الحكم بالسجن ثلاثة أعوام على شاب بريطاني خطط للقتال في صفوف داعش
آخر تحديث 23:16:16 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تحدث عن جلب الشريعة الإسلامية إلى أوروبا وأكد أن القتل مصير الشواذ

الحكم بالسجن ثلاثة أعوام على شاب بريطاني خطط للقتال في صفوف "داعش"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الحكم بالسجن ثلاثة أعوام على شاب بريطاني خطط للقتال في صفوف "داعش"

الشاب سيد تشودري الطالب في كارديف
لندن ـ كاتيا حداد

حكمت محكمة "أولد بيلي" في بريطانيا، على أحد المراهقين المتطرفين الذين خططوا للانضمام إلى صفوف تنظيم "داعش" والقتال معهم، ذكر سابقًا أن " جميع الأشخاص الشواذ ينبغي قتلهم"، بالسجن لأكثر من ثلاثة أعوام.

ةتمكن الشاب سيد تشودري الطالب في كارديف، بينما عائلته من برادفورد، من الدخول عبر الإنترنت إلى مواقع تبث موادًا متطرفة، فضلاً عن عمله بدوام جزئي من أجل تدبير المال للسفر إلى سورية، فيما ذكر لأصدقائه عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بأنه "سيفعل أي شيء" من أجل الذهاب إلى سورية، وأن عدم عثوره على شخص يرافقه في الذهاب إلى هناك هو ما يمنعه.

وبدأ تشودري البالغ من العمر 19 عامًا في البحث عن الرحلات التي تصل إلى المناطق التي يحكم فيها "داعش" منذ شباط/فبراير من العام الماضي، ثم شرع بتنزيل مقاطع فيديو لعمليات الإعدام التي ينفذها التنظيم، وتمكن من الوصول إلى مواقع على الإنترنت تحمل اسم "عشرة أسباب من أجل الانضمام إلى داعش" و"رحلات تركيا الطريق الجهادي السريع".

وألقي القبض على ذلك المراهق في 16 تشرين الثاني/نوفمبر من العام الماضي، بعدما تم رصده من قبل أحد ضباط مكافحة التطرف المحلي، وأثناء وجوده رهن الاعتقال تحدث عن جلب الشريعة الإسلامية إلى بريطانيا مؤكدًا أنه كان يحلم بالموت وهو يقاتل في صفوف "داعش".

وبموجب المادة الخامسة من قانون مكافحة التطرف فإن تشودري  متهم بالشروع في عمليات متطرفة، ما استوجب الحكم عليه بالسجن مدة ثلاثة أعوام وأربعة أشهر، وأخبره القاضي بيتر روك بأنه يعتبره يمثل خطرًا جسيمًا على العامة بعد إبداؤه الرغبة في تطبيق الشريعة الإسلامية في بريطانيا، وأن ما قاله أثناء اعتقاله ينم عن كونه متطرفًا.

وأكدت ممثلة الإدعاء العام سارة وايتهاوس أن اتجاهات تشودري المتطرفة تم رصدها لأول مرة في أيلول/سبتمبر 2012، وقت ما كان يدرس إدارة الأعمال وتكنولوجيا المعلومات وميكانيكا السيارات في كارديف وكلية فالي، مضيفة أنه تم سماعه وهو يقول أن "جميع الأشخاص الشواذ ينبغي قتلهم" وأنهم سيذهبون إلى الجحيم، فضلاً عن قيامه بعمل ملصق لإبراز مهارته الخاصة بتكنولوجيا المعلومات، عبارة عن صورة لمظاهرة إسلامية مع لافتة مكتوب عليها "الإسلام سيسيطر على العالم، والحرية يمكن أن تذهب إلى الجحيم".

وبيّن دفاع المتهم عبد الإقبال للمحكمة، أن السمات الشخصية لموكله هي السذاجة وعدم النضج وانعدام البصيرة، مؤكدا أنه لم يكن لديه اتصالات مباشرة مع أحد في تركيا أو سورية.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحكم بالسجن ثلاثة أعوام على شاب بريطاني خطط للقتال في صفوف داعش الحكم بالسجن ثلاثة أعوام على شاب بريطاني خطط للقتال في صفوف داعش



GMT 20:20 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 18:06 2013 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

لورين ستونر تخطف الأنظار على شاطئ ميامي

GMT 21:37 2018 السبت ,29 كانون الأول / ديسمبر

ثياب ميلانيا ترامب تثير ضجة في مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 19:50 2013 السبت ,23 شباط / فبراير

"سامسونغ سمارت بي سي برو"بمميزات عدة

GMT 19:57 2017 الأربعاء ,07 حزيران / يونيو

يسرى محنوش تحيي حفلة فنية على المسرح البلدي في تونس

GMT 04:19 2022 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

85 ألف درهم تعويضاً لعامل سقط من على سلم

GMT 01:37 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

الصين تطلق بنجاح خمسة أقمار صناعية للاستشعار عن بُعد

GMT 16:28 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

شرطة رأس الخيمة تفعّل نظام الاستدعاء الإلكتروني

GMT 00:00 2019 الأحد ,06 تشرين الأول / أكتوبر

الإمارات خارج قائمة أوروبا للملاذات الضريبية قريباً
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates