دوللي شاهين تفتخر بلقب السندريلا وتتمنى لو كانت سعاد حسني
آخر تحديث 16:45:34 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

كشفت لـ"صوت الإمارات" سر نشرها صورة بالشعر المستعار

دوللي شاهين تفتخر بلقب السندريلا وتتمنى لو كانت سعاد حسني

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - دوللي شاهين تفتخر بلقب السندريلا وتتمنى لو كانت سعاد حسني

النجمة اللبنانية دوللي شاهين
القاهرة – محمود الرفاعي

 أكدت النجمة اللبنانية دوللي شاهين، أنها حريصة على قضاء أيام إجازاتها في المنزل وسط العائلة، وأنها لا تفضل العمل أو السفر في هذه الأيام، مشيرة إلى أنها حصلت على لقب "السندريلا" اللبنانية من جمهورها، وهو اللقب المرتبط بالراحلة العظيمة سعاد حسني.

وأوضحت دوللي في حديث خاص إلى "صوت الامارات"، أنَّها تحرص على التواجد في المنزل خلال الأعياد، خصوصًا في ظل وجود ابنتها نور التي لا تفضل أي عمل على قضاء الوقت معها.

وكشفت أنَّها طرحت صورة لها بشعر مستعار، بغرض "التسلية بالصور، ومثلما ظهرت في الإعلان الأخير لي بأكثر من شكل ولون شعر، فكل هذا على سبيل التسلية، فمن الممكن أن أظهر في مناسبة بشعر أحمر، أو أرتدي شعرًا مستعارًا أصفر وأنا في المنزل، لكن فكرة تغيير شكلي كاملًا غير مطروحة".

وأشارت عن ألبومها الغنائي الجديد إلى أنه "لم يتبق في الألبوم سوى أغنية واحدة فقط، سيتم تسجيلها خلال هذا الأسبوع، ليكون الألبوم جاهزا تمامًا، حيث راعيت أن أقدم مختلف الألوان الموسيقية سواء الرومانسية أو الدراما، وبمختلف اللهجات المصرية واللبنانية والخليجي والجزائري، وأتمنى أن يكون بداية الشهر المقبل، في حالة هدوء الأحداث في الوطن العربي على الصعيد السياسي".

وشدَّدت دوللي على أهمية طرح ألبومها كاملا وليس أغاني منفردة، مضيفة: "أرغب في تثبيت نفسي كمطربة ويكون لي رصيد غنائي قوي، من خلال طرح عدد من الألبومات، لأنني على مدار 6 أعوام، قدمت العديد من الأغاني المنفردة".

وبيَّنت أن السبب الرئيسي وراء اختفائها تلك الفترة عن الإنتاج، هو الظروف السياسية التي منعتها أكثر من الظروف الإنتاجية، لافتة إلى أن ما حدث مطلع عام 2011 من اندلاع الثورة في مصر، وقبلها قليلا في تونس مرورًا بمصر ثم ليبيا وسورية وكل البلدان العربية هو السبب.

وفيما يخص لقب "السندريلا" الذي منح لها من قبل جمهورها، أكدت أنها حصلت على لقب "السندريلا اللبنانية" وليس في العموم، وأنها سعيدة جدا لمجرد ارتباطها بهذا اللقب ولو في نطاق لبنان فقط، لأنه "يكفي المقارنة مع إنسانة مبدعة وفنانة كبيرة وهذا أسعدني جدًا".

وعن ابنتها نور في حياتها وإمكانية ظهورها في عالم الفن، أوضحت دوللي "نور هي كل حياتي، وسعيدة جدا منذ مولدها، وأتمنى من الله أن يعينني على تربيتها التربية الصحيحة ويحميها مما نراه هذه الأيام، ولكننا اتفقنا أنا وزوجي على أن الشق الأكاديمي في حياتها هو الأهم، وأن يتم تربيتها تربية طبيعية وتسير في طريقها الدراسي كاملا إلى حين الحصول على شهادتها، وبعد ذلك لو كانت موهبتها موهبة حقيقية عليها أن تختار المجال الذي تريده".

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دوللي شاهين تفتخر بلقب السندريلا وتتمنى لو كانت سعاد حسني دوللي شاهين تفتخر بلقب السندريلا وتتمنى لو كانت سعاد حسني



تمتلك "ستايل" جذابًا وبعيدًا تمامًا عن التكرار والروتين

طُرق تنسيق الجمبسوت بإطلالات عصرية على طريقة أوليفيا باليرمو

نيويورك - صوت الإمارات
تُشكِّل إطلالات سيدة الأعمال ورائدة الموضة أوليفيا باليرمو، مصدر وحي للعديدات من الشابات والسيدات واللاتي يعشقن الإطلالات الشبابية الأنيقة بلمسات متفردة ومواكبة لأحدث صيحات الموضة، فأوليفيا الحاضرة دائما في أبرز عروض الأزياء العالمية، والتي دائماً ما تتابع إطلالاتها عدسات المصورين والباباراتزي، تمتلك ستايل جذابا وبعيدا تماماً عن التكرار والروتين. ومن القطع المفضلة لديها، تصاميم الجمبسوت العصري والشبابي والذي اعتمدته أوليفيا بالعديد من الإطلالات الجذابة وبأكثر من ستايل وأسلوب، لتستوحي طرق تنسيق الجمبسوت بأسلوب أوليفيا باليرمو، اخترنا لك مجموعة جذابة من أبرز إطلالاتها بقصات منوّعة وألوان مختلفة، منها بإطلالات إيدجي وعصرية بالجمبسوت من الجلد الأسود والذي نسّقته أوليفيا مع صندل بالكعب العالي، ومنها بإطلالات مواكبة...المزيد

GMT 13:06 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات كبيرة في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 21:40 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 12:14 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تشعر بالإرهاق وكل ما تفعله سيكون تحت الأضواء

GMT 09:15 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 19:57 2019 الخميس ,12 أيلول / سبتمبر

تتحدى من يشكك فيك وتذهب بعيداً في إنجازاتك

GMT 19:28 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

حفل غنائي لـ"تقاسيم عربية" في ساقية الصاوي

GMT 16:03 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

مداخل المنزل الفخمة والأنيقة تعكس جمال أختيارك

GMT 14:38 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 00:07 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

قصة جديدة لفئة اليافعين بعنوان "لغز في المدينة"

GMT 16:55 2019 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

مدن استثنائية في اليونان يمكنك زيارتها في 2019

GMT 15:31 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

تمتع بالمناظر الطبيعية الخلابة في نيوجيرسي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates