بريطاني يخطط لتدشين مدرسة لتوجيه العمل الخيري وريادة المبادرات الاجتماعية
آخر تحديث 13:40:42 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ارتفاع تبرعات المواطنين في البلاد بنسبة 50٪ خلال العام 2013

بريطاني يخطط لتدشين مدرسة لتوجيه العمل الخيري وريادة المبادرات الاجتماعية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - بريطاني يخطط لتدشين مدرسة لتوجيه العمل الخيري وريادة المبادرات الاجتماعية

مدرسة لتوجيه العمل الخيري وريادة المبادرات الاجتماعية
لندنن - ماريا طبراني

أمضى السير توماس هيوز الأعوام الثلاثة الماضية و30 مليون جنيه إسترليني لإنشاء معهد لتعليم العمل الخيري وريادة الأعمال الاجتماعية؛ في محاولة لتعليم الطلاب البريطانيين كيفية تقديم العمل الخيري وأهميته للمجتمع.

وكان هيوز قد أطلق فكرته في حزيران/يونيو 2012، وبالفعل أنشأ معهدًا يقدم دورة على غرار ماجستير إدارة الأعمال في العمل الخيري بدءًا من العام 2017، ويهدف لتحسين أثر وفعالية وجاذبية المساهمات الخاصة في الصالح العام.

وهيوز هاليت، الذي يصف نفسه بـ"رأسمالي حقبة تاتشر" يمتلك خبرة 25 عامًا في مجال الاستثمار المصرفي، ويهدف لأن يصبح شريكًا في شركة دولية وهو في سن الـ50؛ حيث يكتسب بعض المال في حياته ويرغب في رد جزء منها للمجتمع، حيث تلخص تلك القصة حياته الخاصة، إذ كان الرئيس التنفيذي لجمعية ماري كوري لرعاية مرضى السرطان من الأعوام 2000-2012.

ويعتزم أن يجعل معهد مارشال واحدًا من الأماكن القليلة جدًا في العالم الذي يضم أناسًا عقدوا العزم ليكون لهم تأثير حقيقي على مستوى العالم من حيث الخير الاجتماعي، وأن يدركوا علم الاقتصاد والاجتماع.

ومعهد LSE ليس أول مدرسة في العمل الخيري، وإنما هو الأحدث في القطاع الناشئ بسرعة، إذ يوجد وحدات للعمل الخيري في 23 مؤسسة تعليم عالٍ ومراكز العمل الخيري في 11 جامعة في جميع أنحاء أوروبا.

وتعتقد مستشار كبير في New Philanthropy Capital (NPC)، سارة هيدلي، أن هذه الحاجة الناشئة لتعليم العمل الخيري ترجع لزيادة نسبة التبرعات في المملكة المتحدة بنحو 50٪ العام 2013 مقارنة بالعام السابق لتصل إلى 1.63 مليون إسترليني، لذا ولدت الحاجة لمراكز تعليم العمل الخيري التي تساهم في توظيف تلك الملايين.

ويعتقد هاليت أن المعهد له أهمية ملحة في المجتمع؛ حيث يدير تبرعات المحسنين ويوظفها بأفضل الأشكال للناس الأكثر حاجة وللقطاعات الأكثر تدهورًا، ولذلك لا يكفي أبدًا توافر المال ولكن من الضروري أن يوجد من يوجهه في الاستغلال الأمثل.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بريطاني يخطط لتدشين مدرسة لتوجيه العمل الخيري وريادة المبادرات الاجتماعية بريطاني يخطط لتدشين مدرسة لتوجيه العمل الخيري وريادة المبادرات الاجتماعية



GMT 12:50 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة
 صوت الإمارات - أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة

GMT 12:00 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

"نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة
 صوت الإمارات - "نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة

GMT 04:48 2021 الثلاثاء ,16 شباط / فبراير

فان دايك يعود إلى ليفربول بعد فترة تأهيل في دبي

GMT 05:32 2021 الثلاثاء ,16 شباط / فبراير

إيفرتون مهدد بخسارة جيمس رودريجيز لنهاية الموسم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates