الشؤون الإجتماعية  تؤكد استمرار الرقابة على الحضانات لحماية الأطفال
آخر تحديث 13:27:54 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تنص العقوبات القانونية على تغريم المخالفين 50 ألف درهم

"الشؤون الإجتماعية " تؤكد استمرار الرقابة على الحضانات لحماية الأطفال

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الشؤون الإجتماعية " تؤكد استمرار الرقابة على الحضانات لحماية الأطفال

وزارة الشؤون الاجتماعية
دبي- صوت الإمارات

أكدت مديرة إدارة الطفل في وزارة الشؤون الاجتماعية موزة الشومي، أن الوزارة تراقب الحضانات وتتابعها بشكل مستمر ومكثف وتعمل على حماية الأطفال من الأخطار، لتوفير نشأة سليمة لهم، مشيرة إلى أن تجاهل الأهل لبعض الممارسات التي يقومون بها نتيجة عدم وعيهم، لا يعني أن الوزارة تسمح بذلك .

وأوضحت أن الجزاءات والعقوبات القانونية تنص على معاقبة كل من أنشأ أو أدار دار حضانة أو زاول عملاً من أعمالها بالحبس وغرامة لا تقل عن 50 ألف درهم ولا تزيد على 100 ألف درهم، أو بإحدى هاتين العقوبتين، مؤكدة ضرورة حصول أي جهة على موافقة الوزارة للإعلان عن استقبال أطفال، أو أي نشاط خاص بهم، مؤكدة أن هناك ما يقارب 510 حضانات حكومية وخاصة في الإمارات منها 166 حضانة في أبوظبي و183 في دبي و99 في الشارقة و17 في عجمان و5 في ام القيوين و28 في رأس الخيمة و12 في إمارة الفجيرة.

وأشارت إلى أن شروط الترخيص وإجراءاته تنص بأن لا يجوز لأي شخص طبيعي أو اعتباري إنشاء أو تشغيل أو إدارة دار حضانة أو مركز طفولة أو فرع لها إلا بعد الحصول على ترخيص من الوزارة وموافقة السلطة المختصة . كما لا يجوز أيضاً للمرخص له التنازل عن الترخيص إلا بعد الحصول على موافقة كتابية مسبقة من الإدارة، وعلى المرخص له متى رغب في إنهاء الترخيص قبل انتهائه أن يخطر الإدارة وأولياء أمور الأطفال بذلك كتابة قبل ثلاثة أشهر من تاريخ الإنهاء مع إعادة ما تم سداده من رسوم أو مصروفات عن الفترة التالية لهذا التاريخ .

وأشارت الشومي إلى أهم التحديات التي تواجه تراخيص الأنشطة الخاصة بالطفولة التي تتكتل بالازدواجية كاعتماد موافقات لجهات أخرى غير معنية بترخيص النشاط ضمن الاشتراطات وتكرار الاسم التجاري للنشاط على مستوى الدولة .

وأوضحت الشومي أن المراكز والحضانات المخالفة، ستغرّم بمبالغ تبدأ ب 10 آلاف درهم، وتصل إلى 50 ألفاً، وفق نوع الخدمة التي تباشرها الحضانات، ونوع نشاطاتها المخالفة، وأن القرار يشمل الحضانات المرخصة من الوزارة، فضلاً عن مراكز الألعاب، وغيرها من مراكز الأنشطة الخاصة بالأطفال، وغير المرخصة من الوزارة ما يسهم ردع الحضانات العشوائية والمنزلية، وردع أصحاب الأنشطة العشوائية والتدقيق على مراكز الأنشطة والحضانات، التي تنشر إعلانات لاستقبال أطفال خارج السن القانونية، أو دورات تدريبية أو تعليمية، أو استقبال مراكز ألعاب لأطفال، واستغلال الترخيص الاقتصادي للقيام بنشاط الحضانة .

وبينت أن الوزارة نسّقت مع الدوائر الاقتصادية، لأنها لا تخضع لسلطة الوزارة لضبط مراكز الألعاب والأنشطة وإلزامها بالتقيد بالقرار، منوهة إلى أن الوزارة تعمل على تنظيم تصاريح العمل لأي جهة تستقبل أطفالاً في الدولة، للتأكد من ملاءمة المبنى والعاملين للتعامل مع الأطفال .

وأكدت أن الوزارة قامت بالاتفاق مع مجلس الوطني للإعلام بسبب الإعلانات العشوائية التي تسهم إلى حد كبير في انتشار حضانات غير ملائمة، وغير مؤهلة وتم منع أي إعلان ينشر يختص بأي نشاط للطفل إلا بموافقة الوزارة .

وأوضحت الشومي أن رعاية الأطفال في حاجة إلى تخصص وبيئة ملائمة مع ضرورة توفير مستوى عال من النظافة، وتجنب جميع الاحتمالات التي تعرض الأطفال للإيذاء والاعتداء الجسدي والجنسي وغيرها، مشيرة إلى أن الوزارة تفرض شروطاً صحية وشروط سلامة منسقة بصفات عالمية للحضانات .

وأضافت أن بعض مراكز الأطفال الغير مترتبة فشلت في الحصول على ترخيص الوزارة، بسبب عدم التزامها بالشروط المطلوبة .

ودعت الشومي الأهالي إلى التأكد من ترخيص الحضانات، مشيرة إلى أن رسوم الحضانات متفاوتة وتلائم جميع الشرائح، حيث تأتي الأسعار من 500 إلى 5000 درهم في الشهر، أي ما يعادل بين 7500 سنوياً إلى 45000 درهم سنويا، مؤكدة أن أرخص الحضانات تتوافق مع شروط السلامة والصحة المطلوبة .

وأكدت أنه لا يحق لأي حضانة زيادة أسعار ومصاريف الالتحاق بالحضانة إلا بعد الحصول على موافقة الوزارة، ولا تجوز الزيادة خلال السنة التي تم قبول الطفل فيها، حيث حددت الوزارة رسوم الحضانات بحسب قيمة الإيجار، والقيمة الاقتصادية للمنطقة، إضافة إلى جودة الخدمات المقدمة للأطفال في الحضانة .

وفي الختام، نبهت الشومي إلى ضرورة وعي ذوي الأطفال بالخدمات المقدمة لأبنائهم موضحة أهمية إبلاغ الوزارة بأي مخالفات تمارسها الحضانات سواء كانت برفع الرسوم أو أي تجاوزات أو ممارسات تحول دون حصول الأطفال على كامل حقهم من الرعاية والعناية داخل الحضانات .

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشؤون الإجتماعية  تؤكد استمرار الرقابة على الحضانات لحماية الأطفال الشؤون الإجتماعية  تؤكد استمرار الرقابة على الحضانات لحماية الأطفال



GMT 17:24 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس
 صوت الإمارات - مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس

GMT 08:23 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 00:23 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 09:11 2018 الجمعة ,02 شباط / فبراير

عمرو دياب يبهر جمهوره بالوشم الجديد على ساقه
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates