صحيفة عربية تشكك بأن الإخوان المسلمين وراء إضراب المعلمين في الأردن
آخر تحديث 14:35:32 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بهدف فتح ملف رخصة ودور للجماعة وهيكلها القانوني في المملكة

صحيفة عربية تشكك بأن الإخوان المسلمين وراء إضراب المعلمين في الأردن

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - صحيفة عربية تشكك بأن الإخوان المسلمين وراء إضراب المعلمين في الأردن

صحيفة عربية تشكك بأن الإخوان المسلمين
عمان - صوت الامارات

كشفت  صحيفة ” القدس العربي ” التي تصدر في لندن وتمتلكها قطر، أن الأنظار تتجه مجددا في الأردن لفتح ملف رخصة ودور جماعة الإخوان المسلمين وهيكلها القانوني في الواقع الأردني بعد اتهامها على نطاق واسع في عمق الدولة الأردنية بالوقوف وراء إضراب المعلمين المثير للجدل.

وناقشت اجتماعات سيادية مغلقة التصور الأمني الكامل والمفصل الذي دفع دوائر القرار الأردنية للاعتقاد الجازم بأن جماعة الإخوان المسلمين تقف وراء التصعيد في نقابة المعلمين مع أن كل الشواهد والقرائن تقول بعكس ذلك.

وعرضت أمام شخصيات بارزة جدا في الإدارة العليا أشرطة تسجيل صوتية واتصالات وتصريحات صدرت عن عضو الإخوان المسلمين الذي يقود حراك المعلمين نائب نقيبهم ناصر النواصرة

وفي أحد هذه الأشرطة يتحدث النواصرة عن الاستشهاد وتم التعامل مع الاعتصام الأول للمعلمين الذي سبق الإضراب باعتباره محطة لإحراج السلطات خصوصا بعد إصرار النواصرة على دخول الاعتصام لمنطقة الدوار الرابع في قلب العاصمة عمان وهي المنطقة التي أصبحت أكثر حساسية.

وتحدثت الأوساط الأمنية هنا عن شخصيات في التنظيم الدولي للإخوان المسلمين ساهمت في تحريض شريحة المعلمين على الاحتجاج وتم التعامل مع منطقة الدوار الرابع على أساس أنها في حال الموافقة على الاعتصام بها  بداية تشكل بؤرة لاعتصام مفتوح أكبر لا يمكن التنبؤ بنتائجه أو مطالبه ولن ينحصر إذا ما سمح له بمطالب المعلمين فقط، الأمر الذي برر وفقا لمصدر رسمي مسئول ما سمي بخطة إغلاق وسط العاصمة عمان في الخامس من شهر أيلول الماضي.

عرضت أيضا تقارير أمنية تتحدث عن احتمالية تجمع عدد لا يقل عن 20 – 30 ألف مواطن في منطقة اعتصام مفتوح تحت ذريعة إقامة صلاة الغائب على نقيب المعلمين الراحل الدكتور احمد الحجايا

ولدى السلطات تصور مسبق بان التجمع في منطقة الدوار الرابع إذا سمح له لن يقف عند حدود مطالب المعلمين وقد يستغل في نطاق أجندة أبعد وأعمق

ويبدو أن الفرصة تتراكم الآن لاتهام جماعة الإخوان المسلمين في نسختها الأردنية بالعبث في قواعد اللعبة مع الشارع.

ويفترض في ظل هذا المنطق أن تتخذ إجراءات قريبا على مستوى الدولة الأردنية ضد الجماعة بعد الانتهاء من فعاليات الإضراب.

وبين الإجراءات التأكيد على سحب رخصة جماعة الإخوان المسجلة كجمعية خيرية بمعنى حظر النشاط السياسي للجماعة تماما وبالتوازي السيطرة على أصولها المالية من قبل الحكومة حيث تتحدث الأوساط الرسمية عن عقارات تملكها الجماعة يتم الترويج أن قيمتها قد تصل إلى ما يزيد بقليل عن 800 مليون دينار.

وفي الوقت الذي تتهم فيه الدوائر الأردنية العميقة جماعة الإخوان بإنتاج أزمة إضراب المعلمين أصلا، تؤكد الجماعة ومعها مئات المعلمين بان سيناريو أخونة حراك هذه الشريحة ليس أكثر من “مكيدة” تحاول السلطات المعنية تبرير عجزها وإخفاقها بواسطتها.

تدرس مؤسسات القرار هذا الملف من حيث التداعيات والمكاسب والخسائر ويبدو أن اعتقالات في صفوف نشطاء من أبناء الجماعة لها علاقة بالسيناريو المشار إليه، كما يبدو أن السلطات تلمح إلى زيارات خارجية قام بها مؤخرا القيادي البارز في الجماعة الدكتور همام سعيد إلى دول في الجوار وعلى أساس الاستعداد للانتخابات البرلمانية المقبل في الأردن.

ولم يعرف بعد السقف الذي يمكن أن تصل له هذه الاتهامات في الحالة الداخلية الأردنية في الوقت الذي يستعد فيه مطبخ الإخوان المسلمين لكل وأسوأ السيناريوهات

قد يهمك أيضًا:

طلاب اتحاد كلية الصيدلة في سوهاج يفوزون بلقب الأفضل على مستوى الجامعات

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صحيفة عربية تشكك بأن الإخوان المسلمين وراء إضراب المعلمين في الأردن صحيفة عربية تشكك بأن الإخوان المسلمين وراء إضراب المعلمين في الأردن



GMT 23:30 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها
 صوت الإمارات - الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها

GMT 22:59 2022 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي
 صوت الإمارات - كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي

GMT 23:20 2022 الأحد ,18 كانون الأول / ديسمبر

شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل
 صوت الإمارات - شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل

GMT 23:27 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل
 صوت الإمارات - أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل

GMT 20:27 2022 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دبي نموذج ملهم في تمكين أصحاب الهمم
 صوت الإمارات - دبي نموذج ملهم في تمكين أصحاب الهمم

GMT 21:40 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

الموت يغّيب الإعلامي المصري مفيد فوزي عن 89 عاماً
 صوت الإمارات - الموت يغّيب الإعلامي المصري مفيد فوزي عن 89 عاماً

GMT 15:23 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

شرطة أبوظبي تشارك في مبادرة "علمني زايد"

GMT 14:34 2020 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

تامر حسني يؤكد أنه انتهى من تصوير 25٪ من فيلم "مش أنا"

GMT 15:45 2019 الخميس ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

إليكِ أغرب قواعد الإتيكيت حول العالم

GMT 06:18 2018 الأحد ,01 تموز / يوليو

هل قلة النوم تؤثر في التركيز والذاكرة؟

GMT 00:19 2013 الإثنين ,15 إبريل / نيسان

البطاطا المقلية والشوكولاتة تهددان جسم الإنسان

GMT 16:08 2017 الأحد ,08 تشرين الأول / أكتوبر

محلات "ANGELINA" تطلق تشكيلة رائعة من فساتين السواريه

GMT 17:53 2017 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

الفنانة مي سليم تكشف عن حقيقة خلافها مع منتج "الأب الروحي"

GMT 11:52 2017 السبت ,20 أيار / مايو

تعرّف على آداب الجلوس على مائدة الطعام

GMT 19:34 2013 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

LUCE عطر فريد من جوزيبي امبريابيل

GMT 01:57 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أعضاء فرقة "فور أم" يحلون ضيوفًا على "صالون أنوشكا " على "DMC"

GMT 02:09 2012 الأربعاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

يوم في حياة سامى الجابر في "صدى الملاعب"

GMT 15:44 2013 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

مطعم "تيسكو" يقدم "هامبورغر" من لحم الخيل

GMT 12:58 2013 الجمعة ,01 آذار/ مارس

النصح يحول "غوغل" الى جد بديل للأحفاد

GMT 17:24 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر إستثنائي تسجّل فيه نجاحات اجتماعية ومهنية

GMT 06:44 2014 الإثنين ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكور "الحفر على الزجاج" الأفضل في المنازل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates