عساف يؤكد أنه كان يحلم بالغناء في دار الأوبرا المصرية
آخر تحديث 11:30:19 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

كشف لـ "صوت الإمارات" عن موعد طرح ألبومه الجديد

عساف يؤكد أنه كان يحلم بالغناء في "دار الأوبرا" المصرية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - عساف يؤكد أنه كان يحلم بالغناء في "دار الأوبرا" المصرية

محمد عساف
القاهرة – محمود الرفاعي

أعرب الفنان الفلسطيني محمد عساف، عن مدى افتخاره واعتزازه بالغناء في القاهرة وعلى مسرح "دار الأوبرا" المصرية.

وأفاد عساف في تصريحات لـ"صوت الامارات"، بعد غنائه في القاهرة: "ربما لا تصدق لو قلت لك إنني كنت أحلم بالوقوف على ذلك المسرح العظيم الذي وقف عليه كبار وقامات الغناء العربي".

وأضاف: "قبل أن أصبح مطربًا معروفًا للجميع كنت أرى أن دار الأوبرا المصرية عالم عظيم لا يقف عليه أي مطرب، وأحمد الله أنني حلمي وتحقق الحلم هذا العام وشاركت في تلك الدورة الرائعة أسماء كبار مطربي الوطن العربي أمثال أنغام وسميرة سعيد وهاني شاكر وصابر الرباعي وكل المشاركين في المهرجان، وأحب أن أوجه الشكر إلى كل القائمين على دورة المهرجان وأقول لهم أشكرهم لأنكم منحتوني شرف الوقوف على ذلك المسرح".

وتابع: "جمهور دار الأوبرا المصرية أو مسرح الأوبرا بشكل عام يختلف عن باقي مسارح العالم، فجمهور الأوبرا وبالتحديد المصرية يتكون من السمعية وأصحاب الذوق الرفيع بالغناء وأنا أحب هذه الفئة من المستمعين، لكونهم يسمعون المطرب وهو يشدو بكل دقة ويستطيعون أن يكتشفوا إذا كان وقع في أخطاء أو كان تغنى بشكل سليم، ربما تجد عددًا كبيرًا من المطربين يخشون الوقوف على ذلك المسرح لأن الخطأ فيه ليس بسيطًا، ولكني الحمد الله أحب تلك المسارح ولكن حفلاتي بها دائمًا ما يكون بها حرص شديد للغاية حتى لا أقع في أخطاء أو هفوات".

وعن تقييمه لحال الأغنية العربية في الوقت الحاضر، قال عساف: "الأغنية العربية أصحبت في وضع صعب للغاية والجميع يتحمل تلك المسؤولية سواء كان مطربين أو شعراء أو ملحنين أو نقاد، والآن لا يوجد التزام بالموسيقى العربية الصحيحة التي تربينا عليها واستمعنا لها منذ نعومة أظافرنا سواء من العظماء الكبار أمثال أم كلثوم ومحمد عبد الوهاب، وعبد الحليم حافظ، حتى جيل مطربي الثمانيات والتسعينات الفترة التي تربيت فيها على الأغاني الشبابية كانت أغانيهم فيها معنى ولحن وموسيقى حقيقية، أم الآن اندثرت تلك الموسيقى الجميلة وأصبحنا نعيش في عالم موسيقى غريب ومختلف عن ما كنا نعيش فيه وأصبحنا نستمع إلى أغنيات وموسيقى ليس لها أية علاقة بالموسيقى الحقيقة التي نعرفها".

وتحدث عن موعد طرح ألبومه الجديد: "أتمنى أن يطرح الألبوم مع بداية العام المقبل، وسأعمل جاهدًا على أن أنهي تسجيل الأغاني خلال الأيام المتبقية من العام الحالي، فحتى الآن قمت بتسجيل أربع أغنيات من بينهم أغنيتان من كلمات الشاعر أمير طعيمة وألحان إيهاب عبد الواحد وخالد عز، وأغنية وطنية لمصر بعنوان حكايتي معاها وتقول كلماتها حكايتي معاها حكاية نيل وليل سهران على الكورنيش وأكلة فول على العربية برغيف عيش وسهرة بشيرا والقلعة وحواريها حكايتي معاها".

وأردف:" كنت أود أن أجعل الألبوم بالكامل مصريًا، ولكن جمهوري اقترح علي أن أزيد من الأغنية المصرية، ولكن لا أحرمهم من غناء باقي اللهجات".

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عساف يؤكد أنه كان يحلم بالغناء في دار الأوبرا المصرية عساف يؤكد أنه كان يحلم بالغناء في دار الأوبرا المصرية



اعتمدن موديلات أكثر رسمية للمشاوير المسائية

موديلات فساتين قصيرة لإطلالات جذَّابة وناعمة مِن وحي النجمات العرب

بيروت- صوت الإمارات
تعدّ الفساتين القصيرة موضة رائجة جدا هذا الصيف وشاهدنا منها العديد من التصاميم المميزة والمنوعة ضمن مجموعات هذا الموسم من ناحية القصات والألوان، وكذلك فقد لاحظنا أن الموديلات الكاجوال منها والرسمية كانت موجودة على منصات العروض وهي مثالية للمشاوير الصيفية، واليوم اخترنا لك تصاميم فساتين قصيرة لإطلالات جذابة وناعمة من وحي النجمات العرب. النجمات العرب دائماً ما يكن السباقات في اعتماد صيحات الموضة وهذا الموسم كثيرات منهن تألقن في موضة الفساتين القصيرة الرائجة هذا الصيف وقد اخترن منها موديلات متنوعة اتسمت بالنعومة والعصرية في آن معاً، منهن من فضلن اعتماد الموديلات الكاجوال للمشاوير الصباحية مثل هنا الزاهد التي اختارت فستان قصير مورد بقصة مكشوفة الأكتاف ونسرين طافش التي اعتمدت فستان أبيض مزين بالكشكش مع صندل من دون كعب، وف...المزيد

GMT 08:53 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 08:03 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

لن يصلك شيء على طبق من فضة هذا الشهر

GMT 14:54 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

بعثة مصرية تبحث عن مقبرة الملكة "نفرتيتي" في "وادي القرود"

GMT 17:44 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

العين الإماراتي يستكمل مسلسل التفوق الآسيوي على الأفارقة

GMT 20:55 2018 الجمعة ,02 شباط / فبراير

تغريم جمهور شباب الأهلي لإهانتهم خالد عيسى

GMT 06:26 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

جماهير النصر والوصل تتحدى مقاطعة ديربي بر دبي

GMT 08:24 2018 السبت ,21 تموز / يوليو

فاطمة بنت مبارك تستقبل قرينة الرئيس الصيني
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates