عبير صبري تُوضِّح أهميّة وجود مواسم درامية على مدار العام
آخر تحديث 11:44:12 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تحدَّثت لـ"صوت الإمارات" عن إشاعات اعتزالها الفن

عبير صبري تُوضِّح أهميّة وجود مواسم درامية على مدار العام

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - عبير صبري تُوضِّح أهميّة وجود مواسم درامية على مدار العام

الفنانة عبير صبري
القاهرة- إسلام خيري

كشفت الفنانة عبير صبري أنها كانت غائبة عن دراما رمضان لمدة 3 أعوام إذ كان آخر مشاركتها خلال موسم السباق الرمضاني في العام 2014 من خلال مسلسل "كلام على ورق" مع هيفاء وهبي، ومسلسل "السيدة الأولى" مع غادة عبدالرازق، وأرجعت السبب في ذلك إلى القدر والنصيب إذ كان كل من مسلسل "أسرار" ومسلسل" الطوفان" من المقرر عرضهما في رمضان لكن تم عرضهما في اللحظات الأخيرة خارج السباق الرمضاني وحققا نجاحا باهرا هذا إلى جانب انشغالها طيلة هذه الفترة بتقديم العديد من المسلسلات الدرامية خارج السباق الرمضاني إذ قدمت كلا من مسلسل "ألوان الطيف" ومسلسل "ستات قادرة" و"جراب حواء" و"السرايا" و"كابتن أنوش" و"الأب الروحي 2" و"بيت السلايف" وكذلك فيلم "اللي اختشوا ماتوا"، مؤكدة على أن مشاركتها في أعمال درامية على مدار العام منعها من المشاركة في دراما رمضان إذ لم يكن لديها متسع من الوقت لمشاركة في أي أعمال درامية لرمضان طلية هذه الأعوام.

وأعلنت عبير، خلال حديث خاص لها إلى "صوت الامارات"، أنه لا بد من خلق مواسم درامية عديدة على مدار العام ولا يتم تكدس عدد كبير من المسلسل في موسم واحد كالموسم الرمضاني لأن هذا الأمر يضر بالعديد من المسلسلات ويعرضها للظلم رغم جودتها، وبخاصة أن أكثر المشاهدين لن يستطيعوا متابعة أكثر من 4 أو 5 مسلسلات في رمضان، فضلا عن أنه لا بد من وجود عدالة في توزيع الأعمال الدرامية على مدار العام وجعل المشاهد يرتبط بها مثلما كان يحدث سابقا، وهذا الأمر هو السبب الذي ساعد في انتشار المسلسلات التركية أو الهندية أو غيرها لوجودها على مدار العام، وارتباط المشاهد بها مما أسهم وساعد في انتشارها ونجاحها، مؤكدة أنها دائما ما تشجع على ضرورة خلق مواسم درامية على مدار العام.

وتحدثت عن انتشار ظاهر الشللية سواء في العديد من المسلسلات الدرامية سواء بين الفنانين والمؤلف والمخرج وشركة الإنتاج، وأوضحت أنه بالفعل أصبح يوجد إلى حد ما الشللية في الوسط الفني، وهذا الأمر من الممكن أن يكون مفيدا لكن بحد أقصى عمل أو اثنين لكن أكثر من ذلك يصيب المشاهد بالملل وبخاصة أن الفنان لا بد دائما أن يكون حريصا على التجديد والتنوع ما بين الكتاب والمخرجين وشركات الإنتاج، وذلك لكي يرى نفسه بعيون مختلفة يطل من خلالها على الجمهور لتقديم أشكال وأنماط وشخصيات مختلف، وعن غيابها عن السينما منذ تقديمها فيلم "اللي اختشوا ماتوا" عام 2016 أفادت عبير بأن الفكرة تكمن في عددت أسباب منها أن كل منتج أصبحت له مجموعة من النجوم والمخرجين والمؤلفين الدائم العمل معهم، ونادرا ما يخرج عنهم وهي نفس فكرة الشللية الموجودة في الدراما، هذا إلى جانب أن عدد الأفلام التي يتم إنتاجها على مدار العام قليل جدا، وكل هذه العوامل تقلل فرصة المشاركة في عمل سينمائي مميز وجيد بالنسبة إليها وبخاصة ان الفكرة تمكن في تقديم عمل سينمائي يليق بها وليس الوجود السينمائي فقط، وهذا الأمر يتطلب مجهودا كبيرا وبخاصة في ظل عدد الأفلام القليلة وانتقاء المناسب والأفضل منها يحتاج إلى وقت طويل وهذه العوامل تقلل فرصة المشاركة في السينما خلال الفترة الحالية.

واختتمت عبير حديثها عن ما يشاع عن فكرة الاعتزال قائلة إنها "مستغربة جدا من انتشار مثل هذه الإشاعات بعد زواجها"، موضّحة أن زوجها متفاهم للغاية ويقدر ويحترم شغلها جدا ودائما ما يعمل على دعمها وتشجيعها على تقديم الأفضل، مؤكدة أنها لن تعتزل الفن نهائيا.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبير صبري تُوضِّح أهميّة وجود مواسم درامية على مدار العام عبير صبري تُوضِّح أهميّة وجود مواسم درامية على مدار العام



GMT 15:28 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

عبير صبري تُؤكّد أنّ "البيت الكبير" يعرض مرآة المجتمع

GMT 13:15 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

نيرمين الفقي تؤكّد أنها واجهت صعوبات في "أبو العروسة 2"

GMT 13:54 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

دلال عبدالعزيز "مشغولة" بتصوير مَشاهدها في "كازابلانكا"

GMT 11:08 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

حسن الرداد يستعد لبدء تصوير فيلم جديد مع المنتج أحمد السبكي

اختارت إكسسوارات ناعمة تزيّن بها "اللوك" مثل الأقراط الدائرية

إليك أساليب تنسيق موديلات "السراول" على الخصر على طريقة الملكة ليتيزيا

مدريد - صوت الامارات
أسلوب إطلالات ملكة إسبانيا ليتيزيا يميّزها عن باقي الملكات والأميرات، إذ تتألق دائماً بأزياء بسيطة من حيث التصميم بعيداً عن المبالغة في اللوك والأكسسوارات مع محافظتها في الوقت نفسه على عنصر الأناقة والرقيّ، وفي أحدث لملكة إسبانيا، بدت أنيقة كعادتها، وقد تألقت هذه المرة بتوب مونوكروم مع سروال بقصة كلاسيكية أنيقة، حيث واصل ملك وملكة إسبانيا جولتهما في عدد من مناطق أراغون، بهدف دعم انتعاش النشاط الاجتماعي والاقتصادي بعد الإغلاق القسري بسبب جائحة COVID-19. وفي تفاصيل إطلالة الملكة ليتيزيا، فقد إختارت توب من ماركة ماسيمو دوتي Massimo Dutti، بلون بيج حيادي، يبلغ ثمنها £59.95 تميّزت بياقتها الدائرية وأكمامها المنفوخة عند الأكتاف مع قصة الكسرات، والتي منحت لمسة من الأناقة لهذا اللوك. قصة الأكمام هذه من أجمل صيحات هذا الصيف، وقد إعتمدها...المزيد

GMT 12:11 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

اكتشف معالم الطبيعة في "تبوك" السعودية
 صوت الإمارات - اكتشف معالم الطبيعة في "تبوك" السعودية

GMT 10:23 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها
 صوت الإمارات - أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها

GMT 12:23 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء هادئة خلال هذا الشهر

GMT 01:46 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 07:08 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل

GMT 04:40 2018 الأحد ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الأرجنتينى إيمليانو فيكيو يُبدي سعادته بالحياة في دبي

GMT 04:42 2019 الأربعاء ,03 إبريل / نيسان

قمة الجزيرة والعين تخطف الأضواء في الإمارات

GMT 11:05 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

نقوش السقف صيحة جديدة لديكور منزلي مميّز

GMT 03:42 2016 السبت ,17 كانون الأول / ديسمبر

برج الفأر.. كريم وطموح ويسعى لتحقيق هدفه منذ الولادة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates