الأولاد الذين عاشوا في منزل فيه كتب يكسبون في مستقبلهم العملي
آخر تحديث 23:18:57 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تشجعهم على القراءة التي لديها تأثيرات إيجابية على أدائهم

الأولاد الذين عاشوا في منزل فيه كتب يكسبون في مستقبلهم العملي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الأولاد الذين عاشوا في منزل فيه كتب يكسبون في مستقبلهم العملي

عدد الكتب في منزل الطفل يساعد في التنبؤ بدرجات اختباره المعرفي
ميلانو - ليليان ضاهر

 كشف بحثٌ جديد عن وجود علاقة قوية بين الربح للبالغين وما إذا كانوا نشأوا محاطين بالكتب عندما كانوا أطفالاً. وفي تطبيق علمي لمقولة الفيلسوف الروماني شيشرون "غرفة من دون كتب مثل جسد بلا روح"، فحص ثلاثة اقتصاديين من جامعة جامعة "بادوفا" الايطالية هم جورجيو برونلو وغولييلمو ويبر وكريستوف فايس 6000 رجلا ولدوا في 9 دول أوروبية وخلصوا إلى أن الأطفال الذين يتوقع أن يربحوا ماديا هم أكثر من هؤلاء الذين نشأوا مع قليل أو دون كتب.

ودرس الباحثون الفترة من 1920 حتى 1956 عندما شهدت إصلاحات المدرسة ارتفاع السن الأدنى لترك المدرسة في جميع أنحاء أوروبا، وفحص هؤلاء الباحثون ما إذا كان الطفل في عمر 10 سنوات عاش في منزل فيه أقل من 10 كتب أو رف للكتب أو مكتبة تضم ما يصل إلى 100 كتاب أو مكتبتين أو أكثر من مكتبتين.

ووجد البحث الذي نشر في مجلة Economic Journal أن عاما إضافيا من التعليم تزيد متوسط دخل الرجل بنسبة 9% فيما اختلفت العوائد بشكل ملحوظ وفقا للخلفية الاجتماعية والاقتصادية. وكشفت الدراسة عن أن الرجال الذين نشأوا في منزل فيه أقل من رف للكتب ربحوا بنسبة 5% فقط كنتيجة لعام تعليمي إضافي مقارنة بنسبة 21% أكثر لهؤلاء الذين أتيح لهم الوصول إلى الكثير من الكتب، وكان من أتيح لهم الوصول إلى الكثير من الكتب أكثر عرضة للانتقال إلى فرص أفضل للربح في المدن عن أولئك الذين نشأوا بلا كتب، ومن المرجح أن تكون أول وظيفة لهؤلاء الرجال من ذوي الياقات البيضاء.

وقدم الاقتصاديون عددًا من الآراء حول هذه النتائج، مضيفين " ربما تكون الكتب مهمة لأنها تشجع الأطفال على مزيد من القراءة، وبالتالي فإن القراءة لديها تأثيرات إيجابية على الأداء المدرسي، كما أن المنازل المليئة بالكتب تشير إلى ظروف اجتماعية واقتصادية مميزة"، ويساهم عدد الكتب في منزل الطفل في التنبؤ بشكل فعال بدرجاته في الاختبار المعرفي، وربما يشير ذلك إلى منزل يشجع المهارات المعرفية والاجتماعية والعاطفية وهي مهمة لتحقيق النجاح الاقتصادي في الحياة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأولاد الذين عاشوا في منزل فيه كتب يكسبون في مستقبلهم العملي الأولاد الذين عاشوا في منزل فيه كتب يكسبون في مستقبلهم العملي



أجمل إطلالات كيت ميدلتون بالفساتين "الميدي" الأحب إلى قلبها

لندن - صوت الإمارات
تشتهر دوقة كمبريدج بأناقتها الراقية، وتُعتبر الفساتين الميدي من بين أجمل إطلالات كيت ميدلتون على مرّ السنوات. ومن المتوقّع أن يظهر أفراد العائلة المالكية بشكل منفصل ومناسبات مختلفة، فكلنا كنا على ترقب حين تم بث مقابلة دوق ودوقة ساسكس مع أوبرا وينفري، أما الآن فمن المقرر أن يطل دوق ودوقة كامبريدج في برنامج مصوّر عبر قناة الـ"بي بي سي" للاحتفال بيوم الكومنولث. في كل عام، يُعتبر يوم الكومنولث يوماً ملكياً عظيماً يتم الإحتفال به من خلال خدمة تجري في "وستمنستر أبي" بحضور الملكة والعائلة الملكية بأكملها. لكن هذا العام وبسبب الإجراءات التي يفرضها فيروس كورونا، نترقّب إطلالة كيت ميدلتون والأمير ويليام عبر شاشة التلفزيون في برنامج مسجّل مسبقاً. لذلك نستذكر في هذا التقرير أجمل إطلالات كيت ميدلتون الراقية التي تألقت بها في...المزيد

GMT 17:24 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس
 صوت الإمارات - مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates