منظمة تؤكّد أنّ ملايين التلاميذ مُهدّدون بعدم العودة إلى مدارسهم بسبب كورونا
آخر تحديث 03:26:02 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تسبب الوباء في "حالة طوارئ تعليمية غير مسبوقة" الفترة الماضية

منظمة تؤكّد أنّ ملايين التلاميذ مُهدّدون بعدم العودة إلى مدارسهم بسبب كورونا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - منظمة تؤكّد أنّ ملايين التلاميذ مُهدّدون بعدم العودة إلى مدارسهم بسبب كورونا

فيروس كورونا
لندن - صوت الإمارات

حذّرت منظمة "سايف ذا تشيلدرن"من أن فيروس كورونا تسبب بـ"حالة طوارئ تعليمية غير مسبوقة"، إذ نحو 9.7 مليون تلميذ تأثروا بإغلاق المدارس يواجهون حاليا خطر عدم العودة مجدّدًا إلى صفوفهم.وقالت الرئيسة التنفيذية لمنظمة "أنقذوا الأطفال"، إنغر آشينغ: إن "نحو 10 ملايين طفل قد لا يعودون أبدا إلى المدارس، وهذه حالة طوارئ تعليمية غير مسبوقة، ويجب على الحكومات الاستثمار بشكل عاجل في التعليم".وأضافت: "نحن نواجه خطر تخفيض لا مثيل له في الميزانيات سيؤدي إلى انفجار أزمة عدم المساواة القائمة حاليا بين الأغنياء والفقراء، وبين الفتيان والفتيات".

وتابعت: "نحن نعرف أن الأطفال الأكثر فقرا وتهميشا تكبدوا الخسارة الأكبر، بسبب عدم توافر إمكانية التعليم عن بعد لديهم، أو أي نوع من التعليم على مدى نصف عام دراسي".
وقالت آشينغ: "إذا سمحنا بانتشار أزمة التعليم، فإنّ تأثيرها في مستقبل الأطفال سيكون طويل الأجل".وأردفت مستشهدة بأهداف الأمم المتّحدة "إن الوعد الذي قطعه العالم لضمان حصول جميع الأطفال على تعليم جيّد بحلول عام 2030 سيتراجع لسنوات".واستندت هذه المنظمة الخيرية البريطانية إلى بيانات منظمة اليونسكو التي تظهر أن إجراءات الإغلاق التي فرضت في أبريل لاحتواء كورونا أبقت 1.6 مليار طالب وطالبة بعيدا عن مدارسهم وجامعاتهم، أي نحو 90 بالمئة من إجمالي عدد الطلاب في العالم.وقالت منظمة "أنقذوا الأطفال" في تقرير بعنوان "أنقذوا تعليمنا": "للمرة الأولى في تاريخ البشرية، تعطل تعليم جيل كامل من الأطفال على مستوى العالم".

وأضافت أن "التداعيات الاقتصادية للأزمة الصحية يمكن أن تؤدي إلى إفقار ما بين 90 إلى 117 مليون طفل إضافي، مع تأثر القدرة على دخول المدارس".وأشارت إلى أنه "ومع إجبار الظروف الفتيان على دخول سوق العمل أو الفتيات على الزواج المبكر لإعالة أسرهم، يمكن أن يدفع هذا الوضع ما بين 7 إلى 9.7 مليون طفل إلى ترك مدارسهم بشكل دائم".
في الوقت نفسه، حذرت هذه المؤسسة الخيرية من أن "الأزمة قد تخلف عجزا قدره 77 مليار دولار في ميزانيّات التعليم في البلدان المنخفضة والمتوسّطة الدخل بحلول نهاية 2021".وأدرج تقرير المنظمة 12 دولة يعتبر أطفالها الأكثر عرضة لخطر خسارة التعليم، هي النيجر ومالي وتشاد وليبيريا وأفغانستان وغينيا وموريتانيا واليمن ونيجيريا وباكستان والسنغال وساحل العاج.


 قد يهمك ايضا:

احذر الأجسام المضادة لـ"كورونا" لا تبقى في الجسم فترة طويلة بعد التعافي

عالم أوبئة يستبعد الوصول إلى لقاح لـ"كوفيد 19" بحلول 2021

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منظمة تؤكّد أنّ ملايين التلاميذ مُهدّدون بعدم العودة إلى مدارسهم بسبب كورونا منظمة تؤكّد أنّ ملايين التلاميذ مُهدّدون بعدم العودة إلى مدارسهم بسبب كورونا



سيرين عبد النور تتألق باللون الأصفر المطبع بالزهور

القاهرة - صوت الإمارات
تألقت النجمة سيرين عبد النور بفستان من الحرير الأصفر المطبع بالزهور من تصميم فالنتينو وهو ينتمي إلى أول مجموعة أطلقتها الدار من ميلانو في أكتوبر الماضي. لقد أراد المصمم المبدع بيار باولو بيكولي تصميم مجموعة تجسد الحرية والرومنسية فكان له ما أراد، وقد اختارت سيرين هذا الفستان حيث تمت جلسة التصوير في منتجع kalani resort ونسّقت معه حقيبة بيج مزدانة بالمسامير التي ارتبطت بهوية الدار الإيطالية، فيما اختار المصمم تنسيق حقيبة ممائلة ولكن باللون الزهري الباستيل. تم التصوير بعدسة المبدع الياس أبكر وتولّت الخبيرة مايا يمين مكياج سيرين وصفّف شعرها المزين جورج مندلق. واهتم بتنسيق اللوك خبير المظهر سيدريك حداد الذي يرافق سيرين في غالبية إطلالاتها خصوصاً في برنامج the masked singer. وقد نشر سيدريك بدوره رسالة عايد فيها سيرين لمنسبة ميلا...المزيد

GMT 08:50 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

"اليويفا" يلغي نهائيات بطولة أوروبا تحت 19 عامًا

GMT 09:29 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

عودة رباعي دورتموند للتدريبات قبل مواجهة بيلفيلد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates