مصطفى فهمي يبدي سعادته بنجاح الحركة الفنية في مصر
آخر تحديث 15:42:52 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكد لـ "صوت الإمارات" اهتمامه بجودة وطبيعة العمل

مصطفى فهمي يبدي سعادته بنجاح الحركة الفنية في مصر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مصطفى فهمي يبدي سعادته بنجاح الحركة الفنية في مصر

مصطفى فهمي
القاهرة - محمد عمار

أبدى الفنان مصطفى فهمي سعادته بسبب العديد من الأحداث الفنية، منها تكريم شقيقه حسين فهمي في عدد من المهرجانات الدولية في العام الماضي، منها مهرجان الإسكندرية، وتسمية الدورة بإسمه وإعطاءه رئاسة لجنة التحكيم في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، مشيرًا إلى أن حسين رجل طيب القلب وهو يحبه كثيرا، لافتًأ إلى أنهما لم يلتقيا في حياتهم الفنية إلا في مسلسل الحفار عام 1995 وهو مسلسل مخبراتي، لذلك تحمس للعمل معه في الإعلان الشهير عن إحدى شركات الإتصالات للتعبير عن حبه لشقيقه.

وأضاف فهمي في تصريحات خاصة إلى "صوت الامارات"، أنه سعيد بالحركة الفنية في مصر، خاصة مع انتشار موسم درامي طوال العام بمسلسلات جيدة جذبت المشاهدين بشكل كبير، موضحا أنه سعد بالعمل في إحدى هذه المسلسلات وهو مسلسل "مملكة يوسف المغربي" الذي عرض منذ عامين.

وأوضح أن ما يميز هذه الأعمال أن بها كبار النجوم ومتألق معهم مؤلفين ومخرجين، وعن اشتراكه بشكل أساسي في الدراما الرمضانية، أكد أنه ليس بشكل أساسي فهناك مجموعة من الأعمال عرضت بالفعل في رمضان وهناك أعمال كبيرة ونجحت لم تعرض في رمضان، فمثلا عرض المسلسل في رمضان أو في غير رمضان لا يهمه بقدر ما يهمه جودة العمل.

وأشار إلى أنه قدم العام الماضي مسلسل "حلاوة الدنيا"، لأنه دور جديد وإنساني حول عم يقف بجانب إبنة شقيقه من أجل التغلب على السرطان، وقبلها قدم مسلسل "مأمون وشركاه" مع عادل إمام في دور صديقه الذي يقف بجانبه، وقبل هذا عرض مجموعة من الأعمال الرمضانية الناجحة، منها دموع في عيون وقحه، ومشوار إمرأة ، وقصة الأمس، لافتًا إلى أن هناك أعمالا أخرى نجحت ولم تعرض في رمضان مثل مسلسل بريق في السحاب ومسلسل مملكة يوسف المغربي، فالعمل الجيد هو ما يجذب الجمهور لرؤيته ونجاحه.

وتابع فهمي "وهناك تجارب كثيرة ومنها ما نحن عليه الأن من انتشار مسلسلات جيدة والإعجاب بها كبير". وعن حضوره للاحتفال الذي أقامته مدينة الإنتاج الإعلامي بمناسبة عيدها العشرين، أشار إلى أنه سعيد بالمدينة، مؤكدًا أنه يدعو كل العرب والأجانب لتصوير أعمالهم فيها، لافتًا إلى أنه يرى مدينة الإنتاج الإعلامي هو ترجمة حقيقية بأن مصر هوليوود الشرق، وخاصة أن المدينة أصبح بها أستديوهات على أحسن مستوى وثانيا أن بها معامل تحميض كبيره بعكس زمان، فهناك أفلام كثيرة كانت تحمض في الخارج وتتكلف كثيرا ولكن مدينة الإنتاج وفرت العملات الصعبة على المنتجين.

وعن حياته الأسرية، قال إنه سعيد بها ومستقر والحمد لله دون الدخول في تفاصيل. وبشأن آخر أعماله، أشار إلى أنه يقرأ حاليا مجموعة من النصوص، لاختيار أفضلها لأنه يرى أن التمثيل بالنسبة له تعبيرا عن وجوده وعليه أن يختار ما يناسبه.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصطفى فهمي يبدي سعادته بنجاح الحركة الفنية في مصر مصطفى فهمي يبدي سعادته بنجاح الحركة الفنية في مصر



ارتدت قناع الوجه لأول مرّة خلال انخراطها في حدث عام

دوقة كورنوال كاميلا تتأنّق في فستان بالأزرق في زيارة للمعرض الوطني

واشنطن - صوت الإمارات
ارتدت كاميلا، دوقة كورنوال قناع للوجه لأول مرة، خلا انخراطها فى حدث عام، وفتحت الباب لأفراد العائلة المالكة لارتداء أقنعة وجه خلال المناسبات الرسمية، إذ كانوا يمتنعون عن ارتدائها لسبب غير معلوم. ونسقت كاميلا قناع وجه برسمة الطاووس، أنيق ومتسق مع اللون الأزرق لفستانها، أثناء زيارة المعرض الوطني في لندن، وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية. ولم يرتد أفراد العائلة المالكة البريطانية، بما في ذلك الأمير تشارلز، 71 عامًا، وكاميلا، 72 عامًا، أقنعة أثناء المناسبات الملكية في الأسابيع القليلة الماضية. وقد يكون قرار عدم ارتداء الأقنعة في الارتباطات العامة مفاجأة للبعض لأن الزوجين الملكيين سيكونان أكثر عرضة للخطر من الأعضاء الأصغر سنًا في العائلة المالكة، لكن كاميلا اختارت هذه المرة قناع أنيق لتغطية وجهها، والذى تميز بطباعة الطاووس ...المزيد

GMT 08:53 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 09:45 2020 الإثنين ,27 تموز / يوليو

العراق يستعيد قطعة أثرية عمرها 7000 سنة

GMT 21:52 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع

GMT 02:54 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

الحبيب الجفري يرد على تصريحات أسما شريف منير عن الشعراوي

GMT 09:43 2019 الأربعاء ,21 آب / أغسطس

"العوضي" يبتكر حاوية ذكية لفرز النفايات

GMT 02:07 2019 الأربعاء ,10 تموز / يوليو

تعرَّف على أسعار وملامح "سكودا سوبيرب" موديل 2020

GMT 20:40 2019 الأربعاء ,17 إبريل / نيسان

أستون مارتن مستمرة في تطوير "DB4 GT زاجاتو"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates