المرأة المنسية في إطلاق مُهمّة أبولو 11 إلى القمر
آخر تحديث 04:57:00 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

كانت داخل إحدى غُرف مركز كينيدي في فلوريدا

المرأة "المنسية" في إطلاق مُهمّة "أبولو 11" إلى القمر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المرأة "المنسية" في إطلاق مُهمّة "أبولو 11" إلى القمر

مُهمّة "أبولو 11" إلى القمر
القاهرة - صوت الامارات

دخل العشرات من التقنيين ومراقبي الرحلات الفضائية إلى غرفة الإطلاق في مركز كينيدي للفضاء التابع لـ"ناسا"، في صباح يوم 16 يوليو/ تمّوز 1969، استعدادا لأهم إنجاز في تاريخ الوكالة، وفي هذا التاريخ قبل 50 عاما تقريبا من الآن، بدأ العد التنازلي لإطلاق مهمة "أبولو 11"، وهي أول مهمة يطأ فيها البشر بأقدامهم على سطح القمر، ومن ضمن الفريق المشرف على هذه المهمة امرأة واحدة داخل تلك الغرفة في مركز كينيدي للفضاء في فلوريدا، وهي "جو آن مورغان"، مهندسة طيران وفضاء جوي في وكالة الفضاء الأميركية.

والتقطت إحدى الصور وجه جو آن في الغرفة في تلك اللحظات الموتورة، حيث برزت بشكل ملحوظ باعتبارها الوحيدة التي لم تكن ترتدي قميصا أبيض وربطة عنق.

واستعدادا لإطلاق مهمة "أبولو 11" إلى الفضاء، يوجد المهندسون وغيرهم في غرفة المراقبة من أجل تأمين عملية الإطلاق، وكانت جو آن المرأة الوحيدة ضمن الفريق المشرف على المهمة، والأهم من ذلك، أن المهندسة البالغة من العمر 28 عاما آنذاك، التي كانت مهمتها مراقبة القراءات من جميع أجهزة الاستشعار على الصواريخ والمحركات وأجهزة الكمبيوتر، أول امرأة تبقى في تلك الغرفة التاريخية التابعة لمحطة كيب كانافيرال لإطلاق الصواريخ.
كان من الضروري أن تكون جو آن في غرفة المراقبة لتنبيه فريق الاختبار إذا حدث خطأ ما، لكنها اضطرت للحصول على تصريح خاص لتكون هناك.

وقالت: "اتصل بي مدير نظم المعلومات وقال لي: أنت أفضل شخص في مجال التواصل، سنضعك في وحدة التحكم"، وأضافت: "لكنني اكتشفت لاحقا أنه اضطر إلى إقناع مدير المركز، الدكتور كورت ديبوس، بأن كل شيء سيكون على ما يرام"، وأشارت إلى أنها تعرضت إلى العديد من المضايقات عبر المكالمات الهاتفية "الفاحشة" أو الاساءة إليها ببعض العبارات أو السلوكيات، فضلا عن التحيز الجنسي، وأضافت أنها كانت "مثل سمكة ذهبية في وعاء مع كل هؤلاء الرجال، وكان هناك 200 كاميرا مراقبة، في الغرفة ويمكن للناس أن يشاهدوني عبرها".

وكشفت جو آن بصفتها أول مهندسة في كيب كانافيرال أنها ألهمت جيلا كاملا من النساء وأن طريقها لم يكن سهلا دائما، أقله أنه لم تكن هناك مراحيض نسائية في المركز، حيث كان عليها الذهاب إلى مركز آخر أو استخدام دورات مياه الرجال.

قد يهمك ايضاً :

7 صديقات جمعهن العمل يشترين منزلًا للعيش معًا في سن الشيخوخة في الصين

باتريثيا أورتيغا أول امرأة تحصل على لقب "جنرال" في الجيش الإسباني

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المرأة المنسية في إطلاق مُهمّة أبولو 11 إلى القمر المرأة المنسية في إطلاق مُهمّة أبولو 11 إلى القمر



تلازم المنزل برفقة عائلتها بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد

نانسي عجرم تتألق بقوامها الممشوق وخصرها الجميل بـ"الأصفر" القصير

بيروت - صوت الامارات
شاركت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، متابعيها على صفحتها بـ"انستغرام" بصورة تعود لمشاركتها في برنامج ذا فيوس كيدوز، تألقت خلالها بفستان عصريّ قصير تميّز بقماشه الناعم والمنسدل، وبالنقشات مع الحزام الجلدي الذي حدد خصرها. وأكملت اللوك بتسريحة شعر عصرية، وجزمة جلدية، وظهرت بلوك جميل بقوام ممشوق وخصر جميل. ونانسي التي إختارت الفساتين القصيرة في عدد من المناسبات سواء الحفلات أو في إطلالاتها الكاجول. غالباً ما رافق الحزام هذه الإطلالة. مثل الفستان الأخضر المزيّن بالشك الذي تألقت به في أحد حفلاتها الفنية من توقيع إيلي صعب، وفي لوك قريب إلى ذلك الذي إختارته في ذا فويس، تألقت نانسي بفستانين بنقشة الورود مع الحزام الذي يحدد الخصر، الأول أصفر اللون والثاني غلب عليه اللون الوردي. تنسيق نانسي لحزام الخصر لا يقتصر فقط على الفساتين ...المزيد

GMT 18:14 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم
 صوت الإمارات - تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم

GMT 20:02 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

جريزمان يؤكد فخورا لدفاعي عن ألوان أتلتيكو مدريد

GMT 00:07 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

أزمة كورونا تدفع يوفنتوس للتفكير في بيع رونالدو

GMT 23:52 2020 الثلاثاء ,31 آذار/ مارس

زيدان يكسر الحجر الصحي في مدريد

GMT 00:44 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

توتنهام يخفض رواتب موظفيه بسبب فيروس كورونا

GMT 17:36 2019 الأحد ,11 آب / أغسطس

تجد نفسك أمام مشكلات مهنية مستجدة

GMT 00:09 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

ليفربول يفكر في استعادة رحيم ستيرلينج
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates