مجلس الوزراء يعتمد الهيكل التنظيمي لـالتعليم برئاسة الشيخ محمد بن راشد
آخر تحديث 14:31:10 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الإمارات العربية المتحدة تؤكد أن قبول الآخر أساس رؤيتها للتصدي للتطرف

مجلس الوزراء يعتمد الهيكل التنظيمي لـ"التعليم" برئاسة الشيخ محمد بن راشد

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مجلس الوزراء يعتمد الهيكل التنظيمي لـ"التعليم" برئاسة الشيخ محمد بن راشد

مجلس الوزراء
أبوظبي - صوت الإمارات

أكد نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، أن "الشيخ زايد هو رمز الإنسانية والإرادة فقد لعب دورا حيويا في تأسيس الدولة مع إخوانه حكام الإمارات وعمل على دعمها وتعزيز مكانتها في كافة المجالات لتصبح الإمارات اليوم إمارات الخير والسلام تمد يدها إلى كافة شعوب العالم أجمع،  وأن واجبنا هو أن نستذكر دوماً جهوده الإنسانية والخيرية والتنموية وأن نبذل الجهد لرفع راية الإمارات عالياً في شتى المجالات".

جاء ذلك خلال ترؤسه جلسة مجلس الوزراء التي عقدت مساء أمس الأحد في قصر الرئاسة بحضور نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، الفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان و نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، وبمناسبة يوم زايد للعمل الإنساني والذي يصادف 19 رمضان، قرأ نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وأعضاء مجلس الوزراء الفاتحة على روح مؤسس الدولة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان .

وأكد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أن تطوير التعليم في دولة الإمارات على رأس أولويات العمل الحكومي وأن الجهود مستمرة لتوفير نظام تعليمي مميز لأبنائنا وبناتنا يضمن تخريج أجيال مبدعة تحفظ للدولة مكتسباتها وتصون مقدراتها وتواصل مسيرة الريادة والازدهار.

وأوضح " إن التطورات المتسارعة حول العالم وما تشهده دولة الإمارات من تطورات على الصعد كافة تقتضي نظاما تعليميا نوعيا يواكب مسيرة التنمية ليكون نظاما من الطراز الأول ومن ثم الارتقاء بالمدرسة الإماراتية لتكون نموذجا تعليميا يحتذى به عالميا ".

وتابع " نحن جميعا أمام مهمة وطنية نتحمل مسؤولية تحقيق أهدافها وأهدافها موجزة في أبناء وبنات الدولة وأجيال الإمارات المتعاقبة وتحقيق أهدافنا بالوصول إلى المراكز الأولى عالميا له متطلباته من بينها العمل المؤسسي المرهون برؤية استراتيجية تنبثق عنها هيكلية تنظيمية متطورة ومرنة بعيدة كل البعد عن النمطية وعن الصور المألوفة التي قد تتداخل فيها الاختصاصات والصلاحيات أو تعوق العمل والإبداع وروح المبادرة"، مضيفا " نريد أن نحقق الاستثمار الأمثل في الخبرات المواطنة لقيادة العمل التربوي في دولة الإمارات ولإيصال رسالة العلم السامية لأجيال المستقبل'.

واعتمد المجلس في جلسته الهيكل التنظيمي الجديد لوزارة التربية والتعليم الذي جاء تلبية لمقتضيات المرحلة المقبلة والتي ترمي إلى رفع كفاءة النظام التعليمي ليكون نظاما نوعيا يتماشى مع أعلى معايير الجودة. وكما يأتي هذا القرار ضمن توجهات خطة تطوير التعليم /‏‏‏‏ 2015 /‏‏‏‏ 2021 /‏‏‏‏ وما يتصل بها من أهداف إستراتيجية أقرتها الأجندة الوطنية ورؤية الإمارات 2021 .

وتحقيقا لأعلى درجات التوازن في الهيكل تم استحداث موقع /‏‏‏‏وكيلين/‏‏‏‏ للوزارة أحدهما للشؤون الأكاديمية والثاني للجودة والخدمات المساندة إلى جانب استحداث مواقع لـ الست وكلاء مساعدين وذلك دعما لبناء القدرات المؤسسية للوزارة وخصوصًا في مجالات تطوير المناهج والكتب المدرسية وأدوات ونظم التقييم، كما تم مراعاة تخفيف الأعباء الإدارية الملقاة على عاتق المعلم والتي كانت تستقطع كثيرا من جهده ووقته.

وتتلخص أبرز ملامح الهيكل الجديد في عدة أمور منها الفصل بين مهام السياسات ومهام العمليات التشغيلية ولاسيما ما يخص المراقبة والتقييم وما يتعلق بمهام الخدمات المساندة وذلك من خلال ست قطاعات يندرج كل ثلاث منها تحت وكيل الوزارة المعني. وفقا لذلك يشرف وكيل الوزارة للشؤون الأكاديمية على قطاعات " المناهج والتقييم" ويختص هذا القطاع بوضع سياسات المناهج والمقررات الدراسية والتقييم والتخطيط للبرامج وقطاع "الرعاية والأنشطة الطلابية" ويعنى بجميع أمور وسياسات الرعاية الطلابية والتخطيط لها ووضع البرامج الخاصة بها وقطاع "العمليات المدرسية" وهو يعنى بالتخطيط للعمليات المدرسية ودعم التنفيذ. أما وكيل الوزارة للجودة والخدمات المساندة فيقع تحت إشرافه قطاعات " ضمان الجودة" و"الموارد البشرية والمالية" و"الخدمات الإدارية".

وحرصت الوزارة هنا على أن يكون هذا القطاع مستقلا عن القطاع المسؤول عن رسم السياسات لضمان الحيادية وموضوعية المراقبة والتقييم. وسينتج عن ذلك انسيابية أكثر في السياسات والتخطيط والعمليات التشغيلية والمتابعة وخاصة على صعيد تطوير المناهج ونظم التقويم والامتحانات والتدريب والتنمية المهنية إلى جانب تطوير العملية التعليمية بجميع تفاصيلها وذلك استنادا لكفاءة التشغيل العالية التي يستهدف الهيكل تعميمها في مختلف مستويات النظام التعليمي. وقد روعي أن يخدم الهيكل الجديد تقوية أواصر النظام التعليمي بمستوياته الثلاثة /‏‏‏‏الوزارة والمناطق والمدارس/‏‏‏‏.

وانسجاما مع تكوين الهيكل التنظيمي الجديد للوزارة تم فتح المجال أمام استثمار الوزارة لأفضل عناصرها التربوية المواطنة بما يضمن انسيابية العملية التعليمية ويؤسس في الوقت نفسه لقنوات تواصل أكثر فاعلية بين الوزارة والميدان التربوي والذي يمثل نتاجا حقيقيا للشراكة الإستراتيجية التي تحرص الوزارة على توثيقها مع مؤسسات المجتمع وأطراف و

 وافق المجلس خلال جلسته على إصدار قانون إعادة التنظيم المالي والإفلاس والذي يمثل خطوة إضافية جديدة في مجال التطوير التشريعي الذي تشهده دولة الإمارات ويهدف القانون إلى إتاحة الفرصة للشركات التي تقترب من مرحلة الإفلاس لإعادة هيكلتها بدلا من تصفيتها وزيادة الائتمان المالي لها و تنظيم عمليات سدادها للديون المتراكمة عليها.

وتأتي أهمية القانون في ترسيخ جاذبية دولة الإمارات للاستثمارات الأجنبية ويعزز مرونة اقتصادها الوطني وهو ما يزيد كذلك من ثقة المستثمرين بأسواق الدولة بسبب وجود قانون له هذه السمات المرنة وزيادة تنافسية الدولة عالميا في مجال سهولة الأعمال وتعزيز الشفافية بشكل أكبر في إدارات الشركات وزيادة مستويات الحوكمة.

وانتهى إعداد مشروع القانون وفق دراسات مستفيضة مع الجهات الاتحادية والمحلية المعنية إلى جانب بيوت خبرة محلية ودولية متخصصة في مجال الإعسار والإفلاس وعمليات إعادة الهيكلة وحل مشاكل التعثر الاقتصادي وبالاطلاع على افضل الممارسات العالمية في هذا الخصوص.

ووافق مجلس الوزراء على تخصيص نسبة 1% من ميزانيات الجهات الحكومية الاتحادية لدعم الابتكار في القطاع الحكومي الاتحادي وسوف تخصص هذه النسبة لدعم وتشجيع وتطوير أنظمة إدارة الابتكار في العمل الحكومي الاتحادي وجعله جزءا من العمل الحكومي اليومي وتسريع تطبيق الأفكار الابتكارية التي تساهم في تحول جذري في العمل الحكومي. وفي الشؤون التنظيمية وافق المجلس على إعادة تشكيل مجلس إدارة معهد التدريب والدراسات القضائية برئاسة وزير العدل وتأتي هذه القرارات في إطار تفعيل دور مجالس الإدارات بما يعزز تحقيق الأهداف العامة والرؤية الاستراتيجية للحكومة الاتحادية.

وفي سياق آخر اعتمد المجلس خلال جلسته الحساب الختامي لكل من الأمانة العامة لمجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء ومجموعة بريد الإمارات ومؤسسة الإمارات العامة للبترول /‏‏‏‏إمارات/‏‏‏‏ عن السنة المالية المنتهية في31/‏‏‏‏ 12/‏‏‏‏ 2014.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجلس الوزراء يعتمد الهيكل التنظيمي لـالتعليم برئاسة الشيخ محمد بن راشد مجلس الوزراء يعتمد الهيكل التنظيمي لـالتعليم برئاسة الشيخ محمد بن راشد



نانسي عجرم تتألق برفقة ابنتها وتخطّف الأنظار بإطلالة جذّابة

بيروت ـ صوت الإمارات
نانسي عجرم خطفت الأضواء في أحدث ظهور لها بأناقتها المعتادة خلال فعالية خاصة بدار المجوهرات العالمية تيفاني آند كو "Tiffany and co" في دبي، كونها أول سفيرة عربية لدار المجوهرات الأمريكية العريقة، وكان ظهورها هذه المرة خاطفا للأنظار ليس فقط بسبب إطلالتها، بل لظهورها برفقة ابنتها الصغيرة "ليا"، التي أسرت القلوب بإطلالة طفولية في غاية الرقة متناغمة تماماً مع اللوك الذي ظهرت به والدتها، فكان جمالهما حديث الجمهور على مواقع التواصل الإجتماعي، ودائما ما تنال إطلالاتها مع ابنتها الصغرى استحسان عشاقها في الوطن العربي. نجمة البوب العربي نانسي عجرم بدت متوهجة في أحدث ظهور لها بإطلالة جمعت بين الرقة والأناقة اعتمدتها أثناء حضور فعالية دار مجوهرات "تيفاني آند كو"، كما شاركتنا صور جلسة التصوير التي خضعت لها بالإضافة إلى الصور �...المزيد

GMT 19:32 2024 الأحد ,03 آذار/ مارس

اكسسوارت منزليّة يجب اقتنائها
 صوت الإمارات - اكسسوارت منزليّة يجب اقتنائها

GMT 10:13 2018 الأربعاء ,02 أيار / مايو

6 نصائح مفيدة لزيادة سرعة الكمبيوتر بسهولة

GMT 14:26 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

حسن شاكوش ضيف شرف فى "وصل أمانة"

GMT 20:02 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

ورش "دبي للثقافة" تسلط الضوء على فنون ومهارات

GMT 10:52 2019 الأحد ,30 حزيران / يونيو

أجمل عطور الصيف مِن وحي النجمات العالميات

GMT 14:53 2018 الخميس ,06 أيلول / سبتمبر

"أمل" وابنتها "عذاري" زميلتان في جامعة الإمارات

GMT 23:23 2018 الأحد ,24 حزيران / يونيو

ملك قورة تكشف كواليس "عزمي وأشجان" مع غدير حسان

GMT 21:55 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

إنقاذ امرأة من رجل مشعوذ اعتدى عليها لمدة أسبوع

GMT 16:32 2018 الثلاثاء ,27 آذار/ مارس

تصميمات فساتين مميزة للسهرة والمساء للمحجبات
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates