محمد رجب يرى أن صابر غوغل يبحث المشاكل الاجتماعية
آخر تحديث 18:35:22 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

نفى لـ "صوت الإمارات" إمكانية العمل مجددّا مع سارة سلامة

محمد رجب يرى أن "صابر غوغل" يبحث المشاكل الاجتماعية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - محمد رجب يرى أن "صابر غوغل" يبحث المشاكل الاجتماعية

الفنان محمد رجب
القاهرة - إسلام خيري

أبدى الفنان محمد رجب سعادته بالنجاح الذي حققه أحدث أعمالة السينمائية فيلم "صابر غوغل" الذي يتم عرضه حاليا في دور العرض، مشيرًا إلى إيجابية ردود الفعل عن شخصيته بشكل خاص، والفيلم بوجه عام.

وأعلن رجب في تصريحات خاصة إلى "صوت الإمارات"، أنه يعتبر "صابر غوغل" حالة فنية خاصة، وتجربة سينمائية مختلفة، ومحطة فنية جديدة في مسيرته، يقدم به مادة جديدة إلى الجمهور، لا سيما أن الفيلم يناقش قضايا اجتماعية من خلال عرض أساليب النصب الحديثة التي انتشرت مؤخرًا، إضافة إلى الأكشن والكوميديا، وتدور الأحداث حول رجل بارع في التعامل مع التكنولوجيا والاتصالات، وتتسبب براعته في دخوله إلى عالم من الصفقات المشبوهة، مع بعض رجال اﻷعمال.

وأشار رجب إلى أن "صابر غوغل" ملئ بالصعوبات، قائلًا "بذلت أنا وجميع صناع العمل مجهودًا كبيرًا جدًا في الفيلم، نظرَا لأن العمل مليء بالأحداث، واستغرق تصوير الفيلم ثلاثة أشهر متواصلة، مشيرًا إلى أن أصعب المشاهد في الفيلم كانت مشاهد الأكشن، ولكن على الرغم من صعوبتها إلا أنني كنت سعيد ومستمتع بها والحمد الله الفيلم خرج للجمهور بشكل لائق".

وأوضح أنها ليست المرة الأولى التي يقوم فيها بالمشاركة في كتابة سيناريو عمل فني خاص به، لافتًا إلى أن أغلب الأعمال التي قام ببطولتها، كان يساهم في كتابتها، لذلك لم يكن الأمر غريب عليه. وعن بعض المشكلات التي تعرض لها الفيلم أثناء التصوير، أوضح أن ما حدث ما هي إلا أمور عادية، لا ترق لكونها خلافات مؤثرة على الفيلم، إلا انه للأسف الشديد، تناولت وسائل الإعلام الأمور بصورة غير صحيحة، ما من شأنه تصعيد الأزمة، ولكن تم تجاوز هذه الخلافات واستكمال تصوير العمل من دون مشاكل.

وأكد رجب أن مسالة تحقيق أعلى الإيرادات لا تشغله نهائيًا، لأن شغله الشغال هو تقديم عمل محترم ذات مستوى فني عالي، يحترم عقل المشاهد ويكون عمل مكتمل العناصر الفنية من "اكشن وكوميديا ورومانسية"، وهذا ما تحقق في "صابر غوغل"، أما مسالة الإيرادات فهي ليست المقياس لجودة العمل من عدمه، فضلًا عن وجود حسابات أخرى لقياس مسألة تحقيق الإيرادات، كعدد النسخ المطروح بها والتي على أساسها يحقق الفيلم الإيرادات.

وواصل رجب "أن الفيلم تم طرحه بعدد نسخ قليلة تصل إلى  28 نسخة، وبعد تحقيقه إيرادات جيدة، تم زيادة عدد النسخ لتصل إلى 40، في حين يوجد من الأفلام المعروضة طرحها، ما يصل إلى 80 و90 نسخة وبالتالي فالفارق واضح، ويجب أخذه في الحسبان". وعن تعاونه مع سارة سلامة في أعمال أخرى، أكد انه من المستحيل العمل معها مرة أخرى في أي عمل فني، رافضًا الكشف عن أسباب ذلك، وفضّل أن يحتفظ بها لنفسه فقط.

واختتم رجب حديثه عن السينما، مؤكدًا أنها ستشهد انتعاشة خلال الفترة المقبلة، إذا تم عرض عديد كبير من الأفلام السينمائية، بشرط التنوع في مضمون هذه الأفلام، ما بين الأكشن والكوميدي والدرامي والرومانسي، وإذا تحقق هذا في عدد كبير من الأفلام في موسم واحد، فسوف تبدأ السينما في النهوض من جديد.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد رجب يرى أن صابر غوغل يبحث المشاكل الاجتماعية محمد رجب يرى أن صابر غوغل يبحث المشاكل الاجتماعية



تمتلك "ستايل" جذابًا وبعيدًا تمامًا عن التكرار والروتين

طُرق تنسيق الجمبسوت بإطلالات عصرية على طريقة أوليفيا باليرمو

نيويورك - صوت الإمارات
تُشكِّل إطلالات سيدة الأعمال ورائدة الموضة أوليفيا باليرمو، مصدر وحي للعديدات من الشابات والسيدات واللاتي يعشقن الإطلالات الشبابية الأنيقة بلمسات متفردة ومواكبة لأحدث صيحات الموضة، فأوليفيا الحاضرة دائما في أبرز عروض الأزياء العالمية، والتي دائماً ما تتابع إطلالاتها عدسات المصورين والباباراتزي، تمتلك ستايل جذابا وبعيدا تماماً عن التكرار والروتين. ومن القطع المفضلة لديها، تصاميم الجمبسوت العصري والشبابي والذي اعتمدته أوليفيا بالعديد من الإطلالات الجذابة وبأكثر من ستايل وأسلوب، لتستوحي طرق تنسيق الجمبسوت بأسلوب أوليفيا باليرمو، اخترنا لك مجموعة جذابة من أبرز إطلالاتها بقصات منوّعة وألوان مختلفة، منها بإطلالات إيدجي وعصرية بالجمبسوت من الجلد الأسود والذي نسّقته أوليفيا مع صندل بالكعب العالي، ومنها بإطلالات مواكبة...المزيد

GMT 13:06 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات كبيرة في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 21:40 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 12:14 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تشعر بالإرهاق وكل ما تفعله سيكون تحت الأضواء

GMT 09:15 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 19:57 2019 الخميس ,12 أيلول / سبتمبر

تتحدى من يشكك فيك وتذهب بعيداً في إنجازاتك

GMT 19:28 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

حفل غنائي لـ"تقاسيم عربية" في ساقية الصاوي

GMT 16:03 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

مداخل المنزل الفخمة والأنيقة تعكس جمال أختيارك

GMT 14:38 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 00:07 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

قصة جديدة لفئة اليافعين بعنوان "لغز في المدينة"

GMT 16:55 2019 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

مدن استثنائية في اليونان يمكنك زيارتها في 2019

GMT 15:31 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

تمتع بالمناظر الطبيعية الخلابة في نيوجيرسي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates