1000 إسرائيلي تلقوا العلاج خلال 48 ساعة من التصعيد مع قطاع غزة
آخر تحديث 12:34:58 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تم تشخيص 25% بأنهم يعانون من اضطرابات ما بعد صدمة نفسية

1000 إسرائيلي تلقوا العلاج خلال 48 ساعة من التصعيد مع قطاع غزة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - 1000 إسرائيلي تلقوا العلاج خلال 48 ساعة من التصعيد مع قطاع غزة

1000 إسرائيلي تلقوا العلاج
القدس المحتلة - صوت الامارات

قالت صحيفة يديعوت احرنوت الاسرائيلية اليوم الأحد ان قرابة 1000 إسرائيلي تلقوا العلاج في مراكز مساعدة المصابين بصدمة نفسية خلال الـ48 ساعة من التصعيد مع قطاع غزة مؤخراً

ووفقا للتقرير، فإنه خلال العام 2018 الفائت، استقبل هذا المركز أكثر من 4000 توجه جديد من أشخاص عانوا من أعراض اضطرابات ما بعد الصدمة النفسية، مسجلا بذلك ارتفاعا بنسبة 25% قياسا بالعام الذي سبقه. وتبين أن رُبع المتوجهين هم أولاد وفتية من سكان جنوب البلاد.

اقرا ايضا :

إسرائيل تعيد فتح المعبرين مع غزة عشية وصول المنحة القطرية

وأضافت الصحيفة أنه خلال السنوات الماضية، أي منذ العدوان الواسع على غزة عام 2014، تم تسجيل ارتفاع تدريجي في عدد سكان "خط المواجهة" (مع قطاع غزة)، الذي طلبوا مساعدة ودعم لهم أو لأولادهم. وفي أعقاب موجات التوتر وجولات القتال، في العام الماضي، طرأ ارتفاع بنسبة 40% تقريبا في عدد توجهات سكان منطقة جنوب البلاد قياسا بالعام الذي سبقه، من 780 توجها في 2017 إلى 1300 توجه في 2018.

وتشير التقديرات إلى أنه في أعقاب العدوان الأخير، الأسبوع الماضي، والذي سبقته جولات عدوانية إسرائيلية أخرى، منذ بداية العام الحالي، سيرتفع عدد المتوجهين إلى مركز مساعدة المصابين بصدمة نفسية أو اضطرابات ما بعد الصدمة خلال العام الجاري.

وشدد المركز على أن الجولات العدوانية الإسرائيلية المتكررة، التي تقابل بإطلاق البالونات الحارقة ومسيرات العودة، "أدت إلى ارتفاع دراماتيكي في عدد المواطنين الإسرائيليين الذين يتوجهون إلى المركز". وبيّنت المعطيات التي نشرها المركز ارتفاع عدد التوجهات إليه في أوقات ذات دلالة. فقد وصل إلى المركز 200 توجه جديد يوميا، في 30 آذار/مارس 2018، عندما انطلقت أو فعاليات مسيرة العودة عند السياج المحيط بقطاع غزة؛ وعندما أطلقت بالونات حارقة من القطاع، في 5 حزيران/يونيو وتسببت باندلاع حرائق في جنوب البلاد، وصل عدد المتوجهين إلى المركز إلى 180 شخصا يوميا. كذلك وصل إلى المركز 150 توجها يوميا، عشية إحياء إسرائيل ذكرى جنودها القتلى وعشية يوم الغفران.
معطيات مركز مساعدة الذين يعانون من الصدمة واضطراب ما بعد الصدمة، أن 45% من المتوجهين إليه في في أنحاء ااسرائيل هم جنود مسرحون في سن تتراوح ما بين 21 عاما إلى 34 عاما، و10% منهم مصابين بصدمة حرب مزمنة و45% هم مواطنون. كما تبين أن 65% من المتوجهين هم من سكان جنوب البلاد، و12% من سكان شمال البلاد، و10% من سكان وسط البلاد و8% من سكان القدس ومنطقتها و5% من المستوطنات في الضفة الغربية.

وأضافت المعطيات أن 27% من المتوجهين إلى المركز للحصول على مساعدة، فعلوا ذلك في أعقاب حرب أو عملية عسكرية شنتها إسرائيل، و24% في أعقاب خدمتهم العسكرية، 13% في أعقاب تصعيد أمني، 9% في أعقاب عمليات فلسطينية.

وقال المركز أنه قدم مساعدة نفسية إلى أكثر من 300 ألف جندي مسرح ومصاب بصدمة حرب ومدنيين، منذ العام 1998. وأظهرت دراسة أجراها المركز مؤخرا أنه تم تشخيص 25% من المتوجهين إليه بأنهم يعانون من اضطرابات ما بعد صدمة نفسية، و15% يعانون من أعراض هلع و9% يعانون من كآبة مزمنة. وتوقعت الدراسة أن 20% من مجمل السكان في إسرائيل، الذين شهدوا حربا أو عمليات سيعانون من أعراض اضطرابات ما بعد الصدمة خلال حياتهم.

ونقلت الصحيفة عن المديرة العامة للمركز، أولي غال، قولها إنه "ينبغي النظر بشجاعة والتعامل مع الظاهرة التي فيها أجيال كاملة تعيش وتنشأ تحت تهديد أمني متواصل. وتعبير ’روتين الطوارئ’ تحول إلى جزء لا يتجزأ من روتين الحياة الطبيعية. والارتفاع الدراماتيكي في عدد التوجهات الذي نشهده في المركز يعكس مزاج وحالة مواطني إسرائيل".

ومنذ مساء يوم الجمعة 3 مايو وحتى فجر الاثنين الماضي، شهد قطاع غزة، تصعيدا عسكريا شن خلاله الجيش الإسرائيلي غارات جوية ومدفعية عنيفة على أهداف متفرقة في القطاع، فيما أطلقت الفصائل بغزة رشقات من الصواريخ تجاه جنوب إسرائيل.

وأسفرت الغارات الإسرائيلية عن استشهاد 27 فلسطينيا ، وإصابة 154 مواطنا، بحسب وزارة الصحة بالقطاع.

وعلى الجانب الآخر، قُتل 4 إسرائيليين، وأصيب 130 على الأقل معظمهم بالصدمة، جراء الصواريخ الفلسطينية التي أطلقت من قطاع غزة، بحسب الإعلام الإسرائيلي.

قد يهمك ايضا

بنيامين نتنياهو يأمر بإبقاء الدبابات وقوات المدفعية حول قطاع غزة

العدوان الإسرائيلي يدمّر نحو 200 وحدة سكنية في قطاع غزة

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

1000 إسرائيلي تلقوا العلاج خلال 48 ساعة من التصعيد مع قطاع غزة 1000 إسرائيلي تلقوا العلاج خلال 48 ساعة من التصعيد مع قطاع غزة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

1000 إسرائيلي تلقوا العلاج خلال 48 ساعة من التصعيد مع قطاع غزة 1000 إسرائيلي تلقوا العلاج خلال 48 ساعة من التصعيد مع قطاع غزة



تألَّقت بفستان مُطبّع باهظ الثمن

ميلانيا ترامب تُلف الأنظار بأحدث إطلالاتها

واشنطن- صوت الامارات
لفتت سيدة أميركا الأولى ميلانيا ترامب في أحدث ظهور لها، خلال استعدادها للسفر إلى اليابان برفقة زوجها رئيس الولايات المتحدة الجمعة، الأنظار بفستان أنيق مطبع من توقيع "كالفن كلاين"، أضافت إليه حزامًا رفيعًا لتحديد خصرها الرشيق. وكما هو متوقع، كانت إطلالة السيدة الأولى باهظة، حيث كشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن فستانها كلّف 3900 دولار، بخاصة، وأنه صارت موضع جدل، خاصةً فيما يتعلّق بإطلالاتها، فهي كثيرًا ما تلفت الأنظار بأناقتها، فضلًا عن تكلفتها الباهظة. وتميّز الفستان بطبعات تمثل بطاقات بريدية لأشكال لأماكن غربية، وبالإضافة إلى ترك خصلاتها حرة، أكملت "ميلانيا" إطلالتها بحذاء كحلي أنيق من توقيع "كريستيان لوبوتان"، بينما ارتدى الرئيس الأمريكي بدلة باللون الكحلي وربطة عنق باللون الأحمر. إقرا ايضًا: ...المزيد

GMT 13:02 2019 الجمعة ,24 أيار / مايو

23 معلومة عن عارضة الأزياء ناعومي كامبل
 صوت الإمارات - 23 معلومة عن عارضة الأزياء ناعومي كامبل

GMT 04:15 2019 الأربعاء ,15 أيار / مايو

البلجيكي ويلموتس مدربا جديدا لمنتخب إيران

GMT 21:23 2019 الإثنين ,06 أيار / مايو

نزاع مرير على مركز دوري الأبطال الإنكليزي

GMT 10:19 2019 الخميس ,02 أيار / مايو

محمد صلاح يكشف عن سبب بُكائه في كأس العالم

GMT 10:28 2019 الإثنين ,06 أيار / مايو

أياكس أمستردام يُتوَّج بكأس هولندا
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates