نتنياهو يلتقي بيركوفيتش لبحث نشر صفقة القرن قبيل الانتخابات الإسرائيلية
آخر تحديث 15:10:11 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أبدت الإدارة الأميركية تذمرها واضحاً من الأزمة السياسية داخل الكنيست

نتنياهو يلتقي بيركوفيتش لبحث نشر "صفقة القرن" قبيل الانتخابات الإسرائيلية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - نتنياهو يلتقي بيركوفيتش لبحث نشر "صفقة القرن" قبيل الانتخابات الإسرائيلية

آفي بيركوفيتش المبعوث الخاص للرئيس الأميركي
القدس المحتلة ـ صوت الامارت


غادر تل أبيب، الثلاثاء، آفي بيركوفيتش المبعوث الخاص للرئيس الأميركي دونالد ترمب إلى الشرق الأوسط، بعد زيارة ليوم واحد اجتمع خلالها مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في جلسة سرية، ووفقًا لتسريبات وتقديرات صحافية، فإنهما تباحثا في إمكانية نشر الخطة الأميركية لتسوية الصراع الإسرائيلي العربي، المعروفة باسم «صفقة القرن»، قبيل الانتخابات الإسرائيلية التي ستجري في 2 مارس (آذار) المقبل. لكنّ شيئاً لم يُعرف عن نتائج هذه المباحثات.

وقالت هذه المصادر، "إن الإدارة الأميركية تبدي تذمراً واضحاً من الأزمة السياسية داخل إسرائيل، والتي تجعلها تعيد الانتخابات ثلاث مرات بمبادرة من نتنياهو. ويعدّ الأميركيون هذه الأزمة دليل ضعف وليس دليل «قوة الديمقراطية» كما يحاول نتنياهو التسويق، ويشعر الرئيس ترمب إزاءها بالإحباط، ولذلك فإنه لم يعد يلتقي نتنياهو ولا يكلمه إلا فيما ندر"، وحسب مصادر إسرائيلية، فإن واشنطن معنيّة بنشر الخطة قبيل الانتخابات، حتى تتحول إلى موضوع أساسي في المعركة الانتخابية ويقف وراءها رئيس الحكومة المقبل، مدعوماً من الجمهور. ولكي يحافظ على توازن بين المكونات السياسية في إسرائيل، اجتمع بيركوفيتش، أيضاً مع رئيس المعارضة بيني غانتس، قائد حزب الجنرالات «كحول لفان».

والمعروف أن بيركوفيتش حل في هذا المنصب مكان المبعوث السابق جيسون غرينبلات، الذي استقال قبل شهرين. وهذه هي الزيارة الأولى التي يقوم بها بيركوفيتش لإسرائيل، وهو يشغل منصب مبعوث الرئيس. وقالت مصادر مقربة منه إن «فريق السلام» الأميركي قد أنهى إعداد «صفقة القرن» قبل سنة، لكنه لم يستطع نشرها وقام بتأجيلها مراراً وتكراراً، بسبب إعادة الانتخابات الإسرائيلية. فقرر رئيس هذا الطاقم جاريد كوشنر، صهر الرئيس ترمب وكبير مستشاريه، أن ينشر الشق الاقتصادي من «صفقة القرن». وفعل ذلك في مؤتمر عُقد في البحرين العام الماضي لكنه لم يلاقِ النجاح المتوقع، ومنذ نحو ثلاثة أسابيع، نشرت وسائل الإعلام الأميركية أنه من المتوقع أن يقرر فريق السلام ما إذا كان سيتم نشر خطة السلام، على الرغم من عدم تشكيل حكومة في إسرائيل، أو تأجيلها إلى ما بعد الانتخابات الأميركية.

قد يهمك ايضا:

ترامب ينتقد كلينتون بعد وصفها لـ "جيل ستاين" بأنها "داعمة الروس"

دونالد ترامب يهدد "طالبان" بضربات لم تشاهدها من قبل وتُعد الأعنف

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نتنياهو يلتقي بيركوفيتش لبحث نشر صفقة القرن قبيل الانتخابات الإسرائيلية نتنياهو يلتقي بيركوفيتش لبحث نشر صفقة القرن قبيل الانتخابات الإسرائيلية



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 01:18 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

وفاة حارس إسبانيول السابق بسبب كورونا

GMT 06:07 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

ميسي يتفوق على رونالدو خارج المستطيل الأخضر

GMT 02:39 2020 الإثنين ,16 آذار/ مارس

مانشستر يونايتد يهنئ بوجبا بعيد ميلاده
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates