رحمة هارونا فتاة تعيش بدون أطراف وتقضي وقتها في وعاء من البلاستيك
آخر تحديث 21:21:31 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تحلم بأن تستطيع فتح متجر خاص بها قريبًا

رحمة هارونا فتاة تعيش بدون أطراف وتقضي وقتها في وعاء من البلاستيك

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - رحمة هارونا فتاة تعيش بدون أطراف وتقضي وقتها في وعاء من البلاستيك

رحمة هارونا لا تملك أطرافًا نتيجة حالة غريبة وتعيش في وعاء من البلاستيك
أبو غا - عادل جابر

تعيش رحمة هارونا بدون أطراف، وتعاني من ألم مزمن وتقضى معظم وقتها في وعاء من البلاستيك، ومع ذلك فهي تحلم بأن تفتح في يوم من الأيام متجرها الخاص بها، وولدت المراهقة البالغة من العمر 19 عامًا في كانو في نيجيريا، وكانت تتمتع بصحة جيدة ولكن عندما وصلت إلى عمر ستة أشهر توقف نموها فجأة وتوقف نمو أطرافها.

رحمة هارونا فتاة تعيش بدون أطراف وتقضي وقتها في وعاء من البلاستيك

وقالت مها: "من عمر ستة أشهر تعلمت كيف تجلس، وفي تلك اللحظة بدأت حالتها بالتطور فلم تستطع أن تتعلم كيف تزحف، بدأت حالتها مع حمى ثم الم في المعدة وانتقل الألم الى اجزاء الجسم مثل اليدين والساقين، ولم تكن تستطيع أن تستخدم أطرافها عندما تبدأ نوبة الألم"

وبذلت عائلة رحمة قصارى جهدها لتوفير حياة رغيدة لها وتستخدم اليوم وعاء بلاستيكي للتجول في قريتها، وتقول: "لقد ساعدوني كثيرًا، وحاولوا ان يعطوني كل شيء احتجت إليه".

وتتمتع رحمة بعلاقة مقربة مع شقيقها البالغ من العمر 10 أعوام، ويدعى فهد، الذي يقول: "أنا أساعدها في نواحٍ كثيرة مثل الاستحمام، والتجول بها في الخارج كل يوم، وأشعر بالسعادة عندما أرى أشخاص أخرين يحاولون مساعدتها، وتشعر هي أيضا بالسعادة عندما نزور الناس".

رحمة هارونا فتاة تعيش بدون أطراف وتقضي وقتها في وعاء من البلاستيك

رحمة هارونا فتاة تعيش بدون أطراف وتقضي وقتها في وعاء من البلاستيك

ولم يعرف الأطباء سبب حالتها بالرغم من أن العائلة عملت جاهدة للحصول على تشخيص وعلاج، وأشار والدها ويدعى حسين إلى أنه أمضى 15 عامًا في البحث عن علاج مضيفًا: "أنا مزارع، ولدى الكثير من الالتزامات، وبعت كل شيء أملكه وأنفقت أكثر من مليون نايرا أي حوالي 2600 جنيه إسترليني حتى الآن والله وحده يعرف كم أنفقت".
وحيرت حالة رحمة الأطباء، وظن بعض القرويون أنها ربما تعاني من الجين، وتأمل عائلتها في الحصول على اهتمام جمعية خيرية أو أخصائي طبي يساعدها على التخلص من ألمها اليومي، وتلقت بعض الهدايا السخية بعد أن ظهرت قصتها في الصحافة المحلية أهمها كان الكرسي المتحرك، الذي أحدث في حياتها فرقا.

رحمة هارونا فتاة تعيش بدون أطراف وتقضي وقتها في وعاء من البلاستيك

رحمة هارونا فتاة تعيش بدون أطراف وتقضي وقتها في وعاء من البلاستيك

وتابعت والدتها: "ذهبنا مرة إلى السوبر ماركت والتقينا بشخص اشترى لها الكرسي المتحرك، والتقط لنا عددًا من الصور ونشرت في الصحف المحلية، ومنذ ذلك الحين يأتي الناس ليساعدونا"، وعلى الرغم من التحديات اليومية التي تواجهها إلا أنها مراهقة شجاعة مليئة بالمستقبل وتحلم بفتح متجرها الخاص، مضيفة: "أشعر الله في كل شيء أقوم به، أريد أن أبدأ لعمل تجاري خاص بي وسأفتح محلا للبقالة هذا ما أريده".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رحمة هارونا فتاة تعيش بدون أطراف وتقضي وقتها في وعاء من البلاستيك رحمة هارونا فتاة تعيش بدون أطراف وتقضي وقتها في وعاء من البلاستيك



GMT 23:59 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات
 صوت الإمارات - سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات

GMT 22:22 2021 السبت ,17 إبريل / نيسان

ألوان ديكورات منزل رائجة هذا العام
 صوت الإمارات - ألوان ديكورات منزل رائجة هذا العام

GMT 21:27 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية
 صوت الإمارات - التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية

GMT 23:30 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة
 صوت الإمارات - جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة

GMT 07:26 2021 الثلاثاء ,30 آذار/ مارس

مفاجأة في إصابة ليفاندوفسكي تصدم سان جيرمان
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates