ازدياد ثراء الزوجين يرفع نسبة انفصالهما عن بعضهما البعض داخل المنزل
آخر تحديث 17:33:24 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

واحدٌ من بين أربعة رجال ينام في غرفة نوم منفصلة عن غرفة زوجته

ازدياد ثراء الزوجين يرفع نسبة انفصالهما عن بعضهما البعض داخل المنزل

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ازدياد ثراء الزوجين يرفع نسبة انفصالهما عن بعضهما البعض داخل المنزل

أحواض السباحة
سيدني ـ سليم كرم

كلما كان لدينا المزيد من المال، كلما قلت الرغبة لدينا في مشاركة مساحة منزلنا مع شركائنا، أو على الأقل هذه هي الطريقة التي تراها عندما تسير حول منازل الأغنياء حيث قد تجد حوضين مزدوجين كعلامة على الترف. فلقد أصبح لدى الأثرياء الآن حمام سباحة لها وله، وغرف الملابس المنفصلة. تلك هي القاعدة الآن في المنازل الجديدة الراقية.

بعض الخصائص تأخذ هذا التقسيم الزوجي إلى مستوى أبعد من ذلك. في مبنى "إيفيرنا كواي" في قرية "غرينتش ميلينيوم" في لندن، صُمِّم المنزل ذو الـ12 شقة على مستويين مع "شرفات له". تحتوي كل من غرفتي النوم في الطابق العلوي على تراس منفصل: "لها" مع ثلاثة كراسٍ بذراعين من القماش، وكرسي شمسي قابل للطي وطاولة جانبية، في حين أن "تراسه" مصمم لأعمال الزراعة.

وفي الوقت نفسه في "فرينشام" في ساري، قصر البلد يسمى "كينغسميد" معروض للبيع مقابل 19 مليون جنيه استرليني من خلال مكتب "هانوفر" الخاص. يأتي مع حمام سباحة له ولها. كما يفسر أليكس نيوال من هانوفر: "بنى المالكون الروس بركة سباحة ثانية له لأنه يحب مياه البانيا الساخنة (الساونا الروسية)، ثم أحواض السباحة في الهواء النقي، مهما كان الطقس. ولكن كان رأي المالكة هو لماذا تذهب لممارسة السباحة في الخارج في يوم بارد عندما يمكنك الاسترخاء في الدفء؟ حتى أنها لديها حمام سباحة داخلي، مع دراجة مغمورة فيه من أجل التمارين الرياضية المائية".

وهل هذه علامة على زيادة الخلاف الزوجي بين صفوف الأغنياء، أو ببساطة الطريقة التي نعيش بها جميعا سرا، إذا لم يكن لدينا فراغ في المكان والمال؟
لا يوجد نقص في المعروض في ميليسنت، وهو منزل ريفي مساحته 17000 قدم مربع بالقرب من بيتورث في غرب ساسكس، وهو متاح للإيجار مقابل 50 ألف جنيه استرليني شهريًا من خلال "نايت فرانك". جناح غرفة النوم الرئيسية، يحتوي على غرفتي جلوس خاصتين واثنين من الحمامات الداخلية.

وقد وجدت مؤسسة النوم الوطنية مؤخرًا، أن واحدا من كل أربعة أزواج ينامون في غرف نوم منفصلة، وهو ما يعزوه خبراء النوم إلى شخير أحد الطرفين من الأزواج، أو لأن أحد الشركاء هو كثير السفر والآخر يريد مساحة محددة خاصة به.

وتقول إميلي ويليامز من استوديو التصميم في "راديويليامز"، التي صممت "بنتهاوس" في حدائق "هيمبل" في "بايزووتر"، بجناحين رئيسيين في طوابق مختلفة، ومداخل منفصلة: "الأجنحة الرئيسية المنفصلة هي مسألة حساسة، ولكنها شيء يدفع الناس من أجله. يمكن أن تعيش حياة منفصلة تماما. غرف خلع ملابس وحمامات منفصلة"، وتضيف: "من تريد مشاركة حمام مع زوجها على أي حال؟".

سوزانا أودجيرس من فارس فرانك توافق على أن "له ولها" أصبحت السمات المميزة للترف الذي يسعى اليه المشترون من هذا المستوى. وتقول كيت هانكوك في "أوكتاغون"، المطورة التي تقف وراء فالكونوود هاوس في سانت جورج هيل المعروض للبيع مقابل 9.5 مليون جنيه استرليني: "المشترون الأثرياء يحبون الأوكار، قبو النبيذ مع إمكانية تخزين السيجار والسبا وغرف الهدوء. غرف مخصصة له ولها غالبا ما تكون واحدة من الطلبات الأولى في قسم مفصل لدينا".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ازدياد ثراء الزوجين يرفع نسبة انفصالهما عن بعضهما البعض داخل المنزل ازدياد ثراء الزوجين يرفع نسبة انفصالهما عن بعضهما البعض داخل المنزل



GMT 03:22 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

استمتع بروعة العطلات اليونانية المُذهلة في جزيرة" سيفنوس"

GMT 16:28 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

سفيان النمري يُصمم ديكور الشتاء باستخدام الخشب والقرفة

GMT 22:13 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

طريقة تحضير ومقادير كنافة القشطة "الفيصلية"

GMT 10:17 2016 الخميس ,04 شباط / فبراير

أحذية البوط موضة موسم شتاء 2016

GMT 07:15 2021 الأربعاء ,12 أيار / مايو

عربيٌّ أنتَ

GMT 20:43 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر مع تنافر بين مركور وأورانوس

GMT 05:12 2020 الثلاثاء ,14 تموز / يوليو

فيورنتينا يفسد فرحة فيرونا في الدوري الإيطالي

GMT 23:39 2020 الخميس ,30 إبريل / نيسان

رمضان «البرنس» يكشف تفاصيل وصية والده

GMT 09:51 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

«إنستغرام» يدعم إرسال الرسائل الصوتية

GMT 19:36 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

دينا الشربيني تكشف كواليس حياتها الشخصية مع "صاحبة السعادة"

GMT 16:11 2018 السبت ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

حقيبة من "غوتشي" في شتاء 2019 الأكثر طلبًا من عاشقات الموضة

GMT 10:16 2018 الجمعة ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

جريمة الزوجة والعشيق في البدرشين تَكشفها مكالمة هاتفية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates