مايا دياب توضح علمها باستفزاز نجاحاتها لبعض الحاقدين عليها
آخر تحديث 14:35:32 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

كشفت لـ"صوت الامارات" عدم اعتزالها العمل التلفزيوني

مايا دياب توضح علمها باستفزاز نجاحاتها لبعض الحاقدين عليها

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مايا دياب توضح علمها باستفزاز نجاحاتها لبعض الحاقدين عليها

الفنانة اللبنانية مايا دياب
بيروت - ميشال حداد

كشفت الفنانة اللبنانية مايا دياب أنها لم تعتزل العمل التلفزيوني وهي تبحث باستمرار عن كل ماهو جديد لتبقى  قريبة من  الجمهور ، وأشارت إلى أن تجربتها في برنامج "اسأل العرب"- الذي قدمته من خلال محطة "إم بي سي"- كان خطوة إيجابية في   مسيرتها الإعلامية  وقد وقع إختيارها عليه   بعد النجاح الكبير الذي حققه  برنامج "هيك منغني" في السنوات الماضية.
 
وأوضحت مايا لـ"صوت الامارات" أنها تريد  أن تتأنى  في إختياراتها  حتى  تعثر على ما يناسبها  من برامج لكي لا تكون  خطوتها  ناقصة وغير محسوبة  بحسب تعبيرها، وقالت:  اريد أن أقدم للحمهور أفضل ما عندي و هم ينتظرون مني الكثير   وهدفي باستمرار  هو تقديم  كل ما هو جيد وجديد وراق   لأن اية خطوة غير  مدروسة سوف تترك آثاراً سلبية على شهرة الفنان.
 
وأكدت مايا أن أمامها  العديد من العروض  التي تشمل الدراما  التلفزيونية والسينما قائلةً: لست على عجلة من أمري المهم عندي هو  إختيار العمل  الذي يلائمني ويضيف إلى مسيرتي الفنية لأن الشهرة في هذه المرحلة بالتحديد مسؤولية وليس مجرد جلوس أمام الكاميرات.
 
وأشارت مايا إلى أن أغنية "سبع أرواح" شكلت نقلة نوعية في مسيرتها الفنية خصوصاً بعد أن عرف المخرج اللبناني جو بوعيد كيف يبلور  الصورة الخاصة بها عبر فيديو كليب مميز، وأوضحت أن تلك المسألة كانت مغامرة وقد انقسمت الآراء من حولها بين مؤيد ومعارض وقالت: أنا مع الرأي الآخر لأنني ضد إلغاء الآخرين حتى لو عارضوا ولكن  بشكل منطقي أي عمل  فني أقدمه ولكن في النهاية تبين أن أغنية "سبع أراوح" حققت أعلى نسبة مشاهدة، وهذا ما يؤكد صوابية خيارها
 
وفضلت مايا دياب عدم الرد على الشائعات  والحملات التي تشن ضدها  مضيفةً: هل نجح أي هجوم أو شائعة في إلغائي؟ أنا مازلت موجودة أما الافتراء فذهب ولم يعد , وأنا أعتمد على المنطق في التعاطي مع تلك الأمور ولا أتسرع مهما كانت درجة الهجوم علي قوية .
 
 
وتضيف مايا: "الجمهور من يحدد من هو الفنان الأقرب إليه، هناك وسائل كثيرة تدل على  تلك الناحية انطلاقاً من انتشار الأغنيات ومواقع التواصل الاجتماعي والإقبال على الحفلات وهي قطاعات تؤكد  مدى الاستحسان والقبول الذي يحيط بالشخص المشهور أو العكس، وانا أقيم الأمور بهذا الشكل ولا أفضل الألقاب والتسميات التي ربما لا تعكس رأي الشارع  ، ومن المعيب  أن يستخف البعض بذوق وآراء الآخرين.
 
ويبدو أن نجومية مايا مازالت تستفز البعض وهي الناحية التي أشارت إليها كون هؤلاء بحسب تعبيرها لا  يستطيعون   تحمل  نجاحات الآخرين فتحركهم أحقادهم، ويسعون إلى تدمير كل شيء جميل من حولهم.
 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مايا دياب توضح علمها باستفزاز نجاحاتها لبعض الحاقدين عليها مايا دياب توضح علمها باستفزاز نجاحاتها لبعض الحاقدين عليها



GMT 23:30 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها
 صوت الإمارات - الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها

GMT 22:59 2022 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي
 صوت الإمارات - كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي

GMT 23:20 2022 الأحد ,18 كانون الأول / ديسمبر

شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل
 صوت الإمارات - شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل

GMT 23:27 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل
 صوت الإمارات - أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل

GMT 12:39 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الحمل الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 09:26 2018 الإثنين ,08 تشرين الأول / أكتوبر

طريقة سهلة وبسيطة لإعداد بان كيك بالشوكولاتة

GMT 13:41 2013 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

المبيدات تلوث المزروعات وتسمم السعوديين

GMT 21:18 2013 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

طحالب صحراوية لإنتاج الوقود في أبوظبي

GMT 11:39 2013 الجمعة ,15 شباط / فبراير

"تحت الرماد" ومآسي السجن السياسي

GMT 16:51 2013 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الشبكة الوطنية رصدت الزلزال الذي ضرب ايران بقوة 5.6 ريختر

GMT 16:29 2016 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

جار جديد للنمر آمور والتيس تيمور في حديقة السفري

GMT 00:56 2015 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

لمسات الطبيعة تتصدر موضة ديكورات المطبخ في موسم 2016

GMT 23:24 2013 الأربعاء ,13 آذار/ مارس

أخطر مطعم في العالم على جبال "هوشان" في الصين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates