وزارة السياحة التونسية تعلن عن إنشاء خلية أزمة
آخر تحديث 02:43:04 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

عقب إحباط محاولة تفجير ضريح بورقيبة

وزارة السياحة التونسية تعلن عن إنشاء "خلية أزمة"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - وزارة السياحة التونسية تعلن عن إنشاء "خلية أزمة"

المدير العام للديوان الوطني التونسي للسياحة الحبيب عمار
تونس - أزهار الجربوعي

أعلنت وزارة السياحة التونسية عن إنشاء "خلية أزمة" تحسبا لاستهداف منشآتها، بعد أن أحبطت أجهزة الأمن الأربعاء، محاولة تفجير ضريح الرئيس التونسي السابق الحبيب بورقيبة القريب من منطقة مارينا السياحية في محافظة المنستير التي وقعت بالتوازي مع تفجير انتحاري لنفسه على شاطئ بوجعفر في سوسة، وقد كشفت مصادر أمنية عن إجراءات أمنية نوعية لتأمين المنشآت السياحية على غرار فرض حواجز مراقبة وتفتيش لجميع السيارة الوافدة على مداخل المدن والسياحية. كما أعلن المدير العام للديوان الوطني التونسي للسياحة الحبيب عمار ،الاربعاء، أنه سيتم تكوين "خلية أزمة" على مستوى وزارة السياحة لاتخاذ القرارات الملائمة. وأضاف عمار أنه سيتم في الفترة القادمة تكثيف الاتصال بمتعهدي الرحلات ووكالات الأسفار لشرح الوضعية الأمنية في البلاد، ويأتي هذا القرار تزامناً مع استهداف محافظتي سوسة والمنستير السياحيتين، وتم العثور ،الأربعاء، على كمية كبيرة من المتفجرات في أحد المنازل في منطقة "الفلاز" بالمنستير, بالقرب من ضريح الرئيس التونسي السابق الحبيب بورقيبة وعلى مسافة قريبة من المنتجع السياحي مارينا المنستير.
من جهته، أكد محافظ سوسة أنه تم اتخاذ التدابير الضرورية بعد إقدام انتحاري على تفجير نفسه على شاطئ بوجعفر في قلب المنطقة السياحية في المدينة، مشدّدا على أن السلطات الرسمية ووزارة الداخلية دعت جميع الفنادق إلى التحلي باليقظة وتشديد الرقابة. وأكدت السلطات المحلية في محافظة سوسة أن الوضع مستقر، مناشدة المواطنين لتسهيل مهمتها والتعاون مع الأجهزة الأمنية وإبلاغها عند الاشتباه بأي تحرك مريب. وفي ولاية نابل السياحية (80 كم جنوب العاصمة التونسية)، قامت قوات مشتركة من فرق مكافحة الإرهاب ووحدات التدخل والمرور والأمن السياحي بالتمركز في منطقة "ياسمين الحمامات" التي تعتبر أكثر الوجهات السياحية التونسية إقبالاً وحركية، وذلك تحسباً لأي هجمات متطرفة على غرار التي عاشتها مدن سوسة والمنستير الأربعاء.
وعمدت فرق الأمن المختصة إلى غلق كامل للمنطقة السياحية بالحمامات وتفتيش كل السيارات دون استثناء، إلى جانب تركيز حواجز أمنية في مداخل مناطق سياحية مختلفة من البلاد، توقياً من أي أعمال متطرفة. وشملت الإجراءات الأمنية الاستثنائية حركة النقل والمطارات وجميع المنشآت الحيوية، وأكدت إدارة مطار المنستير الدولي أن لجنة أمن المطار اجتمعت بصفة استثنائية ،الأربعاء، كما تم إقامة مناطق تفتيش متقدمة لجميع السيارات والوافدين. وأكدت إدارة المطار أنها قرّرت الترفيع من درجة اليقظة واتخاذ إجراءات أمنية لضمان أمن المطار ومرتاديه من مسافرين وسياح.
ويخشى مراقبون أن تشكل الهجمات التي عاشتها البلاد، ضربة قاسمة لقطاع السياحة الذي يشكل عصب الاقتصاد التونسي المعتمد أساساً على قطاع الخدمات بسبب افتقار تونس إلى الثروة الطبيعية وشح مواردها. وتساهم السياحة في تونس بما لا يقل عن 6.5% من إجمالي الناتج القومي و60% من الميزان التجاري و350 ألف موطن شغل، إلا أن هذا القطاع قد تضرّر بشكل لافت بسب التوتر الأمني والاحتقان السياسي الذي تعيشه البلاد منذ ثورة 14 كانون الثاني/يناير 2011، كما أن العملية الانتحارية الأولى في تاريخ تونس التي وقعت على أحد شواطئ مدينة سوسة السياحية قد عمّقت المخاوف بشأن ما يمكن اعتبراه تصعيداً خطيراً من الحركات المتطرفة التي قد تتخذ من المنشآت السياحية والتجمعات السكانية أهدافاً قادمة لها بعد أن استهدفت في وقت سابق رجال الأمن والجيش ومرّت بذلك، من طور التنظيم والتخطيط إلى مرحلة الظهور العلني والتنفيذ.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزارة السياحة التونسية تعلن عن إنشاء خلية أزمة وزارة السياحة التونسية تعلن عن إنشاء خلية أزمة



ظهرت دون مكياج معتمدة تسريحة الكعكة وأقراط هوب

جينيفر لوبيز بحقيبة من هيرميس ثمنها 20 ألف دولار

واشنطن - صوت الامارات
لا خلاف على جاذبية النجمة العالمية "جينيفر لوبيز"، فعلى الرغم من بلوغها سن الـ 50، إلا أنها تحتفظ بشبابها ورشاقتها المثيرين لغيرة الجميع داخل الوسط الفني وخارجه. هذا ولا تتخلى جينيفر عن أناقتها، حتى إذا كانت ذاهبة للجيم، فقد رصدتها عدسات الباباراتزي الخميس، وهي تذهب إلى الجيم في "ميامي" بإطلالة أثارت دهشة الكثيرين. فبالإضافة إلى ما ارتدته من ليغينغ أسود أبرز رشاقة ساقيها وتوب أبيض من علامة Guess، أكملت جينيفر إطلالتها الرياضية بحقيبة هيرميس فاخرة تبلغ قيمتها 20 ألف دولار، ما أثار دهشة واستغراب رواد الإنترنت، فقال أحدهم: "تحلم الكثيرات باقتناء مثل تلك الحقيبة"، كما قال آخر: "ما هذا، أتذهبين إلى الجيم بحقيبة ثمنها 20 ألف دولار!". وجنبًا إلى جنب مع حقيبتها الباهظة، لم تفوت "جيه لو" الفرصة لاستعراض سيارتها ال...المزيد

GMT 01:08 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

نانت الفرنسي يخطف نجم بيراميدز المصري

GMT 01:23 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تعادل سوري مخيب أمام اليمن في "غرب آسيا"

GMT 01:14 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

البريميرليغ.. موسم جديد بحسابات قديمة

GMT 21:10 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

الكشف عن سبب فشل مفاوضات برشلونة ودي ليخت

GMT 20:58 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

نيتو يوقع رسميًا عقود انتقاله لبرشلونة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates