سايدة ميرضيايف تؤكد أن البرلماني الأوزباكستاني ترأسه امرأة و32 بالمائة من أعضائه نساء
آخر تحديث 19:48:01 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أوضحت أن الإمارات مثال يحتذى به لدعم التوازن بين الجنسين

سايدة ميرضيايف تؤكد أن البرلماني الأوزباكستاني ترأسه امرأة و32 بالمائة من أعضائه نساء

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - سايدة ميرضيايف تؤكد أن البرلماني الأوزباكستاني ترأسه امرأة و32 بالمائة من أعضائه نساء

الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم
أبوظبي - صوت الامارات

أكدت سايدة ميرضيايف، ابنة الرئيس الأوزبكي، عضو لجنة المساواة بين الجنسين في جمهورية أوزبكستان، أن دولة الإمارات العربية المتحدة أصبحت مثالاً يحتذى في مجال دعم حقوق المرأة في مختلف المجلات، لاسيما بعد التقدم الكبير الذي أحرزته في ملف التوازن بين الجنسين، مشيدة بجهود حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، في تعزيز دور المرأة وتمكينها من المساهمة في التنمية المستدامة وصنع مستقبل أفضل جنباً إلى جنب مع الرجل.

جاء ذلك خلال الجلسة الحوارية التي خصصت لابنة الرئيس الأوزبكي ضمن أعمال اليوم الأول لمنتدى المرأة العالمي – دبي 2020، الذي تنظمه مؤسسة دبي للمرأة تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بمشاركة أكثر من 3000 مشارك من قادة عالميين وصناع قرار من مختلف القطاعات الحكومية والخاصة، إلى جانب نخبة من رواد الأعمال والخبراء والأكاديميين والطلاب من 87 دولة حول العالم.

واستعرضت ميرضيايف خلال كلمتها أمام المنتدى الجهود التي تبذلها جمهورية أوزبكستان في مجال تمكين المرأة، حيث عانت دولتها خلال العقود الماضية من الحروب والنزاعات حتى تمكنت من الحصول على استقلالها، بينما انشغل القادة بالأمور السياسية والاقتصادية ولم يتصدر ملف المرأة وتمكينها من الحصول على حقوقها أولوياتهم، مؤكدة أنه حان الوقت لتحقيق تقدم في هذا الملف حتى يتمكن النساء من اللحاق بركب التطور العالمي.

وأضافت أن أوزبكستان تتعاون مع صندوق النقد الدولي ومنظمة الأمم المتحدة، والعديد من المؤسسات الدولية في دعم جهودها لتحقيق التوازن بين الجنسين، منوهة بما تحقق من إنجازات في مجال توفير الرعاية الصحة للمرأة، وتشجيع النساء في أوزبكستان على المشاركة في الحياة السياسية حتى أصبحت نسبة مشاركة النساء في البرلمان الاوزبكي 32% من البرلمان الذي تترأسه امرأة ، مشيرة إلى تتوجت 24 امرأة كبطلات في المسابقات الرياضية على مستوى العالم، وهو ما كان ليتحقق لولا الدعم الحكومي ووجود مؤسسات تعمل على تحسين أوضاع المرأة في مختلف المجالات.       

وأشارت ميرضيايف إلى التحديات التي تواجهها النساء في أوزبكستان خاصة في المناطق النائية ومعاناة بعض النساء من الصورة النمطية المأخوذة عن المرأة، ما يتطلب الكثير من الجهد لتعديل تلك الرؤى من خلال تسليط الضوء على النجاحات التي حققتها المرأة، وإبراز قدرتها الحقيقية على المشاركة في صنع مستقبل دولتها والمشاركة في المناصب القيادية، لاسيما مع حصول الأجيال الحالية على فرص جيدة للتعليم ما يمكنهم من الانخراط وتحقيق نجاحات في مختلف المجالات، معربة عن تفاؤلها بمستقبل المرأة في أوزبكستان وقدرتها على تجاوز التحديات.

مفوضية للتوازن بين الجنسين

وشاركت في الجلسة التي أدارتها سعادة هدى الهاشمي، مساعد المدير العام للاستراتيجية والابتكا، مكتب رئاسة مجلس الوزراء – الإمارات، نظيمة دافليتوفا، كبيرة المستشارين في قضايا التوازن بين الجنسين في أوزبكستان. والتي لفتت إلى الجهود الحكومية في بلادها لدعم مكانة المرأة وتعزيز تواجدها ضمن مؤسسات الدولة، مشيرة إلى إنشاء مفوضية حكومية معنية بملف التوازن بين الجنسين وتُشكّل الإطار القانوني الرسمي الذي يوحد الجهود ويدعم فرص تواجد المرأة في المؤسسات الحكومية، كما تتولى المفوضية تقديم حلول لمكافحة التمييز ضد المرأة، وتوعية المجتمع بحقوقها ما يعزز ويدعم ملف التوازن بين الجنسين.

وأكدت كبيرة المستشارين في قضايا التوازن بين الجنسين في أوزبكستان، أهمية الشراكات الدولية لدعم ملف التوازن بين الجنسين، حيث أقامت أوزبكستان شراكات مع عدة مؤسسات منها: منظمة الأمم المتحدة، وصندوق النقد الدولي، وبنك التنمية الاسيوي، وبنك التنمية الإسلامي، للعمل على عدة محاور أهمها تدريب الفتيات على دخول الحياة العملية، ومن ثم مساعدتهن في الحصول على فرص عمل مناسبة، وكذلك توفير فرص تعليم أفضل للأجيال الحالية من خلال تطوير المناهج الدراسية وتضمينها أفكاراً جديدة تساعد على تغيير الصورة النمطية عن المرأة في المجتمع، وتدعم وتعزز التوازن بين الجنسين في بلد تعداده يناهز 34 مليون نسمة نصفهم من النساء.

ويُعد منتدى المرأة العالمي – دبي 2020 الذي يعقد على مدى يومين تحت شعار "قوة التأثير"، التجمع الأكبر من نوعه عالمياً في مجال دعم المرأة، ويؤكد نهج دولة الإمارات في إقامة حوار بناء لزيادة مساحة مشاركة المرأة في شتى المجالات على الصعيد العالمي، ويناقش المنتدى من خلال أكثر من 60 جلسة سبل التأثير على السياسات وبناء الشراكات التي تعزز دور المرأة وتأثيرها في الحكومة والاقتصاد والمجتمع والمستقبل بحضور أكثر من 3000 مشارك من مختلف انحاء المنطقة والعالم.

قــــــد يهمــــــــــــــــك ايضــــــــــــــــــا:

منال بنت محمد يعرب "طالباتنا حلم الإمارات لغد مشرق مزدهر"

منال بنت محمد توجّه لجنة لدراسة قانون إجازة الوضع والأمومة

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سايدة ميرضيايف تؤكد أن البرلماني الأوزباكستاني ترأسه امرأة و32 بالمائة من أعضائه نساء سايدة ميرضيايف تؤكد أن البرلماني الأوزباكستاني ترأسه امرأة و32 بالمائة من أعضائه نساء



تلازم المنزل برفقة عائلتها بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد

نانسي عجرم تتألق بقوامها الممشوق وخصرها الجميل بـ"الأصفر" القصير

بيروت - صوت الامارات
شاركت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، متابعيها على صفحتها بـ"انستغرام" بصورة تعود لمشاركتها في برنامج ذا فيوس كيدوز، تألقت خلالها بفستان عصريّ قصير تميّز بقماشه الناعم والمنسدل، وبالنقشات مع الحزام الجلدي الذي حدد خصرها. وأكملت اللوك بتسريحة شعر عصرية، وجزمة جلدية، وظهرت بلوك جميل بقوام ممشوق وخصر جميل. ونانسي التي إختارت الفساتين القصيرة في عدد من المناسبات سواء الحفلات أو في إطلالاتها الكاجول. غالباً ما رافق الحزام هذه الإطلالة. مثل الفستان الأخضر المزيّن بالشك الذي تألقت به في أحد حفلاتها الفنية من توقيع إيلي صعب، وفي لوك قريب إلى ذلك الذي إختارته في ذا فويس، تألقت نانسي بفستانين بنقشة الورود مع الحزام الذي يحدد الخصر، الأول أصفر اللون والثاني غلب عليه اللون الوردي. تنسيق نانسي لحزام الخصر لا يقتصر فقط على الفساتين ...المزيد

GMT 22:43 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

إيجالو يقترب من البقاء مع مانشستر يونايتد

GMT 22:50 2020 الثلاثاء ,31 آذار/ مارس

«شاعر المليون» يشيد ببرنامج التعقيم الوطني

GMT 19:49 2019 الخميس ,12 أيلول / سبتمبر

تشعر بالغضب لحصول التباس أو انفعال شديد

GMT 21:40 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 06:48 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات حمامات بسيطة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates