سجن هشارون الإسرائيلي يجسد أمومة الأسيرات الفلسطينيات في أروع صورة
آخر تحديث 12:57:17 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الصغيرات يمكنهن استكمال الدراسة تحت إشراف المُتعلمات

سجن "هشارون" الإسرائيلي يجسد أمومة الأسيرات الفلسطينيات في أروع صورة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - سجن "هشارون" الإسرائيلي يجسد أمومة الأسيرات الفلسطينيات في أروع صورة

الأسيرات الفلسطينيات في سجن "هشارون" الإسرائيلي
القدس المحتلة ـ منى المصري

تتكثف الأمومة داخل سجن "هشارون" الإسرائيلي للنساء، فهناك أسيرات يُحتجزن مع بناتهن الصغار، وأخريات بعيدات من صغارهن يمارسن الأمومة مع أسيرات صغيرات انتُزعن من أحضان عائلاتهن.
 
تروي الصغيرة رزان أبو سل (13 عامًا) التي أُفرج عنها هذا الأسبوع بعد شهر من الاعتقال، كيف تعمل الأسيرات الأمهات على رعاية صغيراتهن ورفيقاتهن اللواتي تقل أعمارهن عن 18 عامًا والمحتجزات في غرفة خاصة بالقاصرات، مثل سارة شماسنة (14 عامًا) التي اعتقلت مع والدتها رسيلة (47 عامًا)، وعهد التميمي (17 عامًا) التي اعتقلت مع والدتها ناريمان (40 عامًا)، فقالت "يعاملننا كأننا بناتهن، يحضّرن لنا الطعام من فتة الحمص والمقلوبة والفولية (أكلات شعبية فلسطينية) كما تفعل أمهاتنا، ويأخذننا إلى دروسنا اليومية كما لو كنا في البيت".
 
واعتُقلت رزان مع شقيقتيها نيفين (22 عامًا) وهي أم لولد وبنت، ورؤى (17 عامًا)، لكنهن فُرّقن في السجن حيث احتُجزت رزان ورؤى في غرفة القاصرات، ونيفين في غرف الأسيرات الأكبر سنًا. وبعد مضي شهر ودفع غرامة مالية قدرها نحو ألف دولار، أفرجت السلطات عن رزان، فيما أبقت على شقيقتيها رهن الاعتقال.

وفي الفسحة الصباحية، تتدفق الأسيرات الصغيرات إلى غرفة في السجن مخصصة للدراسة تسمى المدرسة، "فيها عشرة مقاعد دراسية حيث نتعلم تحت إشراف الأسيرات المتعلمات"، من بينهن عضو المجلس التشريعي الفلسطيني خالدة جرار التي تمضي حكمًا بالسجن الإداري للمرة الثانية، لمدة عام.

وتدرّس جرار، وهي أيضًا أمّ لطالبتين جامعيتين، منهاج اللغة الإنجليزية والإدارة والاقتصاد والثقافة، وتعمل على تأهيل طالبات الثانوية العامة من بين الأسيرات مثل عهد التميمي، اللواتي ينتظرن الحصول على الثانوية العامة للالتحاق بالجامعة بعد التحرر. وتعترف وزارة التربية والتعليم بنتائج التعليم في السجون الإسرائيلية التي يشرف عليها عدد من الأسرى المعلمين.
 
ووفق مؤسسات الأمم المتحدة، تحتجز سلطات الاحتلال 350 قاصرًا فلسطينيًا من بينهم عدد من الفتيات، وتمارس انتهاكات صارخة بحقهم عند الاعتقال.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سجن هشارون الإسرائيلي يجسد أمومة الأسيرات الفلسطينيات في أروع صورة سجن هشارون الإسرائيلي يجسد أمومة الأسيرات الفلسطينيات في أروع صورة



تتقن اختيار التصاميم بألوان تُظهر جاذبية بشرتها

إطلالة راقية وعصرية بـ"الأصفر" للنجمة جينيفر لوبيز

واشنطن - صوت الامارات
دائماً ما تتقن النجمة اللاتينية الحسناء جينيفر لوبيز، اختيار التصاميم المناسبة لقوامها بألوان تظهر جاذبية بشرتها السمراء، حيث تتميّز بإطلالاتها العصرية والمواكبة لأحدث صيحات عالم الموضة والأناقة، ولاحظنا تفضيل جينيفر للون بالعديد من الاطلالات والمناسبات، حيث لفتت نظرنا خياراتها المميزة بأكثر من ستايل وأسلوب بعيداً عن التكرار والروتين، حيث انتقت اللون الأصفر باطلالات رسمية بفساتين السهرة بأكثر من مناسبة، منها بأسلوب فاخر باللون الأصفر الخردلي باطلالة مبهرة ذكرتنا بأناقة أيام زمان ومنها بأسلوب بسيط وناعم بالفستان الأصفر من الساتان بقصة الأكتاف المكشوفة، وأطلّت لوبيز بالأصفر بإطلالة راقية وعصرية بالبدلة وبفستان جذاب وشبابي من الجلد بالقصة الضيقة، كما لفتت نظرنا اطلالتها بالأصفر الفوسفوري الحيوي بفستان ميدي من التو...المزيد
 صوت الإمارات - مذيع في "بي بي سي" يوضّح تفاصيل إصابته بوباء "كورونا"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates