الحاجز المرجاني العظيم في الخطر وأستراليا تلتزم الصمت
آخر تحديث 19:08:58 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"اليونسكو" تبحث مشروع قرار ينقذ الشعاب المرجانية

الحاجز المرجاني العظيم في "الخطر" وأستراليا تلتزم الصمت

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الحاجز المرجاني العظيم في "الخطر" وأستراليا تلتزم الصمت

الحاجز المرجاني العظيم
واشنطن ـ رولا عيسى

تبحث منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو" مشروع قرار يضع الحاجز المرجاني العظيم على قائمة "الخطر" للحفاظ على الشعاب المرجانية.

وتضغط الحكومة الأسترالية بشكل مكثف لتجنب وضع الحاجز في قائمة "التراث العالمي الذي يواجه خطر"؛ لأن من شأنه أن يقوض السياحة في الموقع الذي يجذب مليوني زائر كل عام، الأمر يعتبر وصمة عار على المصداقية البيئية للبلد التي يُنظر إليه في بعض الأوساط بصفة الـ"مخرب العالمي".

ومن المرجح أن لجنة التراث العالمي لـ"اليونسكو" ستتبنى المشروع، ويؤكد خبراء أنَّه على الرغم من أن الشعاب المرجانية ليست مدرجة رسميا في قائمة الخطر إلا أنها بالفعل تواجه تهديدًا خطيرًا، وأن الإجراءات التي تطالب بها "اليونسكو" أستراليا ليست كافية.

وأخطرت لجنة "اليونسكو" في الأعوام الماضية، أستراليا بقلقها حول الآثار السلبية على الشعاب المرجانية مثل تغير المناخ وتلوث المياه والتجريف وصيد الأسماك وتعهدت استراليا بخطة لوضع حد لهذه الأمور بحلول عام 2025.

وصرَّح الخبير في الشعاب المرجانية من جامعة "جيمس كوك" الدكتور نيك غراهام، بأن التجريف وحده يستطيع القضاء على الشعاب المرجانية من خلال إثارة الرواسب التي ستستقر على نطاق واسع من الشعاب المرجانية، ما سيسبب الضرر.

وأضاف غراهام: "من أهم مصادر التهديد على المدى الطويل على الحاجز المرجاني العظيم، والشعاب المرجانية في جميع أنحاء العالم، هو تغير المناخ".

وأكد أنَّ "من الضروري أن تفعل أستراليا كل شيء في وسعها للحد من الضغوط المحلية حتى تواجه هذه التهديدات الوجودية على النظام البيئي بما في ذلك الترسبات الناتجة من التجريف".

وأوضح منسق الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي وبرنامج الشعاب المرجانية في الحكومة الأميركية مارك ايكين، أن تدابير الخطة الأسترالية تعتبر خطوة إلى الأمام؛ ولكن أي خطة تنص على استخراج وحرق الفحم لن تؤدي إلا لزيادة الخطر الأكبر على الشعاب المرجانية.

ودفعت الحكومة اليمينية في استراليا إلى فتح مناجم جديدة واسعة في المنطقة المحيطة بالحاجز، والتوسع في أكبر ميناء للفحم في العالم كجزء رئيسي من الاستفادة من الثروة المعدنية وتنشيط طفرة التعدين في استراليا.

واتفق الخبراء والنشطاء على أن أهم التفاصيل الرئيسية في مشروع اليونسكو هو الاعتراف بالتراجع المستمر الخطير لنظام الشعاب المرجانية واستمرار الرقابة الصارمة التي طالبت بها اللجنة.

ويعد التلوث من ضمن المخاطر التي يواجهها الحاجز، حيث تهدف خطة الحكومة الأسترالية إلى تخفيض التلوث بنسبة 80٪ بحلول عام 2025. وقال خبراء إن دورة المواد ستستمر في مواجهة الضرر لعدة عقود.

وبحلول عام 2100 يمكن أن يزيد الناتج من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري من متوسط ​​درجات الحرارة في البحر قبالة سواحل شمال شرق استراليا إلى 2.5٪ أكثر دفئا مما هو عليه الآن، ما يشكل خطرًا كبيرًا على الشعاب المرجانية.

وتنتج الموانئ المحيطة بالحاجز 76٪ من إجمالي إنتاج جميع الموانئ كوينزلاند بين عامي 2011 و 2013، وأن توسيع ميناء أبوت يتطلب على نطاق واسع عمليات تجريف كبيرة، كما تسيطر هيئة "بارك" على صيد السمك الآن ولكن تستمر بعض الآثار السلبية للصيد وتشمل احتجاز السلاحف والدلافين في الشباك.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحاجز المرجاني العظيم في الخطر وأستراليا تلتزم الصمت الحاجز المرجاني العظيم في الخطر وأستراليا تلتزم الصمت



استوحي إطلالتك الرمضانية بأسلوب أنيق من النجمة مايا دياب

بيروت - صوت الإمارات
حلت الفنانة اللبنانية مايا دياب ضيفة أولى حلقات برنامج العرافة الذي تقدمه الإعلامية المصرية بسمة وهبة عبر شاشة قناة المحور.اختارت مايا دياب بذلة ببنطلون قصير من تصميم أليكسندر فوتيه Alexandre Vauthier من مجموعة الأزياء الراقية لخريف 2020، واحتراما لشهر رمضان الفضيل، أغلقت مايا دياب فتحة الصدر تماما.جاءت التطريزات الذهبية في البلوزة والبنطلون موحية بأنها مشابه للتطريزات العربية مما جعلها مناسبة تماما لشهر رمضان.كانت الفنانة اللبنانية مايا دياب تعرضت خلال الأيام الماضية لانتقادات حادة بسبب ظهورها في أحدى الفيديوهات التي نشرتها عبر حسابها الشخصي على تطبيق تبادل الصور، انستقرام، ظهرت فيه وهي تجلس على الأرض وتضع حذائها في وجه الكاميرا وتقوم باستبداله بأكثر من حذاء عبر الفيديو وهو ما اعبتره المتابعين إهانة لهم. الانتقادات الموجهة لم...المزيد

GMT 21:27 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية
 صوت الإمارات - التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية

GMT 23:59 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات
 صوت الإمارات - سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات

GMT 22:22 2021 السبت ,17 إبريل / نيسان

ألوان ديكورات منزل رائجة هذا العام
 صوت الإمارات - ألوان ديكورات منزل رائجة هذا العام

GMT 23:34 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

"تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة
 صوت الإمارات - "تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة

GMT 23:59 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 صوت الإمارات - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 23:30 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة
 صوت الإمارات - جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة

GMT 08:09 2021 الأحد ,14 آذار/ مارس

بشرى سارة لجماهير الدوري الإنجليزي

GMT 07:52 2021 الإثنين ,08 آذار/ مارس

الإعلان عن رئيس برشلونة الجديد
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates