فاطمة ناصر تؤكّد أنها أعجبت بشخصية سارة في قانون عمر
آخر تحديث 14:35:32 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

كشفت لـ"صوت الإمارات" الصعوبات التي واجهتها أثناء تجسيدها لدورها

فاطمة ناصر تؤكّد أنها أعجبت بشخصية "سارة" في "قانون عمر"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - فاطمة ناصر تؤكّد أنها أعجبت بشخصية "سارة" في "قانون عمر"

الفنانة التونسية فاطمة ناصر
القاهرة - شيماء مكاوي

كشفت الفنانة التونسية فاطمة ناصر ,عن كواليس تقديمها لدور "مارلين" في مسلسل "نصيبي وقسمتك" ضمن حكاية 604".

وقالت لـ"صوت الامارات" تربطني علاقة صداقة قوية بيني وبين المؤلّف عمرو محمود ياسين والمنتج أحمد عبد العاطي، فقد اشتركت في الجزء الأول من مسلسل "نصيبي وقسمتك" الذي قام ببطولته الفنان هاني سلامة في قصتين هما "الجاني بعد يومين"، و "هناء وشريف"، وعندما كان يكتب "عمرو" حكاية "604" تحدث معي وأخبرني أن هناك دور لي في هذه الحكاية وأنه سيرسل لي السيناريو بعد الانتهاء من كتابته، وبعدها أرسل لي حلقتين من الحكاية وتحدث معي عن الخطوط العريضة للقصة وللشخصية نفسها، وأعجبت كثيرًا بالقصة وتحمست لها قبل تصويرها، قائلة " أحب كثيرًا الأعمال التي تتناول الروحانيات التي تربط الإنسان بربنا، مع مزج ذلك بالإثارة والغموض.

 شخصية مرلين

وأوضحت أن "شخصية مارلين, مليئة بالمشاعر والإنسانيات، وبها الكثير من الغموض بخاصة في الحلقات الأولى من العمل، ولم أقدمها من قبل عبر مشواري الفني، ونوع الشخصية نفسها قليلًا ما يتم كتابتها في الدراما بهذا الشكل، فمثلت بالنسبة لي تحدِ كبير لأنها تمر بالعديد من التطورات والمراحل فمن المفترض أنها كفيفة، وفي نفس الوقت ليس من المفترض أن يفهم المشاهد أنها كفيفة، فقط يجب أن نفهم في بداية الحلقات أنها غريبة الأطوار، وبعد أن تكون قوية الشخصية في بداية الحلقات، وبعد ذلك عندما تقل قواها، فتتحول إلى شخص ضعيف، وهذه المرحلة مختلفة كثيرًا عن المرحلة الأولى، فأنا حبيت شخصية "مرلين" بكل تفاصيلها وتعايشت معها كثيرًا من حبي لها، فأنا مرلين القبطية الكفيفة القوية الشخصية التي تحمل رسالة تريد ان توصلها".

 الصعوبات 

وتابعت حديثها عن الصعوبات التي واجهتها أثناء تجسيدها لدور "مارلين" وقالت: ضيق الوقت في الاستعداد للشخصية والتصوير كان من أكثر الصعوبات التي واجهتني، ففي البداية قمنا بعمل بروفة واحدة قبل التصوير مع عمرو ياسين والمخرج أكرم فريد، وهي بروفة قراءة ليس أكثر، وكنا تحت ضغط شديد قبل التصوير لأننا قمنا بالتصوير بشكل سريع، وكان المسلسل لم يتبقى له سوى أيام على عرضه، فحكاية "604" مكونة من 5 حلقات مدة كل حلقة 45 دقيقة، تم تصويرها ما بين 14 لـ 15 يوم، وهذا يعتبر أمر شبه مستحيل، تصوير لمدة 20 ساعة في اليوم الواحد أمر في غاية الصعوبة، ففي إحدى المشاهد الذي أقوم من النوم "ملبوسة بالجن" لم اكن أستطيع في هذا المشهد التحكم في حركة عيني من كثر ارهاقي، لذا فضيق الوقت شكل ضغط كبير علينا جميعًا ولكن وسط فريق عمل متعاون ومناخ عائلي بلا منافسة، تجعل الفنان يشعر براحة نفسية كبيرة، تجعله يخرج كل ما لديه من طاقات فنية، وعلى الرغم من صعوبة هذه الشخصية إلا أنني استمتعت كثيرًا".

 أصعب المشاهد

وتابعت  حديثها عن أصعب المشاهد قائلة: "مشاهد صراع مرلين مع الشيطان كانت من أصعب المشاهد، وهذه المشاهد تم تصويرها على مرة واحدة او مرتين بالكثير، والحركة الجسدية في هذه المشاهد ارهقتني كثيرًا، لأنها تحتاج إلى تدريبات وبروفات كثيرة، ولأن معظم هذه المشاهد كانت مع الفنانة حنان مطاوع فقد كانت دائما تشجعني وتقول لي ثقي بأنك تستطيعي تجسيد هذا الصراع طالما أنه نابع من قلبك، والحمد لله استطعت".

 مسلسل "قانون عمر"

و تحدثت عن اشتراكها في بطولة مسلسل "قانون عمر" وقالت يعتبر هذا العمل كبير وضخم ومساحة الدور الذي أقدمه كبيرة ومؤثرة في ذات الوقت، ويعد من أهم الأدوار في العمل، و حبيت دور "سارة"، لأنني دائمًا كنت محصورة في أدوار معينة، وهي أدوار الطيبة والمضحية، لكن في دور "سارة" قدمت شخصية شريرة وبالتالي هو مختلف تمامًا عن ما قدمته من قبل، لذا تحمست له كثيرًا، وعلى الرغم من كراهية المشاهدين لها إلا أنني أحببتها كثيرًا فنيًا، فقد كان يجب أن أحبها وأصدقها وأتعايش معها حتى استطيع تقديمها بنجاح، والحمد لله ردود الأفعال فاقت توقعاتي لها بكثير، لأنني لدي ايمان قوي بإن الفنان يجب أن يفتح أق جديده له بتبني ادوار لم يقوم بها من قبل وهذا ما فعلته في دور "سارة" في مسلسل "قانون عمر"، ودور "مارلين"، ودور "نادية" في مسلسل "عائلة الحاج نعمان" المقرر عرضه قريبا على قنوات ام بي سي مصر ويشاركني بطولته الفنان تيم الحسن، فتجربة الفنان لنفسه لتأدية أدوار مختلفة سيجعله يكتشف مواقع القوة في اداؤه لبعض الأدوار عن الأخرى.

"غرابيب سود"

و تحدثت فاطمة"عن مسلسل "غرابيب سود" والذي شاركت به في دور "مليكة" والانتقادات التي واجهتها في هذا العمل، وقالت: يعتبر مسلسل "غرابيب سود" من أهم الأعمال الفنية التي قدمتها حيث أنه يجسد الحياة في جماعة داعش ، وقدمت دور "مليكة" التونسية التي تربطها قصة حب من أمير في جماعة داعش ويتزوجوا، وواجهت في بداية هذا العمل العديد من الانتقادات التي جاءت لي على "إنستغرام" عن اختيار عمل يتناول العديد من القضايا المهينة للمرأة العربية مثل جهاد النجاح وغيرها من الأمور الخطيرة، والتي تناولها العمل بشكل واقعي، ولكن ما قابلته من نقد هو أقل بكثير مما قابلته الفنانات الخليجيات في هذا العمل لأن دوري لم يتطرق لقصة جهاد النجاح أو ما إلي ذلك، فمشكلتنا في المجتمعات العربية للأسف "التعميم" فالفنانة الخليجية أو التونسية أو المغربية إذا قامت بتأدية دور محدد يعتقد البعض إنه تمثيل لنموذج منتشر بالفعل في تلك البلد، وإن هناك فتيات عربيات يفعلن ذلك وهذا الأمر غير صحيح، والهدف الحقيقي من هذا العمل هو أن نقول إن الإسلام برئ تماما من أفكار وأفعال داعش.

وقالت بشأن ما تردد عن وجود جزء ثانِ من العمل " أتمنى بالطبع تقديم جزء ثانِ من هذا العمل لأنه عمل ضخم للغاية، وهام جدا، إلا إنه حتى الان لم يتحدث أحد من صناع العمل عن تنفيذ جزء ثانِ له.

وأوضحت الصعوبات التي واجهتها كفنانة تونسية في أداء للهجة المصرية قائلة: أنا كفنانة تونسية التحدي كان بالنسبة لي أن انجح في بلد ليس بلدي، ولهجة غير لهجتي الأصلية، فهذا نوع من التحدي يحسب لأي ممثل يعمل خارج حدود وطنه، فانا جربت امثل باللهجة الفارسية، وعلى الرغم من أنها تجربة رائعة إلا أنها كانت مرهقة كثيرًا، وحتى الآن لا اعلم ما هو رد فعلها لأن المسلسل لم يعرض بعد، ولكن أنا اشتغلت كثيرًا على اللهجة المصرية قبل اشتراكي في الأعمال المصرية حتى أستطيع أن أتحدث المصرية بطلاقة وبالتالي تلك الصعوبة زالت تماما بالنسبة لي الآن.

وتحدثت عن كيفية اشتراكها في بطولة أعمال فنية مصريه قبل تونس وقالت: كان ذلك عن طريق الصدفة فقد كانت تجمعني صداقة مع الفنان شريف منير، والذي قام بترشيحي للمخرج أحمد مدحت من أجل الاشتراك في فيلم "التربيني" وبالفعل كان هذا هو انطلاقة مصرية لي، ولكنه كان دور بسيط للغاية وبعدها توالت علي الأعمال واشتركت في فيلم "أحكي يا شهرزاد" مع الفنانة منى زكي، وايضا قدمت العديد من الأعمال التونسية مثل فيلم "حرة" ومسلسل "مكتوب"، فعلى الرغم من إن مصر كانت بوابتي للشهرة إلا أنني أيضًا قدمت العديد من الأعمال التونسية المهمة.

وقالت عن الفنان الذي تتمنى مشاركته في عمل فني في الفترة المقبلة: أعشق كثيرا الفنانة نيللي كريم والفنانة منة شلبي وأتمنى مشاركتهم في عمل فني قريبًا، وأتمنى أيضا الوقوف أمام المخرج العظيم أحمد نادر جلال.

وكشفت عن أكثر إنسان يقف بجوارها ويساندها دائمًا في مشوارها الفني قائلة: لا يوجد سوى أمي الدائمة الدعاء لي ووصيتها لي دائما أن أتوكل على الله في جميع خطواتي.

وتابعت أنتظر عرض مسلسل "عائلة الحاج نعمان" لأنه مسلسل ضخم وأقوم من خلاله بدور فتاة شعبية لأول مرة.

 يذكر أن الفنانة التونسية فاطمة ناصر بدأت حياتها الفنية بالتمثيل في الأفلام القصيرة فظهرت لأول مرة مع المخرج عمرو سلامة في الفيلم القصير "الإعلان"، ثم في فيلم "على الهوا" مع المخرج ايهاب لمعي عام 2007 والذي شارك في المسابقة الدولية لمهرجان القاهرة السينمائي، و في نفس العام قدمت فاطمة أدواراً مميزة في العديد من الأفلام المصرية منها "أسد وأربع قطط" (2007) و"احكي يا شهرازاد" مع المخرج يسري نصرالله (2009) وفيلم "صابون نظيف" (2010) إخراج مليكة عمارة والذي شارك في العديد من المهرجانات (مهرجان كان السينمائي الدولي، ومهرجان أيام قرطاج السينمائي، ومهرجان وهران السينمائي) وفيلم "سكر مر" للمخرج هاني خليفة وفيلم "حرة" (2015) مع المخرج معاذ كمون والذي شارك في مهرجان الاسكندرية السينمائي الدولي.

 تميزت فاطمة ناصر بأدوارها التليفزيونية فقدمت العديد من المسلسلات الدرامية منها المسلسل التونسي "مكتوب" (2008)، و"الحب والسلام" (2009) وهو انتاج سوري عراقي مشترك، و"الهروب من الغرب" (2009) ، و"عابد كرمان" (2011)، و"الصفعة" (2012)، و"المنتقم" (2012) ، و"مولانا العاشق" و"بعد البداية" (2015) و غيرها من الأعمال الناجحة

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فاطمة ناصر تؤكّد أنها أعجبت بشخصية سارة في قانون عمر فاطمة ناصر تؤكّد أنها أعجبت بشخصية سارة في قانون عمر



GMT 15:28 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

عبير صبري تُؤكّد أنّ "البيت الكبير" يعرض مرآة المجتمع

GMT 13:15 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

نيرمين الفقي تؤكّد أنها واجهت صعوبات في "أبو العروسة 2"

GMT 13:54 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

دلال عبدالعزيز "مشغولة" بتصوير مَشاهدها في "كازابلانكا"

GMT 11:08 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

حسن الرداد يستعد لبدء تصوير فيلم جديد مع المنتج أحمد السبكي

GMT 23:30 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها
 صوت الإمارات - الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها

GMT 22:59 2022 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي
 صوت الإمارات - كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي

GMT 23:20 2022 الأحد ,18 كانون الأول / ديسمبر

شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل
 صوت الإمارات - شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل

GMT 23:27 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل
 صوت الإمارات - أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل

GMT 20:27 2022 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دبي نموذج ملهم في تمكين أصحاب الهمم
 صوت الإمارات - دبي نموذج ملهم في تمكين أصحاب الهمم

GMT 21:40 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

الموت يغّيب الإعلامي المصري مفيد فوزي عن 89 عاماً
 صوت الإمارات - الموت يغّيب الإعلامي المصري مفيد فوزي عن 89 عاماً

GMT 21:26 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 04:27 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

ضبط 373 مسدس بلاستيك ممنوع قانونيًا في نابلس

GMT 02:56 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

ألينيا وبويج أبرز ضحايا التعاقدات الشتوية في برشلونة

GMT 05:13 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

طنطا يستضيف الاتحاد السكندري في دوري الطائرة

GMT 20:56 2019 الثلاثاء ,25 حزيران / يونيو

لعبة جديدة تتيح لك الاختباء تحت "عباءة" هاري بوتر

GMT 04:53 2019 الأربعاء ,27 آذار/ مارس

"الاستئناف" تنظر شكوى الوصل الأربعاء المقبل

GMT 22:00 2014 الإثنين ,29 كانون الأول / ديسمبر

اليابان تنوي إنشاء منظومة فضائية مثل "جي بي أس" و"غلوناس"

GMT 21:51 2013 الأحد ,13 كانون الثاني / يناير

تكدس ملفات الإنترنت يثير قلق خبراء تكنولوجيا المعلومات

GMT 13:06 2012 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

ملك الأردن يبدأ زيارة عمل إلى بريطانيا

GMT 05:00 2016 السبت ,27 شباط / فبراير

فايبر تجلب دعم ميزة 3D Touch لتطبيقها على نظام iOS

GMT 18:42 2013 الأحد ,10 آذار/ مارس

رئيس وزراء ليبيا السابق يصل القاهرة

GMT 13:43 2013 الأربعاء ,06 شباط / فبراير

حكاية حنا يعقوب التي تخلع القلوب

GMT 17:45 2015 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيلم تونسي يحصل على "المهر الذهبي" في "دبي السينمائي"

GMT 13:57 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

طريقة الديكور البوهيمي للمسة خريفية في الحديقة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates