مهرجان المرحيرسخ قيم السعادة بين الأجيال الناشئة
آخر تحديث 22:32:07 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"مهرجان المرح"يرسخ قيم "السعادة" بين الأجيال الناشئة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "مهرجان المرح"يرسخ قيم "السعادة" بين الأجيال الناشئة

مهرجان المرح للصحة واللياقة
ابوظبي - صوت الامارات

  يجسد مهرجان المرح للصحة واللياقة الذي يعقد حالياً في مختلف إمارات الدولة تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة ..دور دولة الامارات في نشر قيم ومفاهيم السعادة والايجابية بين الأجيال الناشئة وترسيخها لتصبح منهاج عمل يرفد المجتمع بكوادر بشرية مؤهلة بالشكل الأمثل للمستقبل وذلك تماشياً مع رؤية الإمارات 2021 التي تضع السعادة ضمن أولويات المؤشرات الوطنية.

وقال مسؤولون ومشاركون في المهرجان الذي ينظمه مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني..في تصريحات خاصة لوكالة أنباء الإمارات "وام" إن المهرجان يؤكد دور السعادة وارتباطها بتنشئة مجتمع صحي يرفد عجلة الانتاج بالكوادر الكفء القادرة على تعزيز مسيرة نماء وتطور الوطن على مختلف الاصعدة.

وقال سعادة مبارك سعيد الشامسي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني إن شعار الحدث "اعتن بصحتك لأجل سعادتك" يأتي تأكيدا على أن العيش بصحة أفضل من شأنه أن يجعلنا أكثر حيوية وأعلى إنتاجية وبالتالي أكثر سعادة.

واكد ان هذا الحدث حظي بمشاركة واسعة من مختلف فئات المجتمع لاسيما النشء وذلك في ظل الفعاليات المتنوعة والثرية المقامة في مختلف مناطق الدولة ومنها حديقة "أم الإمارات" بأبوظبي ..مشيراً إلى أن المهرجان يتوافق مع رؤية القيادة الرشيدة في تنشئة مجتمع صحي يتمتع أفراده بأبدان قوية وعقول نيرة ليساهموا في استكمال مسيرة التنمية والعطاء للوطن.

وأشار سعادته إلى أن أبراز دور "السعادة" في المهرجان هذا العام يؤكد ارتباط هذا المفهوم المهم بمسيرة التنمية والعطاء للوطن وهو ما يأتي تماشياً مع الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 التي تضع السعادة ضمن أولويات المؤشرات الوطنية في قائمة "مجتمع متلاحم محافظ على هويته".

ولفت إلى أن الدورة الحالية للمهرجان تأتي في إطار الشراكة الاستراتيجية المتميزة التي تربط المركز بمختلف الوزارات والمؤسسات الحكومية والخاصة المشاركة في الفعاليات والتي من بينها وزارة التربية والتعليم وهيئة الصحة بأبوظبي ومجلس أبوظبي للتعليم والهيئة الوطنية للمؤهلات وجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا وكافة الوزارات والمؤسسات الحكومية والخاصة المشاركة ..معربا عن شكره لجميع الشركاء على جهودهم في المهرجان هذا العام.

وقال علي محمد المرزوقي رئيس مهارات الإمارات في مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني إن المهرجان قدم حزمة من الفعاليات المتنوعة التي تلائم مختلف فئات المجتمع وترتكز بشكل أساسي على محور "السعادة" باعتباره شعار المهرجان لهذا العام ..مشيراً إلى أن المهرجان شهد إقبالاً كبيراً من مختلف أطياف المجتمع وذلك تأكيد على أهميته ورسالته المهمة في ترسيخ الثقافة الصحية بين أفراد المجتمع وتشجيع الشباب على اتباع نمط حياة صحي.

وقال محمد عبدالله العامري "زائر" إن "السعادة والتسامح والخير" أضحت قيماً أساسيةً في مجتمع الإمارات وتسعى مختلف مؤسسات الدولة إلى ترسيخها لدى الأجيال الناشئة فهي الاساس الذي ترتكز عليها الدولة في تعزيز مسيرة التنمية والتطور على مختلف الأصعدة.

وأشار إلى أن مهرجان المرح للصحة واللياقة والمنعقد حالياً في حديقة أم الإمارات بأبوظبي يحقق فوائد عديدة للنشء ويسهم في تأهيلهم بالشكل الأمثل للمستقبل وفقاً لهذه الركائز السالفة الذكر ..لافتاً إلى أن فعاليات المهرجان جميعاً ترتكز على ارتباط تنشئة أجيال صحية بالمجتمع بتحقيق السعادة وبالتالي تأهيل كوادر بشرية للمستقبل.

وقال علي إبراهيم خالد "زائر" إن مهرجان المرح للصحة واللياقة يتضمن العديد من الفعاليات المهمة التي تسهم في تنمية مهارات وقدرات الأجيال الناشئة وتدعم جهود الدولة نحو ترسيخ مجتمع صحي قادر على دفع عجلة الانتاج في مختلف قطاعات العمل.

وأشار إلى أن اختيار "السعادة" محورا أساسيا للمهرجان هذا العام يأتي ترجمة لنهج قيادة الدولة الرشيدة فالسعادة اليوم أصبحت قيمة أساسية في المجتمع الإماراتي وترتبط ارتباطا وثيقا بمسيرة تنميته وازدهاره على مختلف الأصعدة ..لافتاً إلى أن ترسيخ مفاهيم السعادة والإيجابية لدى الأجيال الناشئة يضعهم على الطريق الصحيح نحو المشاركة بدور فاعل في تعزيز مسيرة وتنمية الدولة وتحقيق الريادة العالمية لها في شتى المجالات.

وتستمر فعاليات مهرجان المرح للصحة واللياقة في مختلف إمارات الدولة حتى 27 مارس الجاري في عدد من المواقع الرئيسية ومن أبرزها حديقة أم الإمارات بأبوظبي.

ويقدم المهرجان باقات متنوعة من الأنشطة الصحية والرياضية والألعاب والمسابقات بالإضافة إلى الاستشارات والفحوصات المجانية التي يقدمها نخبة من الأطباء والاستشاريين.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مهرجان المرحيرسخ قيم السعادة بين الأجيال الناشئة مهرجان المرحيرسخ قيم السعادة بين الأجيال الناشئة



GMT 01:25 2022 الثلاثاء ,30 آب / أغسطس

أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة
 صوت الإمارات - أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة

GMT 03:58 2022 الأربعاء ,05 تشرين الأول / أكتوبر

طيران الإمارات تُعزز عملياتها في جنوب إفريقيا
 صوت الإمارات - طيران الإمارات تُعزز عملياتها في جنوب إفريقيا

GMT 04:24 2022 الخميس ,21 تموز / يوليو

أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر
 صوت الإمارات - أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر

GMT 04:26 2022 الإثنين ,25 تموز / يوليو

مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة
 صوت الإمارات - مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة

GMT 04:38 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

جزر المالديف واحة للجمال والسكينة
 صوت الإمارات - جزر المالديف واحة للجمال والسكينة

GMT 02:23 2022 الأربعاء ,20 تموز / يوليو

تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة
 صوت الإمارات - تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة

GMT 21:45 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 20:56 2018 الخميس ,11 تشرين الأول / أكتوبر

الزي المدرسي يعرض التلميذات للتحرش الجنسي في بريطانيا

GMT 20:18 2013 السبت ,14 أيلول / سبتمبر

"الميادين" تحصد جائزة افضل فيلم اجنبي "بركسات"

GMT 16:12 2018 الثلاثاء ,10 تموز / يوليو

تصميم تقليدي لـ"جيب رانجلر" وطرح نسخ أخف وزنًا

GMT 11:56 2018 الثلاثاء ,26 حزيران / يونيو

دراسة تؤكّد التربية تُحدد مستويات "التستوستيرون"

GMT 23:22 2013 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

لا خلافات مع هيفاء واعتذرت عن "حلاوة روح"

GMT 16:48 2013 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

الصيادون في بيرو يقتلون الدلافين لصيد أسماك القرش

GMT 02:17 2013 الأحد ,06 كانون الثاني / يناير

11 مليون مشترك في خدمة الهاتف المحمول في اليمن

GMT 16:30 2013 الإثنين ,16 كانون الأول / ديسمبر

باولا باتون وأوكتافيا سبنسر إثارة وأناقة من ماس

GMT 12:10 2013 الإثنين ,10 حزيران / يونيو

عطر بطعم الكرز من "إسكادا"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates