مُعلم يخشى من فقدان وظيفته بعد جمع التبرعات في المدرسة الثانوية
آخر تحديث 19:39:25 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بعد أن استسلم لمطالب العديد من الطالبات

مُعلم يخشى من فقدان وظيفته بعد جمع التبرعات في المدرسة الثانوية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مُعلم يخشى من فقدان وظيفته بعد جمع التبرعات في المدرسة الثانوية

مُعلم يخشى من فقدان وظيفته
لندن ـ كاتيا حداد

من المعروف أن الفتيات في سن المراهقة عنيدات ومُصرّات على آرائهن في كثير من الأوقات، وأحيانًا يكون الاستسلام لرغباتهن هو الحل الأمثل الذي يلجأ إليه الجميع.

لكن أحد المعلمين تعلم بطريقة قاسية كيف أن هذه الطريقة ليست دائمًا أفضل الطرق للتعامل مع المراهقات، حيث يخشى المدرب الرياضي الذي لم يكشف عن اسمه، حاليًا على وظيفته المهدد بالرفد منها، بعد أن استسلم لمطالب العديد من فتيات المدرسة الثانوية التي يعمل بها.

عقدت المدرسة مؤخرًا حدثًا خيريًا لجمع الأموال من خلال غسيل السيارات، وطلبت الفتيات من معلمهن أن يسمح لهن بارتداء البيكيني والسراويل القصيرة أثناء العمل، ووافق مدرسهم على مضض، لكنه كان يعلم أنه على الأرجح سيجازى على هذا القرار.

إقرا ايضًا: 

تعليم بيش ينفذ برنامجًا حول أهمية اللغة الإنجليزية

مُعلم يخشى من فقدان وظيفته بعد جمع التبرعات في المدرسة الثانوية

وفي منشور على موقع Reddit كتب المعلم: "هل أنا أحمق!! للسماح للفتيات في مدرستي الثانوية بصفتي المدرب الجديد ارتداء البيكيني والسراويل القصيرة لغسيل السيارات لجمع التبرعات؟

وأوضح: "لقد تخرجت للتو من الكلية وحصلت على شهادة التدريس في العام الماضي. كانت المدرسة بحاجة إلى مدرب رياضي، لذلك تطوعت رغم أن إرشادات المقاطعة تحدد أن هناك حاجة إلى سن معين قبل تولي وظيفة المدرب، ولكن تنازل المدير عن ذلك، بعد أن بدأت عملي وجدت بعض الفتيات الموهوبات للغاية وكنت أستمتع حقا بذلك."

استمر المعلم في شرح أن الفريق كان من المقرر أن يشارك في غسيل السيارات الخيري للمدرسة مضيفا: أن "يوم الاثنين سألتني احدى الفتيات عما إذا كان بإمكانهن ارتداء البيكيني والسراويل القصيرة، وجادلن بأن الأمر كان من أجل راحتهن حيث درجة الحرارة المرتفعة".

وتابع: "كنت متوترا بعض الشيء لكنني وافقت في النهاية، ومن الواضح أن صور الفتيات انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي وكان لدينا الكثير من السيارات التي تحتاج لغسلها قبل 30 دقيقة من بدء الحدث الخيري، عرفت كم أنا ساذج للغاية، ففي البداية اعتقدت أنهم كانوا يرغبون في المشاركة في الحدث الخيري ولكن عندما رأيت انهم أولاد من المدارس المحيطة عرفت أن هناك شيئا ما".

وأضاف المعلم أن الرجال الأكبر سناً سرعان ما بدأوا في ملاحظة ما يجري وأصبح الآباء غاضبين جدا بشأن ذلك حيث تم الإبلاغ عن هذه المشكلة، وهو الآن "خائف" من فقدان وظيفته.

وعلق أحد الأشخاص على المنشور على موقع Reddit قائلاً: "أعلم أنك لم تقصد أن تكون أحمق، ولكن بصفتك مدرب لهم ، يقع على عاتقك مسؤولية ضمان أن تكون أنشطة جمع التبرعات هذه مناسبة لكونهم طلاب في مدرسة ثانوية".

وكتب آخر: "ستواجه الانتقادات إذا وافقت وأيضا إذا لم توافق، أنا أيضًا أعمل في مجال التعليم وآخر مرة كنا في حملة لجمع التبرعات لغسيل السيارات، حددت نوعا واحد من الملابس التي سترتديها الفتيات، لكني تلقيت شكاوى حول السيطرة على النساء وإجبارهن على التستر وقواعد الزي النسائية. "

وأضاف ثالث: "يبدو أن هذا النوع من جمع التبرعات للمدرسة الثانوية قد لن تكون فكرة حكيمة بعد ذلك".

قد يهمك أيضًا:  

طبّق هذه الخطوات قبل التحاق ابنك بالمرحلة الثانوية منعًا للصعاب

القوات المسلحة تحتفل بتخريج الدفعة الـ 23 من طلبة المدرسة العسكرية

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مُعلم يخشى من فقدان وظيفته بعد جمع التبرعات في المدرسة الثانوية مُعلم يخشى من فقدان وظيفته بعد جمع التبرعات في المدرسة الثانوية



GMT 12:50 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة
 صوت الإمارات - أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة

GMT 12:00 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

"نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة
 صوت الإمارات - "نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة

GMT 13:54 2021 الجمعة ,26 شباط / فبراير

ماكونيل يحدد موقفه من ترشح ترامب لانتخابات 2024
 صوت الإمارات - ماكونيل يحدد موقفه من ترشح ترامب لانتخابات 2024

GMT 04:48 2021 الثلاثاء ,16 شباط / فبراير

فان دايك يعود إلى ليفربول بعد فترة تأهيل في دبي

GMT 05:32 2021 الثلاثاء ,16 شباط / فبراير

إيفرتون مهدد بخسارة جيمس رودريجيز لنهاية الموسم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates