ربط الأقمار الاصطناعية والكوارث الطبيعية والجفاف في مراكز الأرصاد العربية
آخر تحديث 19:14:16 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

انعقاد "المنتدى العربي الأول للأرصاد الجوية والمناخ" في أبو ظبي

ربط الأقمار الاصطناعية والكوارث الطبيعية والجفاف في مراكز الأرصاد العربية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ربط الأقمار الاصطناعية والكوارث الطبيعية والجفاف في مراكز الأرصاد العربية

انعقاد "المنتدى العربي الأول للأرصاد الجوية والمناخ" في أبو ظبي
أبو ظبي ـ سعيد المهيري

كشف المشاركون في "المنتدى العربي الأول للأرصاد الجوية والمناخ"، عن وجود مشروعات مهمة لتوحيد الجهود العربية في مجال التنبؤات المبكرة بالطقس، تتضمن مشروعاً لربط المركز العربي لتقييم العواصف الرملية وأخطار الزلازل والكوارث الطبيعية في الجزائر، ومركز الجفاف والإنذار المبكر في جدة، مع جميع مراكز الأرصاد العربية للتنبؤ مبكراً بالظواهر الحرجة والاستفادة من الأقمار الاصطناعية في الإنذار المبكر بالأحداث والكوارث الطبيعية، مشيرين إلى أن الوطن العربي يشهد 340 يوماً عواصف رملية في العام في مناطق متفرقة.
 
وكان المنتدى العربي الأول للأرصاد الجوية والمناخ انعقد تحت عنوان: "دور الأرصاد الجوية في الحد من مخاطر الكوارث"، بمشاركة رؤساء وممثلي مرافق الأرصاد في المنطقة العربية، وأعضاء اللجنة الدائمة للأرصاد الجوية في جامعة الدول العربية، ومؤسسات حكومية وجامعات ومنظمات إقليمية ودولية معنية بشؤون الأرصاد الجوية والمناخ وما يرتبط بها.
 
وأكد مدير المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل، رئيس اللجنة الدائمة للأرصاد الجوية في جامعة الدول العربية، الدكتور عبدالله المندوس، أن المنتدى يهدف إلى توفير منصة لمناقشة التحديات، وتبادل الخبرات والمعرفة، بين مرافق الأرصاد الجوية في الدول العربية، مشيراً إلى تنوع التحديات التي تواجه مراكز الأرصاد الجوية العربية، وتتمثل في عدم توافر القدرات الفنية، والمصادر البشرية المتخصصة، والتشريعات التي تسمح لهذه المراكز بزيادة مواردها المالية وتنظم المنافسة في مجال التحذيرات.

 وذكر الوزير المفوض في جامعة الدول العربية، مدير إدارة البيئة والإسكان والموارد المائية والتنمية المستدامة، الدكتور جمال الدين جاب الله، أن المشكلة الأبرز في عمل مراكز الأرصاد الجوية العربية تتلخص في قلة الوعي المجتمعي بدورها وأهميتها.

 وقال: إن "الوطن العربي يشهد 340 يوماً عواصف رملية في العام، في مناطق متفرقة، وتقلبات جوية، ما يتطلب توحيد الجهود العربية في مجال التنبؤات المبكرة بالطقس، لافتاً إلى مشروع ربط المركز العربي لتقييم العواصف الرملية وأخطار الزلازل والكوارث الطبيعية في الجزائر، ومركز الجفاف والإنذار المبكر في جدة، مع مراكز الأرصاد العربية للتنبؤ مبكراً بالظواهر الحرجة، والاستفادة من الأقمار الاصطناعية في الإنذار المبكر بالأحداث والكوارث الطبيعية".

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ربط الأقمار الاصطناعية والكوارث الطبيعية والجفاف في مراكز الأرصاد العربية ربط الأقمار الاصطناعية والكوارث الطبيعية والجفاف في مراكز الأرصاد العربية



GMT 18:42 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

أفيال تقتحم قاعة طعام خارجية وترعب زبائنها في زامبيا

ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا

كيت ميدلتون غارقة في الألماس وتلفت الانتباه بـ "خاتم جديد"

لندن ـ ماريا طبراني
أقيم حفل الاستقبال الدبلوماسي في قصر باكنغهام الأربعاء، وكان باستضافة الملكة إليزابيث، أمير ويلز "تشارلز" وزوجته دوقة كورنوول "كاميليا"، بالإضافة إلى دوق ودوقة كامبريدج الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون. وكانت كيت ميدلتون مِثالًا حيًّا على الأميرة الفاتنة التي نقرأ عنها في قصص الخيال، والتي ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين، وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا ورقيًّا. بدايةً، أسدلت دوقة كامبريدج على جسدها الرّشيق فُستانًا مُخمليًّا كلاسيكيًّا بتوقيع علامتها المُفضّلة ألكساندر ماكوين، جاءَ خاليًا من التّفاصيل بأكمامٍ طويلة وياقة على شكل حرف V متمايلة، اتّصلت بأكتافٍ بارزة قليلًا، كما لامس طوله الأرض. واعتمدت كيت واحدة من تسريحاتها المعهودة التي عادةً ما تختارها لمُناسباتٍ رفيعة المُستوى كهذه، وهي الكعكة الخل...المزيد

GMT 13:01 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
 صوت الإمارات - بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى

GMT 13:01 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا
 صوت الإمارات - بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا

GMT 07:27 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

دراسة دولية تؤكد أن مراكش بين أرخص المدن السياحية
 صوت الإمارات - دراسة دولية تؤكد أن مراكش بين أرخص المدن السياحية

GMT 06:56 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

مورينيو يؤكد أن مصلحة توتنهام أهم من اللاعبين

GMT 07:01 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

ساديو ماني يقتنص جائزة لاعب الشهر في ليفربول

GMT 06:47 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

بيتر كراوتش يهاجم صلاح ويصفه بـ "الأناني"

GMT 04:04 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض نسخة مصغرة من "جدارية عام زايد» في "وير هاوس 48"

GMT 07:45 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

دي ليخت يتوج بجائزة «كوبا» لافضل لاعب تحت 21 عاما

GMT 01:20 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

متحف أميركي يدعى امتلاكه أقدم صورة معروفة تصور العبيد
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates