إغلاق مدرسة في كوريا الجنوبية بعد يوم واحد من إعادة فتحها بسبب كورونا
آخر تحديث 13:25:18 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تأكيد إصابة تلميذ بالفيروس مما دفع السلطات لإجبار الجميع على العودة

إغلاق مدرسة في كوريا الجنوبية بعد يوم واحد من إعادة فتحها بسبب "كورونا"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - إغلاق مدرسة في كوريا الجنوبية بعد يوم واحد من إعادة فتحها بسبب "كورونا"

مدرسة
سيول ـ صوت الامارات

أغلقت مدرسة ثانوية في دايجو، المدينة الجنوبية الشرقية التي كانت بؤرة المرحلة الأولى من وباء فيروس كورونا المستجد في كوريا الجنوبية، اليوم الخميس بعد يوم واحد فقط من إعادة فتحها، بعد أن جاءت نتيجة فحص أحد تلاميذها إيجابية لفيروس كورونا.
وفقًا لمكتب التعليم في مدينة دايجو، تم تأكيد إصابة تلميذ في مدرسة ميستير الزراعية الثانوية والذي مكث في سكن التلاميذ بإصابة كورونا المستجد ، مما دفع السلطات إلى إغلاق المدرسة وإجبار جميع التلاميذ الآخرين على العودة إلى منازلهم أو وضعهم في الحجر الصحي، وفقا لوكالة الانباء الكورية الجنوبية /يونهاب/.
وأعيد فتح مدارس كوريا الجنوبية يوم أمس الأربعاء في جميع أنحاء البلاد بعد أن تم تأجيلها لخمس مرات بسبب الفيروس، وكان تلاميذ في الصف الثالث في المدارس الثانوية أول مجموعة تحضر دروسًا في الفصول. وسيعود التلاميذ في المراحل الابتدائية والمتوسطة وتلاميذ في الصفوف الأخرى في الثانوي على مراحل إلى المدرسة بحلول 8 يونيو.
كما استأنفت مدرسة دايجو الثانوية الزراعية، على بعد حوالي 300 كيلومتر جنوب شرق سول ، فصولها لكبار السن في اليوم السابق.

قد يهمك ايضا:

لوحة بالطباشير هدية مدرس للطلاب بعد عودتهم من الحجر الصحى في الصين

فارق الإمكانيات في النموذج الجديد يطرح إشكالًا عويصًا بشأن تكافئ فرص النجاح

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إغلاق مدرسة في كوريا الجنوبية بعد يوم واحد من إعادة فتحها بسبب كورونا إغلاق مدرسة في كوريا الجنوبية بعد يوم واحد من إعادة فتحها بسبب كورونا



سحرت قلب أمير موناكو الذي تزوجها ومنحها لقب أميرة

إطلالات غريس كيلي الساحرة تُعيدك إلى "العصر الذهبي"

القاهرة - صوت الإمارات
غريس كيلي Grace Kelly لم تكن إنسانة عادية، بل كانت امرأة استثنائية سحرت قلوب الناس بجمالها، بما فيهم قلب أمير موناكو الذي تزوجها وأعطاها لقب أميرة في عام 1956، ولدت عام 1929 بجمال استثنائي، وهذا ما جعلها تدخل مجال التمثيل لتصبح إحدى أشهر ممثلات هوليوود في حقبة الأربعينيات والخسمينيات، كما وملهمة للكثير من الفنانين ومصممي الأزياء، وهي إلى اليوم تُعتبر إحدى أشهر أيقونات الموضة، واطلالاتها الرائعة التي مازالت إلى اليوم تبدو مواكبة لأحدث صيحات الموضة، هي أكبر دليل على ذلك. وإليكِ بعض الأمثلة. اطلالات غريس كيلي التي جعلتها أبرز أيقونات الموضة على مر الزمن: تنسيق أنيق في البنطلون القماشي اعتمدته غريس كيلي: كنا نشاهد  “غريس كيلي” Grace Kelly غالبًا في الاطلالات الرسمية، لكنها كانت تبدو أيضًا غاية في الأناقة، حيث تنسق اطلالات كاجوال م...المزيد

GMT 18:14 2020 الأربعاء ,20 أيار / مايو

الإمارات تتحرى هلال شوال الجمعة المقبل

GMT 17:52 2020 الجمعة ,10 كانون الثاني / يناير

العسيلي ومصطفى حجاج يتألقان في حفل تخرج "فنون جميلة"

GMT 17:26 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

يوم واحد وتنتهي يسرا اللوزي من تصوير " طاقة حب"

GMT 09:13 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

كيف تدركي أن طفلك يعاني من صعوبات التعلم ؟
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates