الشهادات الجامعية في الشمال السوري غير معترف بها
آخر تحديث 07:31:05 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ترك الطلاب الدراسة واتجهوا إلى سوق العمل

الشهادات الجامعية في الشمال السوري غير معترف بها

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الشهادات الجامعية في الشمال السوري غير معترف بها

طلاب الجامعات في الشمال السوري
دمشق - صوت الامارات

يواجه طلاب الجامعات في الشمال السوري التي تسيطر عليها المعارضة تحديات وعوائق كبيرة تعيق مسيرتهم الأكاديمية وتجبر كثراً منهم على ترك الدراسة والتوجه إلى سوق العمل، ولعل أبرز هذه التحديات هو مصير الشهادة الجامعية غير المعترف بها، إضافة الى فقدان الأمن، والخوف من المجهول، وعدم قدرة الطلاب على توفير الأقساط المطلوبة لإكمال دراستهم بسبب سوء أوضاعهم المادية. 

يقول عبد المنعم المصطفى – 22 عاماً -، وهو طالب جامعي في كلية الاقتصاد والإدارة في مدينة أعزاز، لـ "الشرق الأوسط": "أدرس الآن في إحدى الجامعات الخاصة بعدما انقطعت عن دراستي ما يقارب السنتين بسبب ظروف الحرب القاسية والتهجير واللجوء التي مرت علينا وعلى أغلب السوريين وما زلنا نعيشها حتى الآن". وأضاف: "من الصعوبات أن هناك الكثير من زملائي يقطعون مسافات طويلة حتى يصلوا الى الجامعة التي تبعد عن بيوتهم عشرات الكيلومترات، وهذا يتطلب مصاريف ليست بقليلة".

ويضيف عبد المنعم أن "غالبية الجامعات التي ندرس فيها غير معترف بشهاداتها. وهذا هاجس يقلق الطلاب ويرافقهم من بداية الدراسة، حتى صار سؤالهم اليومي: ماذا بعد التخرج؟ وهل هناك من يعترف بهذه الشهادة أم أنها عبارة عن ورقة لا تسمن ولا تغني من جوع؟ بالتالي يكون الطالب قد أضاع في المتوسط أربع سنوات من عمره ودفع مبالغ تثقل كاهله من غير أن يفلح لاحقاً في الحصول على فرصة عمل مناسبة".

أقرأ أيضًا : 

موظّفو الجامعات البريطانية يتلقّون تدريبًا بشأن الوقاية مِن الانتحار

وأقرّ مدير المكتب الإعلامي في إحدى الجامعات الخاصة في الشمال السوري بدر حسين في حديثه إلى "الشرق الأوسط"، بأن معظم الجامعات "تعاني من تراجع الاقبال على التسجيل فيها بسبب ضعف الإمكانات المادية وانخفاض مستوى الدخل، إذ يلتزم عدد كبير من الشباب إعالة أسرهم مما قد يمنعهم من مواصلة الدراسة، أو حتى يصرفهم عنها من الأساس".

ويضيف حسين أن من الصعوبات التي تواجه التعليم العالي "نقص التمويل وغياب أي دعم مادي من منظمات وجمعيات محلية أو خارجية. كما أن معظم هذه الجامعات لا توجد فيها كوادر كافية وتجهيزات مناسبة، خصوصاً للاختصاصات العلمية.

 وبالطبع هناك مشكلة عدم الاعتراف بالشهادة الجامعية إذ لم تحظَ أي جامعة في الشمال السوري بالاعتراف حتى الآن، وبالتالي من المشاكل التي سيواجهها المتخرجون عدم القدرة على الخروج من مناطقهم والاستفادة من شهاداتهم سواء لدخول سوق العمل أو لإكمال الدراسات العليا".

وقالت مصادر معنية إن "جامعات في مناطق المعارضة تتواصل مع جامعات أجنبية، تركية وغيرها، لتحقيق حد أدنى من الاعتراف عبر توقيع مذكرات تفاهم، او من خلال التوأمة بين الجامعات وصولا إلى تعديل الشهادات في الخارج"

قد يهمك أيضًا:- 

نصف طلاب جامعات بريطانيا يتعرّضون للتحرش الجنسي

دراسة تُوضّح أن الجامعات البريطانية تُحطّم الأشخاص أصحاب الخبرات

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشهادات الجامعية في الشمال السوري غير معترف بها الشهادات الجامعية في الشمال السوري غير معترف بها



تعرف على أبرز إطلالات كيم كارداشيان المبهرة والمميزة

القاهرة- صوت الإمارات
عندما نتحدث عن صيحات الموضة والأزياء حول العالم تلتفت الأنظار مباشرة إلى أيقونة الموضة العالمية ونجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، والتي تعمل كمصممة وعارضة أزياء ورائدة أعمال لها العديد من العلامات التجارية كما أن لها دور كبير في التأثير على منصات التواصل الاجتماعي بإطلالاتها المتجددة دوماً.كيم تتبع أسلوباً مميزا بارتداء قطع تتسم بالبساطة والعصرية، وهي تحب الأسلوب المحايد بالألوان فنرى تناغما بين القصات والخامات، حيث ترتدي قميصاً قطنياً بأكمام طويلة مع تنورة من قماش الحرير بلون البيج، تحب أن تجمع بين الزي الرسمي والعفوي كإضافة توب من الدانتيل الأسود مع بنطال رياضي واسع مع ارتداء قلادة من الخيوط،.نراها أيضا تدرج بالألوان في القطع التي ترتديها ثم تضيف قطعة مميزة مثل جاكيت مدبب أو حذاء البوت بكب طويل مع أشرطة متدلية.أما ...المزيد

GMT 11:43 2021 السبت ,27 شباط / فبراير

موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 صوت الإمارات - موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021

GMT 12:00 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

"نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة
 صوت الإمارات - "نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة

GMT 19:57 2019 الخميس ,12 أيلول / سبتمبر

تتحدى من يشكك فيك وتذهب بعيداً في إنجازاتك

GMT 18:37 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحمل السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates