الهيئة العامة  للنقل النهري توقع مذكرة تفاهم مع أكاديمية التكنولوجيا العربيّة
آخر تحديث 21:49:38 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تهدف إلى تحقيق نسبة مساهمة تصل إلى 10% من حجم النقل داخل مصر

الهيئة العامة للنقل النهري توقع مذكرة تفاهم مع أكاديمية التكنولوجيا العربيّة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الهيئة العامة  للنقل النهري توقع مذكرة تفاهم مع أكاديمية التكنولوجيا العربيّة

الهيئة العامة للنقل النهري توقع مذكرة تفاهم مع أكاديمية التكنولوجيا العربيّة
القاهرة – محمود حماد

القاهرة – محمود حماد شارك وزير النقل المصري الدكتور إبراهيم الدميري، رفقة محافظ بورسعيد اللواء سماح قنديل، ومحافظ أسوان اللواء مصطفى يسري، في توقيع مذكرة تفاهم بين الهيئة العامة للنقل النهري والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، المتعلقة بتفعيل دور النقل النهري والسعي للوصول إلى نسبة مساهمة تصل إلى 10% من حجم النقل داخل مصر، خلال الخمسة أعوام المقبلة. وأكّد الوزير احتياج قطاع النقل النهري إلى العديد من الدراسات المتخصصة، التي تؤدي إلى رفع كفاءة القطاع على مراحل عدة، عبر خطط عمل قصيرة الأجل، مثل توفيق أوضاع الموانئ النهرية، وتشجيع القطاع الخاص على تشغيل الموانئ النهرية المتوقفة عن العمل، وخطط عمل طويلة الأجل، تشمل تطوير المجرى الملاحي، والأسطول النهري، والعمالة النهرية، والبنية التحتية.
وأوضح أن هيئة النقل النهري تعمل على محاور عدة، أهمها محور البنية التشريعية، ومحور البنية الأساسية، ومحور البنية التحتية، ومحور البنية التدريبية، ومحور المشروعات المستقبلية، ونظام الشباك الواحد.
ووقع الاتفاق عن وزارة النقل رئيس الهيئة العامة للنقل النهري اللواء عبد القادر درويش، وعلى الجانب الأخر رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري الدكتور إسماعيل عبد الغفار، وحضر التوقيع عدد من رؤساء الهيئات في وزارة النقل ووزارة الموارد المائية والري، وممثلي الغرف التجارية، وجمعيات رجال الأعمال المصرية والعربية، وعدد من ممثلي السفارات والشركات الأجنبية والمحلية ذات الإهتمام بقطاع النقل النهري، والعديد من الخبراء المهتمين بشؤون النقل النهري في مصر، والدول العربية، والأوروبية، مثل هولندا وألمانيا والنمسا.
يأتي ذلك في إطار إهتمام وزارة النقل بقطاع النقل النهري، عبر توفير ممر ملاحي آمن، صالح للعمل 24 ساعة يومياً، وعلى مدار العام، إذ أن النقل النهري الأقل في استخدام الطاقة والأقل تكلفة، إضافة إلى أنه يقلل حركة سيارات النقل على الطرق، وبالتالي خفض معدلات الحوادث، والحفاظ على سلامة الطرق.
وأوضح الدكتور إبراهيم الدميري أن "توقيع هذا البروتوكول هو الخطوة التنفيذية الأولى لتوصيات المنتدى الدولي الأول للنقل النهري، الذي عقد في مطلع كانون الأول/ديسمبر الجاري، بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي"، مشيرًا إلى أن "الهيئة العامة للنقل النهري تعمل في أكثر من اتجاه، بغية دعم صناعة النقل النهري في مصر وتحسين أداء العاملين فيها".
واعتبر أن "التعليم والتأهيل والتدريب والبحث العلمي حجر الأساس لتطور صناعة النقل النهري"، مشيراً إلى أن "مذكرة التفاهم تشتمل على الدراسات الإدارية والاقتصادية وإدارة المشروعات الهندسية والبيئية والخدمات الاستشارية الخاصة بالوحدات النهرية وتكنولوجيا المعلومات والتعليم والتدريب".
وبيّن أنه "تم اختيار الأكاديمية لما لها من سابق خبرة في إعداد وتقديم العديد من الدراسات والإستشارات التي ساهمت في تحسين أداء العديد من قطاعات النقل، وهيئات الموانئ البحرية في مصر والعالم العربي"، مشيراً إلى أنه "تم وضع خطة لتطوير المعهد الإقليمي للنقل النهري، بالتعاون مع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، ليصبح صرحاً علمياً قادراً على تحسين وتطوير خدمة النقل النهري".
من جانبه، شدّد رئيس الأكاديمية الدكتور إسماعيل عبد الغفار على "توفير خبرات الأكاديمية المتاحة والدعم الفني اللازم في مجال الدراسات والبحوث والإستشارات لهيئة النقل النهري ووزارة النقل، إضافة إلى إمكان تدريب العاملين لدى هيئة النقل النهري وتطوير المعهد الإقليمي للنقل النهري، وفقًا للمعايير الدولية، بما يحقق تطوير منظومة النقل النهري وقطاع النقل الداخلي".
وأضاف أن "مركز البحوث والإستشارات لقطاع النقل البحري في الأكاديمية قدم ما يقرب من 400 دراسة متخصصة، تخدم قطاعات النقل، وأن أخر ما تم تقديمه من دراسات للنقل النهري هي دراسة تطوير منظومة النقل النهري في العام 2008، والتي تعتبر المرجع الرئيس للمهتمين والعاملين في مجال النقل النهري".
وبدوره، أكّد محافظ أسوان أن "المحافظة والهيئة العامة للنقل النهري تقوم ببحث إنشاء مدرسة ثانوية نهرية في أسوان، بغية خدمة أبناء جنوب الوادي، الذين يرغبون في العمل في مجال السياحة النيلية، أو في ورش صناعة وإصلاح الفنادق العائمة، بغية تكامل هذه المدرسة مع كلية النقل النهري، التي ستقوم الأكاديمية بإنشائها في فرعها في مدينة أسوان، كي تكون لدينا منظومة تعليمية متكاملة في مجال النقل النهري".

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الهيئة العامة  للنقل النهري توقع مذكرة تفاهم مع أكاديمية التكنولوجيا العربيّة الهيئة العامة  للنقل النهري توقع مذكرة تفاهم مع أكاديمية التكنولوجيا العربيّة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الهيئة العامة  للنقل النهري توقع مذكرة تفاهم مع أكاديمية التكنولوجيا العربيّة الهيئة العامة  للنقل النهري توقع مذكرة تفاهم مع أكاديمية التكنولوجيا العربيّة



أكملت طلّتها بانتعالها حذاءً مصنوعًا من جلد الغزال

الملكة ماكسيما تثير الجدل بسبب عدم ارتداء قبعة رأس

لندن - كاتيا حداد
وصلت الملكة ماكسيما، ملكة هولندا، الإثنين، بصحبة زوجها، الملك فيليم-ألكسندر، إلى المملكة المتحدة لحضور مراسم حفل "فرسان الرباط" في كنيسة سانت جورج بقلعة ويندسور، بحضور الملكة إليزابيث الثانية ولفيف من أفراد العائلات الملكية في بريطانيا وأوروبا. ولفتت ماكسيما الانتباه إليها بفضل إطلالتها التي جاءت باللون الوردي، ولعل أبرز ما علّق عليه المتابعون على السوشيال ميديا بمجرد نشر بعض الصور لها من المراسم هو عدم ارتدائها قبعة رأس في البداية، ما بدا غريبًا بالنسبة للمتابعين بعض الشيء، وهو الأمر الذي تداركته ماكسيما لاحقًا، بعد ظهورها مجددًا في فترة ما بعد الظهيرة. واختارت ماكسيما لإطلالتها فستانًا على شكل رداء مزوّد بحزام ورقبته مصممة من أعلى على شكل حرف V، وجاء ليُبرز قوامها الطويل الممشوق، وأكملت طلتها بانتعالها حذاءً مح...المزيد

GMT 22:37 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

فيكتوريا بيكهام معجبةٌ بإطلالة ميغان ماركل
 صوت الإمارات - فيكتوريا بيكهام معجبةٌ بإطلالة ميغان ماركل

GMT 18:58 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند
 صوت الإمارات - اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند

GMT 19:48 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

ديكورات عصرية للجلسات الخارجية في حديقة المنزل
 صوت الإمارات - ديكورات عصرية للجلسات الخارجية في حديقة المنزل

GMT 21:12 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

ترامب يدفع بمارك إسبر وزيرًا للدفاع
 صوت الإمارات - ترامب يدفع بمارك إسبر وزيرًا للدفاع

GMT 19:26 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

أطفال يستضيفون المشاهير في برنامج "Facing The Classroom"
 صوت الإمارات - أطفال يستضيفون المشاهير في برنامج "Facing The Classroom"

GMT 13:17 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019
 صوت الإمارات - عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019

GMT 10:56 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عطلة الصيف
 صوت الإمارات - أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عطلة الصيف

GMT 11:31 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال
 صوت الإمارات - 7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال

GMT 04:16 2019 الخميس ,30 أيار / مايو

صلاح يستعد لنهائي دوري الأبطال في مدريد
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates