67  من معلمي أبو ظبي يشعرون بمكانتهم الاجتماعية
آخر تحديث 09:16:35 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

يقضون 21 ساعة أسبوعيًا في التدريس

67 % من معلمي أبو ظبي يشعرون بمكانتهم الاجتماعية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - 67 % من معلمي أبو ظبي يشعرون بمكانتهم الاجتماعية

مجلس أبوظبي للتعليم
أبوظبي – صوت الإمارات

أكد مجلس أبوظبي للتعليم إن الدراسة المسحية الدولية للتعليم والتعلم، التي شارك فيها المجلس، أظهرت أن 67% من المعلمين يرون أن مهنة التدريس لها مكانتها في المجتمع، وأعرب 79.1% من المعلمين عن أن الآراء والملاحظات التي تلقوها في ما يتعلق بتقويم أدائهم، أدت إلى تحسن ممارساتهم التعليمية، فيما ذكر 67.7% من المعلمين أن الآراء والملاحظات التي تلقوها عن تقويم أدائهم، أدت إلى زيادة عدد ساعات التطوير المهني التي حصلوا عليه.

وأفادت الإحصاءات بأن المعلمين يقضون 79% من وقت الحصة في التعليم الفعلي، ما يعني أنهم يمضون 21% من وقتهم في أداء الأعمال الإدارية والحفاظ على النظام داخل الصف (8% أعمالًا إدارية، و13% حفظ النظام)، كما أنهم يمضون 21 ساعة أسبوعيًا في التدريس، وثماني ساعات في تحضير الدروس، وخمس ساعات في تصحيح واجبات الطلبة.

ويرى 93.1% من المعلمين أن بإمكانهم مساعدة الطلبة على التفكير المتقدم، ولفتت الدراسة إلى أن 92% من معلمي مدارس أبوظبي في المرحلة قبل الثانوية خضعوا للتطوير المهني، فيما أقر أغلب المعلمين أنهم بحاجة ماسة إلى الحصول على التطوير المهني في مجالات التدريس للطلبة ذوي الإعاقة والاستراتيجيات المعنية باستخدام التقنيات الحديثة في مكان العمل.

ويرى 70.7% من مديري المدارس أن مهنة التدريس لها مكانتها في المجتمع، وأعرب 92.2% من المديرين عن رضاهم عن عملهم، في وقت بلغ متوسط أعمار مديري المدارس في أبوظبي 49 عامًا، ووصل متوسط عدد سنوات الخبرة التي أمضاها مديرو المدارس 10.9 سنوات.

وتهدف الدراسة الدولية إلى جمع بيانات بشأن البيئة التعليمية وظروف عمل المعلمين في المدارس في جميع أنحاء العالم، بغية توفير معلومات صحيحة، ومقارنة في الوقت المناسب من وجهة نظر الممارسين بالمدارس، بهدف مساعدة الدول على مراجعة وتحديد سياساتها الرامية إلى تطوير مهنة تعليمية، وتوفير تدريس عالي الجودة. من جانبه، أكد مجلس أبوظبي للتعليم، سعيه الدائم والمستمر إلى قياس مدى رضا العاملين في الميدان التربوي، من خلال عدد من البرامج التي تعزز آلية التواصل والتفاعل مع الهيئتين الإدارية والتدريسية، بما يخدم مصلحة العملية التعليمية في الإمارة، لافتًا إلى أن نتائج الاستبيان تساعد في التعرف إلى آرائهم وانطباعاتهم، ما يسهم بشكل كبير في رسم سياسات وخطط المجلس، وإلقاء الضوء على الدور الذي يلعبه قادة المدارس في تقديم الدعم اللازم للمعلمين، إضافة إلى العوامل المختلفة والمؤثرة في مستوى الرضا الوظيفي والدوافع الذاتية.

وأشار المجلس إلى أن المشاركة في الدراسة الدولية تعد إنجازًا عظيمًا على المستويين الوطني والدولي، لمساعدتها في تطوير أداء المدارس بصورة فاعلة من خلال عمليات القياس والمعايرة التي تتبعها الدراسة، خصوصًا أن القياس من أهم الأدوات الرئيسة التي تحدد أفضل الممارسات التعليمية التي يمكننا الاستفادة منها، لافتًا إلى الاستعدادات التي تجري حاليًا للمشاركة في الدراسة الدولية المقبلة عام 2018. وأكد المجلس حرصه على بناء الكوادر البشرية المطلوبة ووضع أسس بناء المهارات اللازمة لسوق العمل، كي يتمكن الطلبة من اكتسابها في جميع المدارس الحكومية والخاصة على حد سواء، مشيرًا إلى أن التنمية المهنية التي يوفرها للمعلمين تُعد فرصة للتفاعل مع بعضهم بعضًا حول ممارساتهم الشخصية، إذ يتوافر لهم الوقت المخصص للتعلّم والتخطيط لكيفية تنفيذ استراتيجيات جديدة خلال العام الدراسي، وتقييم الذات بالمقارنة مع نظرائهم، واكتساب البصيرة في تدريسهم، ومشاركة الممارسات الصفية للمعلمين الفاعلين، التي تصنع فارقًا في نتائج الارتقاء والتعلم وتبادل الخبرات في جلسات المجموعات الفرعية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

67  من معلمي أبو ظبي يشعرون بمكانتهم الاجتماعية 67  من معلمي أبو ظبي يشعرون بمكانتهم الاجتماعية



أناقة لافتة للنجمات في حفل "غولدن غلوب" الافتراضي

القاهرة- صوت الإمارات
البساط الأحمر لحفل غولدن غلوب بنسخته الـ78 بدا مختلفاً هذا العام في ظل قواعد التباعد الاجتماعي، ولكن ذلك لم يمنع النجمات العالميّات من التألّق بإطلالات لافتة ندعوكم للتعرّف على أكثرها أناقة فيما يلي.يُعتبر حفل Golden Globes Awards الحدث السنوي المنتظر في عالم السينما والتلفزيون، ورغم تقديمه بنسخة افتراضيّة هذا العام إلا أن بساطه الأحمر تزيّن كالعادة بمجموعة من الإطلالات الأنيقة.- ظهرت النجمة المكسيكيّة ذات الأصول اللبنانيّة، سلمى حايك، على البساط الأحمر برفقة النجم الأميركي ستيرلنغ كاي براون. وهي تألّقت للمناسبة بثوب من الحرير الأحمر بكتف واحدة حمل توقيع دار Alexander McQueen.- اختارت النجمة مارغو روبي إطلالة أنثويّة ذات طابع عصري من توقيع دار Chanel. وقد تميّز ثوبها المونوكرومي بالكشاكش المتعددة التي زيّنته وبحزام من الجلد الأسود حدّد الخص...المزيد

GMT 09:08 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

أفكار ألوان دهانات حوائط باللون الفيروزى لرونق خاص في منزلك

GMT 17:16 2016 الخميس ,22 كانون الأول / ديسمبر

خبراء يؤكدون فوائد ممارسة العادة السرية للرجال والنساء

GMT 19:42 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الدلو السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 10:18 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

سلاف فواخرجي غجرية ساحرة في جلسة تصوير جديدة

GMT 23:21 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

وكالة "ناسا" تعثر على كوكب جديد يشبه الكرة الأرضية

GMT 23:30 2018 الخميس ,11 تشرين الأول / أكتوبر

اسباب التهاب اللسان عديدة منها نقص الحديد والحساسية

GMT 14:45 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

أكاديمية شرطة دبي تكرّم المشاركين بإطلاق الهوية المؤسسية

GMT 15:19 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تقييــم رؤســاء الجامعــات؟!
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates