في زمن التباعد الاجتماعي صورة تفطر القلب لأطفال في مدرسة فرنسية
آخر تحديث 14:34:29 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

سعيًا لعودة الحياة بشكل طبيعي وآمن

في زمن التباعد الاجتماعي صورة تفطر القلب لأطفال في مدرسة فرنسية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - في زمن التباعد الاجتماعي صورة تفطر القلب لأطفال في مدرسة فرنسية

مدرسة
باريس ـ صوت الامارات

في وقت يحاول معظم سكان العالم الاستجابة لتعاليم التباعد الاجتماعي والسعي لعودة الحياة بشكل طبيعي ولكن "عن بعد"، أثارت صورة لأطفال إحدى المدارس الفرنسية حزناً في مواقع التواصل الاجتماعي.الصورة التي نقلتها صحيفة "ميترو" البريطانية، هي لأطفال مدرسة فرنسية تقع في بلدة توركوينغ الشمالية على الحدود البلجيكية، يلعبون معزولين عن بعضهم بعضا استجابة للتباعد الاجتماعي لتجنب العدوى، خصوصا أن فرنسا كانت من بين الدول الأكثر تضررا بالوباء، وخصصت إدارة المدرسة لكل طفل "ساحة عزل" رسمت بالطباشير يلعب فيها وحيدا دون الاقتراب من زملائه.هذا وتتراوح أعمار الأطفال بين ثلاث وأربع سنوات، وعادوا إلى الفصول الدراسية بعد ما يقرب من شهرين من الإغلاق الذي فرضته الحكومة الفرنسية لوقف العدوى.

ونقلت الصحيفة عن المؤرخ لورانس دي كوك تعليقه على الصورة: "لا أستطيع تجاوز هذا. هذه الصورة تفطر القلب. لا يمكننا أن نسمي هذه مدرسة".من جانبه، قال متحدث باسم وزارة التربية والتعليم في باريس، إنه لا توجد تعليمات محددة للمعلمين لرسم مربعات الطباشير لتلاميذهم، لكنه أكد أن الجميع كانوا تحت تعليمات "الحفاظ على التباعد الاجتماعي" وعدم مشاركة أي شيء.

وبدأت المدارس في جميع أنحاء فرنسا في إعادة فتح أبوابها هذا الأسبوع مع خروج تدريجي للبلاد من إغلاق دام ثمانية أسابيع لاحتواء جائحة كورونا.إلى ذلك، أظهر إحصاء أعدته رويترز أن الوفيات العالمية بسبب فيروس كورونا المستجد تجاوزت 300 ألف يوم الخميس، بينما اقتربت حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس من 4.5 مليون، وسجلت الولايات المتحدة أكثر من ربع إجمالي الوفيات.

وقـــــــــــــــــد يهمك أيــــــــضًأ :

سلطان القاسمي يدشن برج وقف الجامعة القاسمية

سالم بن عبد الرحمن يُكرّم المتفوقين من خريجي الجامعة القاسمية

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

في زمن التباعد الاجتماعي صورة تفطر القلب لأطفال في مدرسة فرنسية في زمن التباعد الاجتماعي صورة تفطر القلب لأطفال في مدرسة فرنسية



سحرت قلب أمير موناكو الذي تزوجها ومنحها لقب أميرة

إطلالات غريس كيلي الساحرة تُعيدك إلى "العصر الذهبي"

القاهرة - صوت الإمارات
غريس كيلي Grace Kelly لم تكن إنسانة عادية، بل كانت امرأة استثنائية سحرت قلوب الناس بجمالها، بما فيهم قلب أمير موناكو الذي تزوجها وأعطاها لقب أميرة في عام 1956، ولدت عام 1929 بجمال استثنائي، وهذا ما جعلها تدخل مجال التمثيل لتصبح إحدى أشهر ممثلات هوليوود في حقبة الأربعينيات والخسمينيات، كما وملهمة للكثير من الفنانين ومصممي الأزياء، وهي إلى اليوم تُعتبر إحدى أشهر أيقونات الموضة، واطلالاتها الرائعة التي مازالت إلى اليوم تبدو مواكبة لأحدث صيحات الموضة، هي أكبر دليل على ذلك. وإليكِ بعض الأمثلة. اطلالات غريس كيلي التي جعلتها أبرز أيقونات الموضة على مر الزمن: تنسيق أنيق في البنطلون القماشي اعتمدته غريس كيلي: كنا نشاهد  “غريس كيلي” Grace Kelly غالبًا في الاطلالات الرسمية، لكنها كانت تبدو أيضًا غاية في الأناقة، حيث تنسق اطلالات كاجوال م...المزيد

GMT 18:14 2020 الأربعاء ,20 أيار / مايو

الإمارات تتحرى هلال شوال الجمعة المقبل

GMT 17:52 2020 الجمعة ,10 كانون الثاني / يناير

العسيلي ومصطفى حجاج يتألقان في حفل تخرج "فنون جميلة"

GMT 17:26 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

يوم واحد وتنتهي يسرا اللوزي من تصوير " طاقة حب"

GMT 09:13 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

كيف تدركي أن طفلك يعاني من صعوبات التعلم ؟
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates