المؤتمر الثاني للمباني الخضراء يبحث 3 محاور رئيسية
آخر تحديث 09:54:06 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
مدير إدارة التوجيه المعنوي في الجيش الليبي العميد خالد المحجوب يعلن تركيا أرسلت عدة طائرات مسيرة لضرب خط إمداد مياه في محيط سرت مصر تسجل 73 وفاة و 929 إصابة جديدة بكورونا وزارة الصحة الإماراتية تسجيل 375 إصابة جديدة بفيروس كورونا و512 حالة شفاء ووفاة واحدة الرئاسة التركية تؤكد أن أردوغان وترامب يبحثان هاتفيا عددا من القضايا الإقليمية أبرزها الملف الليبي فضلا عن العلاقات الثنائية مستشار رئيس مجلس النواب الليبي لسكاي نيوز عربية يعلن سنتصدى لأي تقدم لقوات طرابلس صوب الجفرة وسرت مستشار رئيس مجلس النواب الليبي لسكاي نيوز عربية يعلن الاجتماعات التي أجراها رئيس البرلمان عقيلة صالح مع المسؤوليين الإيطاليين تركزت كلها على الحل السياسي للأزمة الليبية سفيرة دولة الإمارات لدى هولندا حصة عبد الله العتيبة تعلن أن قرار محكمة العدل الدولية ذو طبيعة تقنية ومقتصر على المسائل الإجرائية والولاية القضائية لمعالجة النزاع السعودية والإمارات ومصر والبحرين تتجه لطرح القضية الخاصة بالمزاعم القطرية أمام منظمة الطيران المدني "إيكاو" بعد قرار محكمة العدل الدولية وزير الخارجية الإيطالي السابق فرانكو فراتيني لسكاي نيوز عربية يعلن يجب أن توقف حكومة الوفاق الليبية محاولاتها التقدم صوب سرت والجفرة وزير الخارجية الإيطالي السابق فرانكو فراتيني لسكاي نيوز عربية يعلن نسعى لتحقيق المصالحة بين الأطراف الليبية المتنازعة
أخر الأخبار

المؤتمر الثاني للمباني الخضراء يبحث 3 محاور رئيسية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المؤتمر الثاني للمباني الخضراء يبحث 3 محاور رئيسية

ثاني بن أحمد الزيودي
دبي-صوت الإمارات

المؤتمر الثاني للمباني الخضراء في منطقة الشرق الأوسط و شمال أفريقيا " الذي انطلقت فعالياته افتراضيا أمس الضوء على 3 موضوعات رئيسة تشمل أفضل الأماكن لتجمعات الأفراد وتعزيز التجمعات ذات الإنتاج الصفري للكربون، وتعزيز البناء المستدام.

يعقد المؤتمر على مدار يومين تحت رعاية معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة و المجلس العالمي للمباني الخضراء /WorldGBC/، بالشراكة مع ماجد الفطيم القابضة.

و أكد معاليه في كلمته الافتتاحية أن تعزيز اعتماد معايير البناء الخضراء في عمليات بناء وإعادة تأهيل المباني يمثل أحد الأولويات التي تحظى باهتمام كبير في دولة الإمارات مواكبة لتوجيهات القيادة الرشيدة ورؤيتها لاعتماد وتعزيز التحول نحو منظومة الاقتصاد الأخضر.

و أوضح معاليه أن زيادة الاعتماد و التحول نحو المباني الخضراء يساهم في تسجيل نسب عالية لخفض معدلات انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري خصوصاً وأن قطاع التشييد والبناء يعد من أكبر القطاعات المساهمة في زيادة هذه الانبعاثات بنسبة تصل إلى 39% كما يستهلك ما يقارب 36% من إجمالي استهلاك الطاقة العالمي .. مشيراً إلى أن دولة الإمارات تمتلك تجربة ناجحة في هذا المجال بعدما شهد العقد الماضي تعزيزاً كبيراً في دمج معايير الاستدامة في عمليات قطاع التشييد والبناء المحلي كافة.

ولفت معاليه إلى أن فعاليات المؤتمر ستسهم بشكل كبير في تعزيز فعاليات التعاون والتنسيق الإقليمي لزيادة معدلات اعتماد معايير المباني الخضراء في عمليات البناء والتشييد على مستوى المنطقة، عبر توفير منصة تجمع صناع القرار والعديد من ذوي العلاقة بهذا القطاع في المنطقة لاستعراض التجارب الناجحة والوقوف على المتطلبات كافة .

يستهدف المؤتمر - الذي يأتي تحت مظلة المجلس العالمي للمباني الخضراء - إيجاد منصة "افتراضية" لأعضاء المجلس وذوي العلاقة بهذا القطاع من العاملين به أو القطاعات الأخرى والمختصين والأكاديميين للنقاش وتبادل الأفكار حول أهمية ومتطلبات ومستقبل المباني الخضراء، وطرح سياسات واستراتيجيات ذكية وبرامج إبداعية لمستقبل هذا القطاع تتناول دور القطاعين الحكومي والخاص، وتعزيز تبني ممارسات البناء الأخضر وتعزيزها عبر تبنى التقنيات الحديثة، تحفيز التعاون والتنسيق الدولي في هذا المجال.

من جهتها ذكرت كريستينا غامبوا الرئيس التنفيذي للمجلس العالمي للأبنية الخضراء أن المؤتمر سيمنح فرصة لا تقدر بثمن لشبكتنا العالمية و تلك التي في المنطقة للمواءمة ما بين فرص التعلم والقيادة في هذه الأوقات غير المسبوقة.

و قالت : " يجب علينا تبني الانتعاش الاقتصادي الأخضر بأجندة تضع المباني في رأس أولوياتها و ذلك لخلق وظائف جديدة وتحسين جودتها بشكل عام.. و وقد حان الوقت لنقدم على نطاق واسع بيئات مبنية صحية وعادلة ومستدامة للجميع في كل مكان" .

بدوره قال محمد عصفور، الرئيس الإقليمي لشبكة الشرق الاوسط وشمال أفريقيا إنه نظراً لأن المباني تستهلك 39٪ من انبعاثات الكربون العالمية و50٪ من استخدام الموارد العالمية.. فلا خيار أمامنا سوى إعطاء المباني الخضراء الاهتمام الذي تستحقه ونحن نخطط لمرحلة ما بعد كورونا، وسيكون مؤتمر الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الثاني فرصة مواتية لتسليط الضوء على الدور الذي يمكن أن تلعبه هذه المباني ليس فقط في إصلاح كوكبنا ولكن في إصلاح الاقتصاد أيضا.

من ناحيته أشار إبراهيم الزعبي، الرئيس التنفيذي للاستدامة لدي ماجد الفطيم القابضة إلى أن المؤتمر هذا العام يمثل حدثاً خاصاً وفرصة هامة لمشاركة التجارب والخبرات حول الوضع الحالي.. منوها إلى أن مرحلة التعافي من آثار الجائحة الحالية، تتطلب تنسيق جهود التركيز على الصحة والسلامة العامة والحفاظ على البيئة وتعزيز القدرة على الصمود.

قد يهمك أيضًا:

30 مليوناً لرفع كفاءة استهلاك الطاقة في مراكز ماجد الفطيم

الزيودي عضواً بمجلس القيادات العالمية الشابة 2020

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المؤتمر الثاني للمباني الخضراء يبحث 3 محاور رئيسية المؤتمر الثاني للمباني الخضراء يبحث 3 محاور رئيسية



اختارت فستانًا من قماش الكتان باللون البيج

ميغان ماركل في شكل جديد وناعم بعد غياب دام شهرين

لندن - صوت الامارات
حاول دوق ودوقة ساسكس حماية نفسيهما من الشمس وفيروس "كورونا" في أحدث إطلالة لهما في بيفرلي هيلز- كاليفورنيا، وهما يستقلان سيارتهما في محطة للوقود برفقة فريق أمنيّ خاص بهما، فيما لم يشاهد معهما إبنهما آرتشي. اختارت ميغان بعد غياب دام شهرين الإطلالة بفستان من قماش الكتان linen باللون البيج الكريمي فضفاض تميّز بقصته غير المتساوية عند الطرف فجاء قصيراً من الأمام وأطول من الخلف. ونسّقت معه حذاء بكعب مسطّح من مجموعة Sam Edelman، وزيّنت اللوك بقبعة كبيرة من القش من تصميم Janessa Leone، ونظارات سوداء بزجاجات داكنة، وكمامة للوقاية من فيروس كورونا. وأكملت ميغان اللوك بحقيبة كروس باللون الأسود. وللمرة الأولى زيّنت ميغان معصمها بما يبدو حسب الصور انه ساعة ذهبية، ومن الناحية الجمالية، لم يظهر من ميغان سوى شعرها الأسود الذي أسدلته على كتفيها وصف...المزيد
 صوت الإمارات - تقرير يبيّن أجمل وجهات سياحية في تايلاند لعطلة 2020

GMT 10:23 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها
 صوت الإمارات - أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها

GMT 11:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 12:10 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء غير حماسية خلال هذا الشهر

GMT 21:45 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 12:01 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

نهلة أحمد تكشف عن مشوارها في فن النحت

GMT 01:26 2016 الجمعة ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

برج الثعبان.. عاطفي وحكيم وعنيف في بعض الأوقات

GMT 15:41 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

أساتذة العود العربي في بيت الهراوي السبت

GMT 07:10 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

جماهير "الوصل" الإماراتي تدعم منتخب بلادها

GMT 20:37 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

شهر عسل 2019 في سردينيا أحد أفضل الأسرار في إيطاليا

GMT 23:23 2020 الإثنين ,25 أيار / مايو

إصابتان بـ «كورونا» في أندية إنجلترا

GMT 05:07 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

أمير كرارة يتخلى عن «شنب باشا مصر» من أجل «الاختيار»
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates