمني لمشكلة الأزواد غير وارد مطلقًأ".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سكان الأزواد شمال مالي يترقبون اتفاق سلام مع الرئيس الجديد المنتخب سكان الأزواد شمال مالي يترقبون اتفاق سلام مع الرئيس الجديد المنتخب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سكان الأزواد شمال مالي يترقبون اتفاق سلام مع الرئيس الجديد المنتخب سكان الأزواد شمال مالي يترقبون اتفاق سلام مع الرئيس الجديد المنتخب



اختاري منها ما يعجبكِ وما يناسب ذوقكِ

تألقي بإطلالة فاخرة وناعمة بفساتين سهرة من وحي النجمات

نيويورك - صوت الامارات
على الرغم من فرحتنا ورغباتنا في المشاركة بالسهرات التي ندعى إليها، خاصة في موسم الصيف الذي تكثر فيه حفلات الزواج والخطوبة، إلا أن اختيار فساتين سهرة ناعمة تبقى المعضلة الأساس دائماً. الجمبسوت الشورت موضة هذا الصيف وفي حال كنتِ تبحثين عن إطلالة فاخرة وناعمة في آن تتألقين بها في هذه المناسبات، اخترنا لكِ مجموعة فساتين سهرة من وحي النجمات لتتألقي دائماً في سهراتك، اختاري منها ما يعجبكِ وما يناسب ذوقكِ، لتتألقي بإطلالات راقية أنثوية وجذابة. الفساتين القصيرة : تليق الفساتين القصيرة بمختلف الأوقات والمناسبات. خاصةً وأنها تمنح المرأة عند ارتدائها المزيد من الأناقة والرشاقة والأنوثة، كما أنها تتنوع بين فساتين قصيرة ضيقة، إلى فساتين قصيرة منفوشة، أو فساتين قصيرة من الأمام وطويلة من الخلف وغيرها من القصات التي شكلت مع الأقمشة ال...المزيد

GMT 11:31 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال
 صوت الإمارات - 7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال

GMT 11:45 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

كيم كارداشيان تحتضن صيحة "صنادل الثونغ"
 صوت الإمارات - كيم كارداشيان تحتضن صيحة "صنادل الثونغ"

GMT 11:54 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

دليلك للاستمتاع بسياحة ممتعة في كاثماندو
 صوت الإمارات - دليلك للاستمتاع بسياحة ممتعة في كاثماندو
 صوت الإمارات - أخطاء تقعين فيها عند ترتيب مطبخكِ عليكِ تجنّبها

GMT 19:06 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

فرص جيدة واحتفالات تسيطر عليك خلال هذا الشهر
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates