هيئة المعرفة تطلق أسعد قلوب لنشر التعليم الإيجابي بين الأطفال
آخر تحديث 00:07:47 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ترصد جودة حياتهم في عمر 10 و14 عامًا وتدعم تطورهم العاطفي

هيئة "المعرفة" تطلق "أسعد قلوب" لنشر التعليم الإيجابي بين الأطفال

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - هيئة "المعرفة" تطلق "أسعد قلوب" لنشر التعليم الإيجابي بين الأطفال

هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي
دبي – صوت الإمارات

أطلقت هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي مبادرة "أسعد قلوب"، لنشر التعلم الإيجابي بين الأطفال في قطاع التعليم الخاص في دبي، للطلاب بين عمر 10 و14 عامًا، إضافة إلى رصد جودة حياة الأطفال في هذه المرحلة العمرية، ودعم تطورهم العاطفي، وفق رئيس مجلس المديرين مدير عام الهيئة، الدكتور عبدالله الكرم.

وذكر الكرم أن الهيئة تعمل باستمرار على تطوير البيئة التعليمية المحيطة بالطالب، داخل المدرسة وخارجها، وتتبنى سياسات تعليمية تدعم المعلم ومدير المدرسة والمدرسة والعائلة، لتحقيق منظومة تعلم تكاملي تدعم التطور الأكاديمي والشخصي للطالب، داعيًا المدارس الخاصة في دبي إلى مواصلة تحقيق تطوير تعليم نوعي، مؤكدًا أن "الاختبارات لا تعتبر المعيار الوحيد للتفوق".

وأوضح أن الهيئة دعت المدارس الخاصة للمشاركة في مبادرة "أسعد قلوب"، من خلال استبانة إلكترونية لجمع معلومات أولية عن وجهات نظر الطلبة في عمر 10 و14 عامًا، في ما يخص تطبيق مفهوم التعليم الإيجابي في مدارس دبي.

وشدّد تقرير دولي أعدته منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية OECD، أخيرًا، على أن التحصيل العلمي الذي يخصم من رصيد جودة حياة الطالب لا يحقق التعليم الكامل، كما أن الإنجاز الأكاديمي للطالب، الذي يرتبط بأعباء نفسية، لا يعد إنجازًا متكاملًا.

وأضاف الكرم "نحرص في دبي على تبني التعليم الإيجابي، الذي من شأنه تحقيق تطور نوعي في التحصيل العلمي للطلبة، من خلال تعزيز جوانب الدعم الإيجابي للطلبة، وتطوير العلاقة التفاعلية بينهم وبين المعلمين، وبينهم وبين بعضهم بعضًا، إضافة إلى تحفيز الصحة النفسية والجسدية للطلبة". وتشير التقارير الدولية إلى أن المدارس، التي حققت نتائج أفضل في ما يخص العلاقة بين الطلبة وبعضهم بعضًا من جهة، وبينهم وبين عائلاتهم والمعلمين من جهة أخرى، حصلت على نسبة حضور أعلى من غيرها، كما التزم الطلبة فيها بمواعيد الحضور والانصراف أكثر من غيرهم.

ولفت إلى أن مبادرة "أسعد قلوب"، التي أطلقتها الهيئة تتضمن عقد حلقات نقاش وعصف ذهني بين الطلبة والهيئة التدريسية في كل مدرسة، لمناقشة الدروس المستفادة من التوجه الحالي الموجود في المدارس في ما يخص التعليم الإيجابي، وتطوير خطة عمل لتحسين البيئة المدرسية ودعم التعليم الإيجابي في كل مدرسة.

وتتبنى المبادرة مفهوم مجموعات التعلم الذاتي، الذي طرحه البروفيسور المتخصص في تقنيات التعليم سوغاترا ميترا سوغاتا، إضافة إلى تبني النموذج الذي تنفذه مؤسسة "وست إيد" بالولايات المتحدة الأميركية في ميدان البيئة المدرسية المحفزة.

وتشير دراسات دولية إلى أن النجاح في الحياة العملية، وتحقيق ظروف حياة أفضل، يعتمدان بشكل مباشر على المهارات الاجتماعية والمكتسبات النفسية، التي طورها الطالب في صغره.

وأكد الكرم أن الهيئة تعمل على نشر تجارب المدارس الناجحة في دبي، في ميدان التعليم الإيجابي على المدارس الخاصة كافة في دبي، من خلال توفير منصة لتبادل الأفكار والممارسات، ومشاركة تجربة دبي في مهرجان التعليم الإيجابي بالولايات المتحدة الأميركية يوليو المقبل.دبي – صوت الإمارات

أطلقت هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي مبادرة "أسعد قلوب"، لنشر التعلم الإيجابي بين الأطفال في قطاع التعليم الخاص في دبي، للطلاب بين عمر 10 و14 عامًا، إضافة إلى رصد جودة حياة الأطفال في هذه المرحلة العمرية، ودعم تطورهم العاطفي، وفق رئيس مجلس المديرين مدير عام الهيئة، الدكتور عبدالله الكرم.

وذكر الكرم أن الهيئة تعمل باستمرار على تطوير البيئة التعليمية المحيطة بالطالب، داخل المدرسة وخارجها، وتتبنى سياسات تعليمية تدعم المعلم ومدير المدرسة والمدرسة والعائلة، لتحقيق منظومة تعلم تكاملي تدعم التطور الأكاديمي والشخصي للطالب، داعيًا المدارس الخاصة في دبي إلى مواصلة تحقيق تطوير تعليم نوعي، مؤكدًا أن "الاختبارات لا تعتبر المعيار الوحيد للتفوق".

وأوضح أن الهيئة دعت المدارس الخاصة للمشاركة في مبادرة "أسعد قلوب"، من خلال استبانة إلكترونية لجمع معلومات أولية عن وجهات نظر الطلبة في عمر 10 و14 عامًا، في ما يخص تطبيق مفهوم التعليم الإيجابي في مدارس دبي.

وشدّد تقرير دولي أعدته منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية OECD، أخيرًا، على أن التحصيل العلمي الذي يخصم من رصيد جودة حياة الطالب لا يحقق التعليم الكامل، كما أن الإنجاز الأكاديمي للطالب، الذي يرتبط بأعباء نفسية، لا يعد إنجازًا متكاملًا.

وأضاف الكرم "نحرص في دبي على تبني التعليم الإيجابي، الذي من شأنه تحقيق تطور نوعي في التحصيل العلمي للطلبة، من خلال تعزيز جوانب الدعم الإيجابي للطلبة، وتطوير العلاقة التفاعلية بينهم وبين المعلمين، وبينهم وبين بعضهم بعضًا، إضافة إلى تحفيز الصحة النفسية والجسدية للطلبة". وتشير التقارير الدولية إلى أن المدارس، التي حققت نتائج أفضل في ما يخص العلاقة بين الطلبة وبعضهم بعضًا من جهة، وبينهم وبين عائلاتهم والمعلمين من جهة أخرى، حصلت على نسبة حضور أعلى من غيرها، كما التزم الطلبة فيها بمواعيد الحضور والانصراف أكثر من غيرهم.

ولفت إلى أن مبادرة "أسعد قلوب"، التي أطلقتها الهيئة تتضمن عقد حلقات نقاش وعصف ذهني بين الطلبة والهيئة التدريسية في كل مدرسة، لمناقشة الدروس المستفادة من التوجه الحالي الموجود في المدارس في ما يخص التعليم الإيجابي، وتطوير خطة عمل لتحسين البيئة المدرسية ودعم التعليم الإيجابي في كل مدرسة.

وتتبنى المبادرة مفهوم مجموعات التعلم الذاتي، الذي طرحه البروفيسور المتخصص في تقنيات التعليم سوغاترا ميترا سوغاتا، إضافة إلى تبني النموذج الذي تنفذه مؤسسة "وست إيد" بالولايات المتحدة الأميركية في ميدان البيئة المدرسية المحفزة.

وتشير دراسات دولية إلى أن النجاح في الحياة العملية، وتحقيق ظروف حياة أفضل، يعتمدان بشكل مباشر على المهارات الاجتماعية والمكتسبات النفسية، التي طورها الطالب في صغره.

وأكد الكرم أن الهيئة تعمل على نشر تجارب المدارس الناجحة في دبي، في ميدان التعليم الإيجابي على المدارس الخاصة كافة في دبي، من خلال توفير منصة لتبادل الأفكار والممارسات، ومشاركة تجربة دبي في مهرجان التعليم الإيجابي بالولايات المتحدة الأميركية يوليو المقبل.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هيئة المعرفة تطلق أسعد قلوب لنشر التعليم الإيجابي بين الأطفال هيئة المعرفة تطلق أسعد قلوب لنشر التعليم الإيجابي بين الأطفال



أحدث إطلالات كيم كارداشيان بعد إعلان طلاقها من كانييه ويست

واشنطن - صوت الإمارات
انشغلت عناوين المجلات الأميركية والعالمية في الفترة الأخيرة بخبر طلاق كيم كارداشيان وكانييه ويست، لكن أحدث إطلالات كيم كارداشيان كانت أيضاً لافتة خصوصاً أنها الأولى لها بعد إعلان الطلاق رسمياً. وفي أحدث إطلالات كيم كارداشيان، تألقت بلوك كاجول.يبدو أن كيم كارداشيان تُشغل نفسها في الفترة الأخيرة بالعمل، وخصوصاً على علامتها الخاصة للأزياء SKIMS، حيث من المتوقّع أن تطلق مجموعة جديدة هذا الأسبوع. وجاءت أحدث إطلالات كيم كارداشيان بتوقيعها الخاص، كاشفةً عن الملابس الرياضية من مجموعة SKIMS. وقد إختارت كيم طقماً بلون نيود المفضّلة لديها، وهو مؤلّف من كروب توب بأكمام طويلة وسروال رياضي خصره عالٍ مع العقدة وضيّق عند الطرف. وقد أكملت اللوك بحذاء من الفرو بكعب مسطّح. وفي أحدث إطلالات كيم كارداشيان، إعتمدت لوناً واحداً لكامل اللوك وهي خدع...المزيد

GMT 12:50 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة
 صوت الإمارات - أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة

GMT 12:00 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

"نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة
 صوت الإمارات - "نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة
 صوت الإمارات - أفضل مناطق الجذب السياحية في مدينة كالكوتا الهندية

GMT 04:48 2021 الثلاثاء ,16 شباط / فبراير

فان دايك يعود إلى ليفربول بعد فترة تأهيل في دبي

GMT 05:32 2021 الثلاثاء ,16 شباط / فبراير

إيفرتون مهدد بخسارة جيمس رودريجيز لنهاية الموسم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates