فصل معلمة رفضت عرض لقطات من أحداث 11 أيلول على الأطفال
آخر تحديث 20:18:51 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تستعدُّ لرفع قضية إلى محكمة العمل البريطانية الشهر المقبل

فصل معلمة رفضت عرض لقطات من أحداث 11 أيلول على الأطفال

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - فصل معلمة رفضت عرض لقطات من أحداث 11 أيلول على الأطفال

المعلمة المساعدة ثريا . ب
لندن - كاتيا حداد

أقيلت المعلمة المساعدة ثريا . ب (24 عاما) وهي خريجة "جامعة أكسفورد" البريطانية، بسبب اعتراضها على عرض لقطات تفصيلية لـ"هجمات 11 أيلول" على أطفال "أكاديمية هيرتلاند" في "برمنغهام". وقد رفضت التعويض من المدرسة وتعهدت بمواصل القضية في المحكمة. وكانت ثريا قد اعترضت على عرض صور على الأطفال لأشخاص يرمون أنفسهم من برجي التجارة العالمي في نيويورك، حيث شعرت أنه من غير المناسب لأطفال في عمر 12 عامًا من ذوي الاحتياجات الخاصة أن يروا مثل هذه اللقطات للهجمات على مركز التجارة العالمي في نيويورك في 11/9/ 2001.
وأوضحت ثريا أن معلم الفصل كان عليه الدخول إلى حسابها الشخصي على "يوتيوب" لتجاوز التحذير الخاص بالعمر المناسب للموقع، حيث جاء الفيديو الذي يفترض عرضه على الأطفال مناسبا لعمر 18 عامًا. وصعَّدت ثريا الأمر ما أدى إلى إقالتها بعد ساعة، وكان الصف الذي يضم 30 طالبًا يدرسون قصيدة Out of the Blue للشاعر سيمون أرميتاج والتي تعبر عن أحداث 11/9 ، وأثناء الدرس عُرضت عليهم لقطات للهجمات على برجي مركز التجارة العالمي، فيما اعترفت المدرسة لاحقا أنها ارتكبت خطأ وعرضت تعويضًا على ثريا بقيمة 11 ألف أسترليني بعد فقدانها أرباح عملها بعد 15 شهرًا من إقالتها، إلا أن المعلمة رفضت التعويض وسعت للحصول على اعتذار. وهي تستعد لرفع قضية إلى محكمة العمل في ديسمبر/ كانون الأول، وقالت " صعدت ما شعرت بأنه مصدر قلق قائم وكان الفيديو فيه صور لأشخاص يسقطون من المبنى وكانت هناك لقطات لم تكن مناسبة للأطفال".
وتدرس ثريا للحصول على درجة الدكتوراة في الجغرافيا البشرية، وأقيلت من المدرسة في 23 سبتمبر/ أيلول 2015 قبل أقل من أسبوعين على عملها، واكتشفت ثريا بعد فصلها أن موظفي المدارس أثاروا المخاوف بشأن خلفيتها وشككوا في ما إذا كان يمكنها العمل في المدارس مرة أخرى، فيما جاء في وثيقة أسباب فصلها بعد 3 أيام أن المعلمة رفضت عرض الصور لأنها تسيء اليها لأنها مسلمة، فيما قالت ثريا إن " هذا غير صحيح لأن ما حدث في 11/9 ببساطة جريمة ولا أتفق معها كمسلمة، ولكنني صعدت الأمر بسبب أن ديني يعده هجومًا عدائيا، كان قلقي الوحيد على الأطفال في محاولة لحمايتهم".
وأشارت الوثيقة إلى منصب ثريا كرئيس لقسم الفتيات في مدرسة Saltley وشككت في ملائمتها لوظيفة معلم مساعد، وتورطت المدرسة أيضا في قضية “Trojan Horse” عام 2013 عندما زعم خطاب مجهول أرسل إلى مجلس مدينة برمنغهام بأن المتطرفين الإسلاميين يخططون للإستيلاء على المدارس التي تديرها الدولة، وتابعت ثريا " جعلوني أشعر بأنني متطرفة لأني أردت حماية الأطفال، وكنت أدرس في أكسفورد خلال فترة قضية Trojan Horse، وافتراض أني متورطة في الأمر يشير إلى مدى تحيز إدارة الأكاديمية".
ودعا نائب برمنغهام ليام بيرن وزير التعليم للتحقيق في القضية، مضيفا " حاولت أكاديمية عملاقة إسكات صوت المعلمة ثريا بي ثم حاولت وضعها في القائمة السوداء، وتعد جريمة ثريا الوحيدة  هي التحدث حرصا على الأطفال"، فيما أوضحت الشركة الراعية للأكاديمية " ما زال العمل في حالة السيدة بي جاريا وبالتالي لا يمكننا التعليق في هذا الوقت"، ومن المقرر أن تبدأ القضية في 5 ديسمبر/ كانون الأول وأن تستمر 5 أيام إن لم يتم التوصل إلى اتفاق متبادل في جلسة وساطة في 23 نوفمبر/ تشرين الثاني.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فصل معلمة رفضت عرض لقطات من أحداث 11 أيلول على الأطفال فصل معلمة رفضت عرض لقطات من أحداث 11 أيلول على الأطفال



أناقة لافتة للنجمات في حفل "غولدن غلوب" الافتراضي

القاهرة- صوت الإمارات
البساط الأحمر لحفل غولدن غلوب بنسخته الـ78 بدا مختلفاً هذا العام في ظل قواعد التباعد الاجتماعي، ولكن ذلك لم يمنع النجمات العالميّات من التألّق بإطلالات لافتة ندعوكم للتعرّف على أكثرها أناقة فيما يلي.يُعتبر حفل Golden Globes Awards الحدث السنوي المنتظر في عالم السينما والتلفزيون، ورغم تقديمه بنسخة افتراضيّة هذا العام إلا أن بساطه الأحمر تزيّن كالعادة بمجموعة من الإطلالات الأنيقة.- ظهرت النجمة المكسيكيّة ذات الأصول اللبنانيّة، سلمى حايك، على البساط الأحمر برفقة النجم الأميركي ستيرلنغ كاي براون. وهي تألّقت للمناسبة بثوب من الحرير الأحمر بكتف واحدة حمل توقيع دار Alexander McQueen.- اختارت النجمة مارغو روبي إطلالة أنثويّة ذات طابع عصري من توقيع دار Chanel. وقد تميّز ثوبها المونوكرومي بالكشاكش المتعددة التي زيّنته وبحزام من الجلد الأسود حدّد الخص...المزيد
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم باللون الرمادي والخشب الطبيعي

GMT 14:38 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 02:01 2015 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

ضيِّقي فتحة المهبل للحصول على متعة جنسية أكبر

GMT 04:35 2019 الجمعة ,13 أيلول / سبتمبر

يحمل إليك هذا اليوم تجدداً وتغييراً مفيدين

GMT 14:30 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور

GMT 23:14 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

خطة الحكومة في هيكلة قطاع الأعمال العام

GMT 11:59 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 01:04 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

إسماعيل مطر يشارك في تدريبات المنتخب بـ " قناع وجه"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates