تدرّيب لاجئين سوريين كمُرشدين في مُتحف pitt rivers
آخر تحديث 11:05:37 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

لتعزيز الروابط بين التراث البريطاني ومعتقداتهم الخاصة

تدرّيب لاجئين سوريين كمُرشدين في مُتحف "Pitt Rivers"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تدرّيب لاجئين سوريين كمُرشدين في مُتحف "Pitt Rivers"

متحف "Pitt Rivers"
لندن ـ كاتيا حداد

استرجعت "مريم كراح أحمد"، ذكريات الحياة التي تركتها خلفها، بعدما أصبحت لاجئة، حين رأت فستانا صنع في سورية باللون الأحمر والمرجاني والذهبي والأسود في متحف "Pitt Rivers"، بيت الكنوز الأنثروبولوجي الذي تديره جامعة أوكسفورد.

وحسب صحيفة "الغارديان" البريطانية، قالت مريم التي كانت تعمل في مصنع للنسيج: "حين كنت في سورية، وأرى فستانا صناعة يدوية مثل هذا، كنت أعتقد بأنه مجرد فستان عادي، لكن الآن حين أتيت إلى هنا ورأيته في الواقع أصبح شيئا مميزا"، مضيفة: "هذا الفستان يرتديه ضيوف الزفاف في منطقة الشمال الغربي، وبالتحديد في منتصف القرن العشرين".
وتعدّ مريم واحدة من بين 25 لاجئا، معظمهم من سورية، يتم تدريبهم في إطار مبادرة يديرها المتحف، وجامعة أوكسفورد لتاريخ العلوم لتقديم جولات باللغة الأم للاجئين والمجتمع المحلي، ويهدف المشروع الذي يسمى "ملتقى عربي" إلى مساعدة المهاجرين على تعزيز الروابط بين التراث الثقافي البريطاني ومعتقداتهم الخاصة.

وقالت راشيل هاريسون، منسقة التطوع والمشاركة في ملتقى أوكسفورد، إن المتطوعين يأتون من العراق وباكستان ومصر والسودان وزيمبابوي، ومن بينهم أستاذ مساعد سابق في علم الآثار من جامعة دمشق ومصممو الجرافيك والطلاب.

وأضافت: "كل شخص متطوع سيقوم بجولة إرشادية قائمة على الأشياء التي يختارها، ومن بينها التراث الإسلامي في المتحف، وذلك تاريخ العلوم والمنسوجات في الشرق الأوسط."، موضحة: "نأمل أن يساعد هذا أيضا على تحسين معرفة الجمهور بمساهمات العالم الإسلامي في العلم والثقافة، والتي يتم تجاهلها في التعليم البريطاني"، وستكون الجولات العامة الأولى المقدمة باللغة العربية ومترجمة إلى الإنجليزية، الجمعة 16 نوفمبر/ تشرين الثاني، كجزء من مهرجان عيد الميلاد في أوكسفورد، وسيكون هناك 10 جولات أخرى خلال العام المقبل، كما يشارك المتطوعون في تنظيم معرض للمنسوجات من العالم العربي في المتحف، ابتداء من أبريل/ نسان المقبل.

ويستند هذا البرنامج، المدعوم من صندوق "Esmée Fairbairn Collections Fund"، إلى مشروع أطلقته متاحف برلين في عام 2015، يمنح اللاجئين عملا مدفوع الأجر.
ويعمل المتطوعون دون أجر في بريطانيا حيث لا يسمح لهم بالحصول على المال دون تصريح عمل، وهو ما لا يتوفر لدى العديد من اللاجئين، وفي هذا السياق، قال مدير المشروع، نيكولا بيرد، إن التركيز الآن على مساعدة المتطوعين على الاندماج في المجتمع البريطاني وتطوير مهاراتهم، وثقتهم في العثور على عمل.

وقال عبدالله الخلف، وهو متطوع سوري آخر، فرّ منها بعد قصفها في عام 2012: "دون ملتقى لن أتمكّن من معرفة كل هذا"، ويتقدم الخلف الآن بطلب دراسة التاريخ في الجامعة، ويؤكد أن هذا التجمع نقطة لقاء الثقافات، إذ سمع سيدة من هنغاريا تقول إن ملابس بلادها تتشابه مع الملابس العربية، وكذلك التقاليد.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تدرّيب لاجئين سوريين كمُرشدين في مُتحف pitt rivers تدرّيب لاجئين سوريين كمُرشدين في مُتحف pitt rivers



نانسي عجرم تخطف الأنظار بـ 4 أزياء في 10 أيام

بيروت - صوت الإمارات
اعتادت الفنانة نانسي عجرم على مشاركة جمهورها ومعجبيها بأحدث الجلسات التصويرية التي تخضع لها، كما تشاركهم مواقفها وأنشطتها الحياتية بين الحين والآخر عبر حساباتها الشخصية على منصات السوشيال ميديا. وتظهر الفنانة ناسي عجرم في إطلالات أنيقة ومتنوعة خلال شهر فبراير الجاري، مرتدية أزياء رائعة تتناسب مع شخصيتها وتظهرها في كامل أناقتها، كان أبرزها إطلالتها باللون الأسود التي ظهرت، اليوم الجمعة، حيث شاركت جمهورها عبر إنستجرام صورة جديدة لها في أحدث ظهور، مرتدية بالطو يتميز باللون الأسود وبنطلون أسود أيضًا إلى جانب نظارة سوداء كبيرة، وذلك خلال تواجدها في مصر. اللون الأسود أيضًا ظهرت به الفنانة نانسي عجرم، في مقطع فيديو نشرتها عبر إنستجرام، أمس، حيث كانت تروج لأغنية جديدة. وفي 16 فبراير، ظهرت النجمة نانسي عجرم بإطلالة أنيقة أيضًا، ...المزيد
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم باللون الرمادي والخشب الطبيعي

GMT 11:43 2021 السبت ,27 شباط / فبراير

موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 صوت الإمارات - موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021

GMT 22:05 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

التعليق الأول من بيب غوارديولا على دموع كلوب

GMT 01:01 2021 الخميس ,18 شباط / فبراير

سان جيرمان يستعد لتأمين مستقبل نيمار حتى 2026

GMT 17:02 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

احذر التدخل في شؤون الآخرين

GMT 11:47 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 08:38 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 09:01 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً

GMT 11:12 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 12:08 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 10:58 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 19:50 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تمرّ بيوم من الأحداث المهمة التي تضطرك إلى الصبر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates