الشيخ منصور بن محمد يخرّج طلبة دبي للتربية الحديثة ويكرم الخريجين
آخر تحديث 19:42:44 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

283 طالبًا من خريجي الثاني عشر في القسمين العلمي والأدبي

الشيخ منصور بن محمد يخرّج طلبة "دبي للتربية الحديثة" ويكرم الخريجين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الشيخ منصور بن محمد يخرّج طلبة "دبي للتربية الحديثة" ويكرم الخريجين

الشيخ منصور بن محمد يخرّج طلبة "دبي للتربية الحديثة" ويكرم الخريجين
دبي - صوت الإمارات

كرم الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، 283 طالبا وطالبة من خريجي الصف الثاني عشر العلمي والأدبي لمدرسة دبي للتربية الحديثة، وسط احتفالية كبيرة حضرها جمع كبير من المسؤولين وأولياء أمور الطلبة، في مركز دبي التجاري العالمي أول من أمس.

وأشادت  رئيس مجلس إدارة المدرسة حمدة يوسف لوتاه بنهج قيادتنا الرشيدة ورؤيتها الصادقة في إرساء دعائم المعرفة بفكر قادر على مسايرة التطور العلمي في جميع مفاصل الحياة، مؤكدة على أن المجال التربوي يأتي ضمن أهم الأولويات التي يركز عليها قادتنا ليقينهم بأن التعليم هو القاطرة التي تجر التطوير والتحديث ومواكبة الأمم الأخرى التي سبقتنا في المجالات العلمية، موضحة أنه خلال الحفل تم تكريم طلبة القسمين الوزاري والاميركي.

وبينت إن الغايات التي يسعى إليها القائمون على التربية والتعليم في أيامنا الحاضرة، لا تقف عند مجرد إتمام الأجيال المتعاقبة من المتعلمين هذه المرحلة أو تلك من مراحل التعليم بنجاح، وهو تحقيق مخرجات ونواتج تعليمية عالية الجودة، وبمقتضى ذلك تخريج أفواج من المفكرين والقادة والمبدعين في كل ميدان والقادرين على رفع اسم أمتهم عاليا بين الأمم والسمو بمكانتها إلى مصاف الدول المتقدمة وذلك من خلال ما تؤكده السياسة التعليمية ومؤسساتها من معايير الجودة العالية، لتضعها المدارس والمعاهد نصب الأعين في خططها وبرامجها وممارساتها حاضرا ومستقبلاً.

ولفتت  مديرة القسم الأميركي في المدرسة هند لوتاه، إن مسيرة التعليم طويلة وشاقة ويتحمل أعباءها جيل بعد جيل، وتتناقل العلوم والمعرفة من يد إلى يد وتتشكل من خلالها العباقرة والمبدعين والمبتكرين الذين يساهمون في ارتقاء الأمم، لافته إلى أن العالم أصبح يشهد تطورات ولابد أن يواكبها التعليم حتى يستطيع الطالب مواكبة العصور الحديثة في الفكر والتعليم وذلك من خلال الهيئات التدريسية والإدارية المتميزة والتوجيه من أولياء الأمور يمكن للطالب أن يتميز وينجح ويواكب هذا التطور.

وأضاف  مدير القسم الوزاري خالد عبد الحميد، أن المدرسة سعت في الآونة الأخيرة في تطوير مناهجها وأساليبها التقنية والعلمية ووفرت كل الإمكانيات والوسائل الحديثة التي من شأنها دفع العملية التعليمية إلى الأمام. وأشار إلى أن طلبة الصف الثاني عشر في القسمين الحكومي أو الخاص، أصبحوا يتمتعون بالوعي والمقدرة اللازمة لاختيار ما يناسبهم من تخصصات في المرحلة الجامعية وتكملة مسيرة أخوانهم الذين سبقوهم في مجال العلم والعمل.

وبين إن منظومة التعليم فى الدولة تحظى باهتمام كبير من القيادة الحكيمة، حيت توفر لها كافة سبل الرقي والتطوير من أبنية ومناهج، واطلاع على النظم الحديثة، والمتابعة الحثيثة من وزارة التربية والتعليم وهيئة المعرفة والتنمية البشرية فى دبي، مما انعكس على مخرجات التعليم فى الدولة، وباتت تضاهي فى تعاليها وتميزها، منوها بأنها على يقين بأن طلبتها على قدر عال من الكفاءة والتفوق ليلتحقوا بأرقى وأهم الجامعات العالمية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشيخ منصور بن محمد يخرّج طلبة دبي للتربية الحديثة ويكرم الخريجين الشيخ منصور بن محمد يخرّج طلبة دبي للتربية الحديثة ويكرم الخريجين



أناقة لافتة للنجمات في حفل "غولدن غلوب" الافتراضي

القاهرة- صوت الإمارات
البساط الأحمر لحفل غولدن غلوب بنسخته الـ78 بدا مختلفاً هذا العام في ظل قواعد التباعد الاجتماعي، ولكن ذلك لم يمنع النجمات العالميّات من التألّق بإطلالات لافتة ندعوكم للتعرّف على أكثرها أناقة فيما يلي.يُعتبر حفل Golden Globes Awards الحدث السنوي المنتظر في عالم السينما والتلفزيون، ورغم تقديمه بنسخة افتراضيّة هذا العام إلا أن بساطه الأحمر تزيّن كالعادة بمجموعة من الإطلالات الأنيقة.- ظهرت النجمة المكسيكيّة ذات الأصول اللبنانيّة، سلمى حايك، على البساط الأحمر برفقة النجم الأميركي ستيرلنغ كاي براون. وهي تألّقت للمناسبة بثوب من الحرير الأحمر بكتف واحدة حمل توقيع دار Alexander McQueen.- اختارت النجمة مارغو روبي إطلالة أنثويّة ذات طابع عصري من توقيع دار Chanel. وقد تميّز ثوبها المونوكرومي بالكشاكش المتعددة التي زيّنته وبحزام من الجلد الأسود حدّد الخص...المزيد

GMT 05:31 2021 السبت ,20 شباط / فبراير

مدرب يوفنتوس يعرب عن غضبه من هدف الـ"63 ثانية"

GMT 05:56 2021 السبت ,20 شباط / فبراير

زيدان يعلق على تألق الثنائي مبابي وهالاند

GMT 11:38 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

شؤونك المالية والمادية تسير بشكل حسن

GMT 11:24 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الجدي الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 12:39 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الحمل الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 18:53 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثور السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates