إلغاء حجوزات لموسم عيدَّي الميلاد ورأس السنة والإشغال الفندقي يتراجع بشكل ملحوظ
آخر تحديث 03:36:25 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تفجير السفارة الإيرانية في بيروت يؤثر سلبًا على الاقتصاد اللبناني والقطاع السياحي

إلغاء حجوزات لموسم عيدَّي الميلاد ورأس السنة والإشغال الفندقي يتراجع بشكل ملحوظ

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - إلغاء حجوزات لموسم عيدَّي الميلاد ورأس السنة والإشغال الفندقي يتراجع بشكل ملحوظ

تراجع السياحة في لبنان بعد تفجير السفارة الإيرانية في بيروت
بيروت ـ رياض شومان

ترك التفجير المزدوج الذي استهدف السفارة الايرانية في بيروت يوم الثلاثاء الماضي آثاراً سلبية على الاوضاع الاقتصادية و التجارية في العاصمة اللبنانية ، بحيث سجل تراجع ملحوظ في الحركة العامة تحسباً لتداعيات خطيرة محتملة لهذا العمل الاجرامي.ولعل القطاع السياحي هو الابرز في هذا التراجع ،  بحيث عبرت  القطاعات السياحية عن مخاوفها من أن تخسر موسمي عيدي الميلاد ورأس السنة بعدما كانت خسرت موسمي عيدي الفطر و الاضحى من خلال تفجيرات سابقة في الضاحية الجنوبية و مدينة طرابلس. وعلم "العرب اليوم" انه سُجّل في الساعات الماضية  إلغاء عشرات السيّاح العرب والأوروبيين حجوزاتهم، فضلا عن تقصير العديد من السيّاح الذين كانوا متواجدين في لبنان، من فترة اقامتهم.وأشارت معلومات مؤكدة الى أن نسبة الإلغاءات حتى ظهر أمس الاربعاء تخطت في القطاعين الفندقي والشقق المفروشة، الـ10 في المئة، ومعظمها يعود لسيّاح من مصر والعراق والأردن والمغرب وتونس والجزائر، كانوا ينوون قضاء عطلتي الميلاد ورأس السنة في لبنان.واشارت المعلومات الى أن نسبة الإشغال الفندقي حاليًّا في العاصمة، هبطت إلى حوالي 35 في المئة،  أما حركة الاشغال في القطاعين في محيط بيروت، فهي ما دون الـ20 في المئة، وفي الجبل ومناطق الاصطياف صفر المئة.الأمين العام لاتحادات النقابات السياحية جان بيروتي، أعلن في تصريح صحافي أن "الواقع السياحي في البلد تخطى مرحلة المأساة، ودخل مرحلة الموت السريري"، لافتا الى أنه  "أمام مسلسل الأحداث الأمنية المتفاقمة، وعدم وجود حكومة، لا نعرف ماذا سيتبقى من حجوزات حتى آخر السنة؟".وأكد بيروتي أنه "لا يمكنك أن تلمّع صورة البلد، وتحفّز السائح على القدوم، بينما أنت عاجز كليًّا عن تأمين الأمن والسلامة العامة لمواطنيك".
وحذر من أن "القطاعات السياحية لم يعد في مقدورها المقاومة، وإذا لم تتحسن الحركة في عيدي الميلاد ورأس السنة، فمن المؤكد أننا سنشهد مزيدًا من اقفال للمؤسسات جزئيًّا أو كليًّا، وصرف للعمّال".
ولفت بيروتي إلى أن "تحذير الدول الخليجية مواطنيها من عدم المجيء إلى لبنان، لم يعد يقتصر على المقاطعة السياحية فحسب، بل يشمل النشاطات كافة من مؤتمرات ومناسبات وعلاجات ومعارض، وقد طالت المقاطعة أخيرًا، مشاركة الفرق الخليجية في الدورات الرياضية، ما أدى إلى نقل بعضها إلى دول أخرى، واقتصار بعضها الآخر على الفرق المحلية"، موضحًا أن "هذه الدورات كانت تنعش القطاع السياحي في الخريف، وقد خسرناها أيضًا نتيجة الوضعين الأمني والسياسي".
وختم بالقول إن "ما نفعله، كقطاع سياحي، هو الاحتيال على أنفسنا، بالقول: إن الفرج آت، لكن على ما يبدو أنه لن يأتي، متسائلا " كيف سيأتي والأجهزة الأمنية تحدثنا عن الأسوأ".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إلغاء حجوزات لموسم عيدَّي الميلاد ورأس السنة والإشغال الفندقي يتراجع بشكل ملحوظ إلغاء حجوزات لموسم عيدَّي الميلاد ورأس السنة والإشغال الفندقي يتراجع بشكل ملحوظ



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إلغاء حجوزات لموسم عيدَّي الميلاد ورأس السنة والإشغال الفندقي يتراجع بشكل ملحوظ إلغاء حجوزات لموسم عيدَّي الميلاد ورأس السنة والإشغال الفندقي يتراجع بشكل ملحوظ



تألَّف مِن بلوزة خفيفة من القطن وبنطال واسع

ملكة إسبانيا ليتيزيا تخطف الأنظار بزي أحمر عنّابي

مدريد - صوت الامارات
جاءت أحدث إطلالة لملكة إسبانيا ليتيزيا، لتثير انبهار وإعجاب كل من شاهدها، وذلك خلال حضورها حفل ختام ندوة خاصة بالصحافيين. واختارت ليتيزيا، 46 عامًا، الظهور بزي أحمر عنّابي جاء أنيقًا بشكل جعلها محط ثناء وإشادة جميع الحضور. وتألف الزي من بلوزة خفيفة من القطن، الحرير والكشمير، بسعر 138 دولارًا، وبنطال قصير واسع الأرجل باللون الأحمر الداكن من إبداع هيوغو بوس، وهو البنطال الذي يمكن شراؤه من موقع إي باي بـ203 دولارات، إذ إن هوغو بوس لم تعد تبيعه، وتكتفي ببيع سروال آخر مرتفع الخصر بـ227 دولارًا. وأكملت الملكة طلتها بانتعال حذاء خمري من علامة لودي، يقدر سعره بـ146 دولارًا، وزينت وجهها بأقراط بسيطة من إبداع علامة المجوهرات Gold and Roses. وهرول كثيرون من محبي الملكة إلى مواقع التواصل الاجتماعي، وبالأخص موقع "تويتر" للثناء على تلك الإطلا...المزيد

GMT 11:45 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

كيم كارداشيان تحتضن صيحة "صنادل الثونغ"
 صوت الإمارات - كيم كارداشيان تحتضن صيحة "صنادل الثونغ"

GMT 11:54 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

دليلك للاستمتاع بسياحة ممتعة في كاثماندو
 صوت الإمارات - دليلك للاستمتاع بسياحة ممتعة في كاثماندو
 صوت الإمارات - أخطاء تقعين فيها عند ترتيب مطبخكِ عليكِ تجنّبها

GMT 14:06 2019 الجمعة ,14 حزيران / يونيو

البحرين تُعلن إنشاء أكبر منتزه غوص في العالم
 صوت الإمارات - البحرين تُعلن إنشاء أكبر منتزه غوص في العالم

GMT 02:15 2019 الإثنين ,03 حزيران / يونيو

مدرب توتنهام يؤكد أن ما جرى أمام ليفربول لا يصدق

GMT 04:16 2019 الخميس ,30 أيار / مايو

صلاح يستعد لنهائي دوري الأبطال في مدريد

GMT 18:57 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

زيدان يبلغ 3 لاعبين بالبحث عن فريق آخر
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates