نصائح الخبراء لكشف المشكلات السلوكية عند أطفال الروضة وطرق حلها
آخر تحديث 13:34:30 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بينها المخاوف والعناد والحركة المفرطة وضعف الانتباه

نصائح الخبراء لكشف المشكلات السلوكية عند أطفال الروضة وطرق حلها

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - نصائح الخبراء لكشف المشكلات السلوكية عند أطفال الروضة وطرق حلها

المشاكل السلوكية عند أطفال الروضة
دبي - صوت الامارات

المشاكل السلوكية عند أطفال الروضة كثيرة ومتعددة؛ ومعظمها يتعلق بالمخاوف أو العناد أو الحركة المفرطة أو ضعف الانتباه أو الارتباط الشديد بالأم؛ وغالبًا ما تنتج تلك المشاكل بسبب أساليب الوالدين التربوية الخاطئة والتي تميل للسلبية.. ودون مراعاة لتأهيل الطفل تربويًا وسلوكيًا لحياة الطفل خارج نطاق البيت ووسط بيئة جديدة قد تختلف مع ما اعتاد أو تأقلم عليه الطفل. للتوضيح ووضع نقاط على حروف المشكلة معنا الدكتورة نادية محمد كامل الخبيرة التربوية وأستاذة تعديل سلوك بالجامعة

الطفل ينمو نفسياً واجتماعياً من خلال العلاقة الجيدة التي تربطه بالوالدين وبالآخرين المحيطين به، وما تعني تلك العلاقات من إحساس الابن بالأمان والحب والحماية والثقة، وانعكاس هذا على نموه النفسي والعقلي

وفي مرات قد تشعره تلك العلاقات بالخوف وعدم الثقة فيسير نموه في اتجاه سلبي، وتظهر لديه مشاكل في السلوك تبدو واضحة في الروضة ووسط الأطفال والمعلمين والبيئة الجديدةيتم ميلاد ذات الطفل أو شخصيته في بداية العام الثالث، وأهم ما يميزها الميل للعناد ونوبات الغضب، حيث يدرك الطفل وجوده المنفصل عن الأم، وأنه ليس جزءاً منها، لكنه متعلق بها

الطفل يحب أمه ويخاف من انفصالها عنه، ويغضب من سلوكها السلبي نحوه، ويشعر بالذنب إن هي غضبت منه، أو راودته أفكار سيئة نحوها أو تجاه أبيه، فيكون الصراع حتمياً.. خاصة وقت ذهابه إلى الحضانةوعادة ما يلجأ الطفل للسلوكيات غير السوية كالعناد والحركة المفرطة والخوف والعدوان.. ليعبر عن مشكلة نفسية يعاني منها، لذلك لا بد من التعرف على المشاكل السلوكية التي يتعرض لها الطفل في الحضانة

مشاكل الأطفال في الروضة أولا: العناد

العناد..ورفض الاستجابة

أولاً: العناد هو رفض الطفل للاستجابة لشيء معين يتوجب عليه فعله، وهو نوع من اضطراب السلوك الشائع بين أطفال الروضة، وقد يستمر العناد لفترة بسيطة أو يكون صفة ثابتة في الطفل، ولذا يجب التعامل معها وعلاجهاأسباب العناد..إصرار الآباء والمعلمات على تنفيذ الأوامر التي لا تتناسب مع الواقع؛ مثل الإصرار على إكمال طبق الطعام؛ فقد يكون الطفل قد شبع، وهذا الإصرار يجعله يعند بعد ذلك على تناول الطعام

العناد لرغبة داخلية في الطفل لتأكيد ذاته واستقلاله، أو للقسوة في معاملة الطفل والتدخل في أصغر تفاصيل حياته، حتى إن كان التدخل غير ضروري مما يجعل الطفل لا يجد مهرباً إلا العناد للتعبير عن رفضه

علاج مشكلة العناد.

.التقليل من الأوامر الموجهة للطفل وعدم إرغامه على شيء، والتعامل معه بلطف وحنان، باستخدام عبارات مثل: حبيبي، ابني , يا شاطر وغيرها من الألفاظ الإيجابيةالامتناع عن ضرب أطفال الروضة؛ لأن ذلك يزيد من مشكلة العناد فلابد من الصبر والتعامل بحكمةعدم تلبية طلبات الطفل التي تنتج عن عناده؛ حتى لا يتخذ الطفل هذا السلوك وسيلة لتنفيذ ما يريد

ثانيا: الغضب..البكاء

البكاء الكثير..وكسر الأشياء

الطفل في الروضة قد يبكي كثيراً ويصرخ ويلجأ إلى تكسير الأشياء، وكلها أمور تعبر عن غضبه وذلك من سن الثالثة إلى الخامسةومن أسباب مشكلة الغضب عند أطفال الروضة، توجيه النقد إلى الطفل أمام زملائه أو التعدي على ممتلكاته الخاصةتكليف الطفل بأداء أعمال كثيرة تفوق إمكانياته ولومه إذا قصر في فعلها فيصاب بالإحباط، ويعبر عن ذلك بالغضب ورفضه للقيام بهاالتقليد، فالطفل قد يغضب نتيجة تقليده لما يراه من المعلمة أو الوالدين أو من خلال وسائل الإعلام

علاج مشكلة الغضب والبكاء

لابد من الحفاظ على الهدوء عند غضب الطفل وإخباره بأن التعبير عن غضبه بأسلوب غير لائق أمر خطأ، وعليه أن يوضح ما يريد بهدوءعدم التدخل من الآباء.. في كل شيء؛ فإذا تشاجر الطفل مع أطفال آخرين، فلنتركهم ينهون الشجار بينهم، والتدخل إذا كان هناك ضرر على أحدهمعدم انتقاد الطفل على مسمع من زملائه حتى لا يشعر بالخجل والغضب

ثالثا: التهرب من تلبية الأوامر

طفل الروضة ..لا يطيع الأوامر

نجد أن بعض الآباء والأمهات والمعلمات يجلسون بالساعات في جدال مع الأطفال، ويتفنن الأطفال في ضياع الوقت وانشغالهم بأي شيء آخر غير تنفيذ الأوامرو يتظاهرون أحياناً بالمرض أو الحاجة إلى النوم أو الحاجة إلى الأكل والحمام؛ الطفل يفعل كل شيء ليهرب من تنفيذ ما يطلب منهعلى الرغم من أن نسبة كبيرة منهم أذكياء؛ والسبب في تهربهم هو احتياجهم إلى الدعم النفسي للقيام بذلك، ويتم بتعزيز ثقة الطفل في نفسه وأنه قادر على فعل ما يطلب منه

علاج الطفل الغير مهتم

عدم تأنيبه إذا أخطأ في إجابة شيء،تشجيعه عن طريق إعطائه هدية عند حصوله على درجة عاليةاهتمام المعلمة بالطفل والاعتماد على أسلوب الترغيب لا الترهيب

رابعاً: مشكلة الألفاظ النابية

بعض الأطفال في سن الروضة يرتكبون خطأ التحدث بالألفاظ النابية ولابد من علاج هذه المشكلة عن طريق مدح الطفل وتوجيه بعض الكلمات له مثل: أنت ولد مؤدب ولا يصلح أن تقول ذلكإذا تمادى الطفل في الأمر فعليك بعقابه بالجلوس في مكان محدد لفترة معينة، كنوع من العقابومن أسباب استعمال الألفاظ النابية لدى أطفال الروضة ، تقليد الطفل لما يسمعه من الشارع، تقليد الطفل لأحد الأشخاص؛ فلابد أن يكون الأهل قدوة له لعدم قول هذه الألفاظ

علاج مشكلة الألفاظ النابية

عدم الانزعاج عند سماعك الكلمة للمرة الأولى ولكن أيضاً لا تبدي ارتياحاً حتى لا تشجعيه على ذلك بل يجب إيضاح أن ذلك سلوك خاطئ لابد من عدم فعله مرة أخرىتجنب الكبار قول أي ألفاظ نابية أمام الطفل في لحظات العصبية، لأن المشكلة لن تنتهي في يوم

خامساً: مشكلة السرقة

استحواذ الطفل على ما لا يملكه بدون إذن، وهو سلوك يكتسبه الطفل من البيئة المحيطة به، ويعد اضطراباً سلوكياً يظهر في سن الروضة عند عمر 4 سنوات، ولكن لابد من التعامل معه حتى لا يستمر مع الطفلومن أسباب مشكلة السرقة عند أطفال الروضة..استخدام أساليب تربوية خاطئة مع الطفل مثل : أسلوب القسوة أو التدليل الزائدالبيئة المحيطة بالطفل وما يشاهده في الشارع أو التلفاز..شعور الطفل بالنقص أمام أصدقائه إن كانت حالته الاقتصادية منخفضة عنهم 

قــــــــــــــــد يهمــــــــــــــــــــــــك ايضــــــــــــــــــــــــــــا

إطلاق حملة "احتواء" لعلاج المشاكل السلوكية والاجتماعية للطلاب

كيفية التعامل مع المشاكل السلوكية عند الطفل ؟

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نصائح الخبراء لكشف المشكلات السلوكية عند أطفال الروضة وطرق حلها نصائح الخبراء لكشف المشكلات السلوكية عند أطفال الروضة وطرق حلها



سيرين عبد النور تتألق باللون الأصفر المطبع بالزهور

القاهرة - صوت الإمارات
تألقت النجمة سيرين عبد النور بفستان من الحرير الأصفر المطبع بالزهور من تصميم فالنتينو وهو ينتمي إلى أول مجموعة أطلقتها الدار من ميلانو في أكتوبر الماضي. لقد أراد المصمم المبدع بيار باولو بيكولي تصميم مجموعة تجسد الحرية والرومنسية فكان له ما أراد، وقد اختارت سيرين هذا الفستان حيث تمت جلسة التصوير في منتجع kalani resort ونسّقت معه حقيبة بيج مزدانة بالمسامير التي ارتبطت بهوية الدار الإيطالية، فيما اختار المصمم تنسيق حقيبة ممائلة ولكن باللون الزهري الباستيل. تم التصوير بعدسة المبدع الياس أبكر وتولّت الخبيرة مايا يمين مكياج سيرين وصفّف شعرها المزين جورج مندلق. واهتم بتنسيق اللوك خبير المظهر سيدريك حداد الذي يرافق سيرين في غالبية إطلالاتها خصوصاً في برنامج the masked singer. وقد نشر سيدريك بدوره رسالة عايد فيها سيرين لمنسبة ميلا...المزيد

GMT 09:08 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

أفكار ألوان دهانات حوائط باللون الفيروزى لرونق خاص في منزلك

GMT 17:16 2016 الخميس ,22 كانون الأول / ديسمبر

خبراء يؤكدون فوائد ممارسة العادة السرية للرجال والنساء

GMT 19:42 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الدلو السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 10:18 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

سلاف فواخرجي غجرية ساحرة في جلسة تصوير جديدة

GMT 23:21 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

وكالة "ناسا" تعثر على كوكب جديد يشبه الكرة الأرضية

GMT 23:30 2018 الخميس ,11 تشرين الأول / أكتوبر

اسباب التهاب اللسان عديدة منها نقص الحديد والحساسية

GMT 14:45 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

أكاديمية شرطة دبي تكرّم المشاركين بإطلاق الهوية المؤسسية

GMT 15:19 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تقييــم رؤســاء الجامعــات؟!

GMT 20:40 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التظاهرات تتجدد في وسط بغداد وسط تأهب أمني وقطع عدد من الطرق

GMT 00:33 2019 الأحد ,08 أيلول / سبتمبر

المطرب الشعبي حكيم يتعرض إلى حادث سير

GMT 19:36 2019 الخميس ,04 تموز / يوليو

عطور فخمة من وحي النجمات العربيّات

GMT 06:58 2019 الإثنين ,11 شباط / فبراير

رقم سري من أجل توفير إنترنت أسرع

GMT 22:48 2019 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

النجم دانيال براين يفاجيء جماهير wwe بهذا التصريح
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates