دراسة حديثة ترصد انطباع طلاب ورضاهم عن الجامعات
آخر تحديث 04:47:05 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تشمل عوامل البيئة وتجديد المرافق الحيوية والحرم

دراسة حديثة ترصد انطباع طلاب ورضاهم عن الجامعات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - دراسة حديثة ترصد انطباع طلاب ورضاهم عن الجامعات

جامعة لندن
لندن - صوت الامارات

يأتي الاهتمام برضا الطلاب من أجل تأهيل مديرين سعداء بالجامعات، ولكن تفوق الرهانات ذلك في تلك الآونة، حيث يتم استخدام معايير الرضا لتقييم الجامعات، وعلى مدى 12 عامًا مضت، أُجريت دراسة استقصائية لمعرفة انطباع طلاب السنة النهائية في الجامعات الممولة من القطاع العام عن دوراتهم الدراسية، وتتطرق هذه الدراسة الاستقصائية الآن إلى إطار التميز في التدريس، ما يعني أنها تُعنى بكيفية قياس جودة التعليم الجامعي.
أدى اقتراح السياسة الحكومية المثير للجدل إلى مقاطعة 25 اتحاد طلابي لهذه الدراسة الاستقصائية هذا العام، ما أدى إلى حذف 12 جامعة من النتائج النهائية. ولكن وفقا لأليسون غونز، رئيسة جمعية المخططين الاستراتيجيين للتعليم العالي، فإن الدراسة الاستقصائية كانت أكثر استخدامًا من مجرد كونها تدعم إطار التميز في التدريس. وهذا يعني أن المديرين يولون اهتمامًا أكبر للبيانات التي تستند إليها قرارات التخطيط، وللطريقة التي يرتكنون إليها في رصد هذه القرارات، على حد قول غونز.
بيئة التعلم
تابعت غونز قائلةً: قد تبدو "تجربة الطالب" وكأنها مفهوم غامض، ولكن يتعلق جزء كبير منه ببيئة التعلم، حيث تسعى بعض الجامعات إلى تحسين ذلك من خلال تقديم ابتكارات حول التقييم لمساعدة الطلاب في فهم كيف يمكن أن يتقدموا من معدل 2.1 إلى المعدل الأول. وهذا يشمل استخدام الموارد المتاحة على الإنترنت والتي تسمح للطلاب بتحميل أي تقييم والحصول على أمثلة من أنواع مماثلة من العمل الذي من شأنه أن يحصل على درجة أعلى، وتستخدم المؤسسات أيضا التكنولوجيا لتحسين ردود الفعل للطلاب، وضمان أنهم يعرفون بالتحديد أي نوع من ردود الفعل قد يكون ومتى يكون.
 حرم الجامعة الجذاب
تشكل الحملة الرامية إلى تحسين نتائج الدراسة الاستقصائية على الطلاب مساحات ملموسة من الجامعات، وقد حول العديد من الأشخاص الحرم الجامعي بشكل مطرد لساحة يسهل بها العمل التعاوني، وفقا لدنكان بيبردي، مستشار فضاء التعلم من Droitwich.net، فقد شمل ذلك إدخال أنواع جديدة من التجهيزات والتكنولوجيا، وضمان أن مسارح المحاضرات تسمح لحضور كل المجموعات الصغيرة سواء التي تعمل في حجرات فردية أو تستمع إلى محاضرة واسعة النطاق.
تجديد المرافق
تجري الجامعات أيضًا إصلاحات تقليدية لمرافقها لتحسين تجربة الطالب، فقد بدأت جامعة لوبورو بالعمل على قاعة جديدة للإقامة تحتوي أكثر من 600 سريرًا بحيث يمكن أن تستمر في ضمان الإقامة لجميع السنوات الأولى ونسبة كبيرة من السنوات الثانية والثالثة، كما أنها تقوم ببناء مبنى جديد للعلوم والهندسة بقيمة 17 مليون جنيه إسترليني، الأمر الذي سيوفر المزيد من المختبرات الجامعية.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة حديثة ترصد انطباع طلاب ورضاهم عن الجامعات دراسة حديثة ترصد انطباع طلاب ورضاهم عن الجامعات



تعرف على أبرز إطلالات كيم كارداشيان المبهرة والمميزة

القاهرة- صوت الإمارات
عندما نتحدث عن صيحات الموضة والأزياء حول العالم تلتفت الأنظار مباشرة إلى أيقونة الموضة العالمية ونجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، والتي تعمل كمصممة وعارضة أزياء ورائدة أعمال لها العديد من العلامات التجارية كما أن لها دور كبير في التأثير على منصات التواصل الاجتماعي بإطلالاتها المتجددة دوماً.كيم تتبع أسلوباً مميزا بارتداء قطع تتسم بالبساطة والعصرية، وهي تحب الأسلوب المحايد بالألوان فنرى تناغما بين القصات والخامات، حيث ترتدي قميصاً قطنياً بأكمام طويلة مع تنورة من قماش الحرير بلون البيج، تحب أن تجمع بين الزي الرسمي والعفوي كإضافة توب من الدانتيل الأسود مع بنطال رياضي واسع مع ارتداء قلادة من الخيوط،.نراها أيضا تدرج بالألوان في القطع التي ترتديها ثم تضيف قطعة مميزة مثل جاكيت مدبب أو حذاء البوت بكب طويل مع أشرطة متدلية.أما ...المزيد

GMT 11:43 2021 السبت ,27 شباط / فبراير

موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 صوت الإمارات - موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم باللون الرمادي والخشب الطبيعي

GMT 22:05 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

التعليق الأول من بيب غوارديولا على دموع كلوب

GMT 01:01 2021 الخميس ,18 شباط / فبراير

سان جيرمان يستعد لتأمين مستقبل نيمار حتى 2026

GMT 17:02 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

احذر التدخل في شؤون الآخرين

GMT 11:47 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 08:38 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 09:01 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً

GMT 11:12 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 12:08 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 10:58 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 19:50 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تمرّ بيوم من الأحداث المهمة التي تضطرك إلى الصبر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates