الانتخابات التركية تطيح بأغلبية أردوغان وترغمه على الشراكة مع الأكراد والقوميين
آخر تحديث 16:29:20 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"العدالة والتنمية" خسر 70 مقعدًا ليتمثل بأقل من نصف البرلمان

الانتخابات التركية تطيح بأغلبية أردوغان وترغمه على الشراكة مع الأكراد والقوميين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الانتخابات التركية تطيح بأغلبية أردوغان وترغمه على الشراكة مع الأكراد والقوميين

الرئيس رجب طيب أردوغان
اسطنبول ـ عادل خير

ظهرت النتائج الأولية للانتخابات التركية أنَّ حزب "العدالة والتنمية"، الذي حكم طيلة 13 عامًا خسر 70 مقعدًا في البرلمان. ورأى محللون أنَّ الرئيس رجب طيب أردوغان الذي طالما حلم بالتحول إلى نظام رئاسي وخطط لذلك من خلال برلمان يملك فيه الأغلبية الساحقة قد سقط حلمه بموجب النتائج التي ظهرت بعد فرز 90% من صناديق الاقتراع.

وأكد المحللون أنَّه وإن كان حزب أردوغان لا يزال في المقدمة بحصوله على 253 نائبًا من أصل 550، إلا أنَّ ذلك يمثل أقل من نصف عدد المقاعد بما يعادل 40,6%. في حين أنَّ الأكراد سجلوا مفاجأة وحصدوا أكثر من 10% من الأصوات بما يعادل 79 مقعدًا، فيما حصلت الحركة القومية على 85 مقعدًا بزيادة 35، عكس حزب "الشعب الجمهوري" الذي خسر خمسة مقاعد.

واعتبر المحللون أنَّ هذه النتائج تعني أنَّ أردوغان سيكون مضطرًا لتشكيل حكومة توافق، وأما رفض الفرقاء الآخرون هذا التوافق فسيعني إجراء انتخابات مبكرة أو تشكيل حكومة أقليات لن تستطيع بمفردها العبور داخل مجلس النواب التركي الجديد.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الانتخابات التركية تطيح بأغلبية أردوغان وترغمه على الشراكة مع الأكراد والقوميين الانتخابات التركية تطيح بأغلبية أردوغان وترغمه على الشراكة مع الأكراد والقوميين



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد
 صوت الإمارات - مذيع في "بي بي سي" يوضّح تفاصيل إصابته بوباء "كورونا"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates